أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
منظمة الصحة العالمية تنهي التجارب لدواءين لعدم فاعليتهما ضد كورونا مديرية الدفاع المدني تعلن أسماء المستفيدين من قروض الإسكان العسكري الداوود : الواسطات والمحسوبيات في التعيينات بالوظائف القيادية غير موجودة في قاموس الحكومة طقس تموز .. كُتل حارة في بدايته ونهاية الشهر حقيقة اعتراض مركبة وزير العمل في بلدة حكما وقصة الاطارات المشتعلة يرويها البطاينة وفاتان جديدتان بكورونا في الخليل بالتفاصيل الكاملة : مهندس أردني ارتدى (النقاب) لأجل فتاة التوجيهي أكثر من 43 ألف إصابة جديدة بكورونا في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة مداهمة أمنية كبيرة في طبربور وفاة الفنانة رجاء الجداوي بكورونا واشنطن بوست : تدهور العلاقات مع الأردن سيؤجج المشاعر المعادية لـإسرائيل بالعالم الصحة الفلسطينية: وفاة مسنة من مدينة نابلس متأثرة بكورونا طقس الأحد .. أجواء صيفية نهاراً ومعتدلة ليلاً ضبط معتدين على كوادر طبية في البشير اربد : مجهولون يغلقون مدخل بلدة حكما بالإطارات المشتعلة المركز الوطني للبحوث يكشف عن فرصة استثمارية واعدة في المفرق "بسترة حليب الإبل" الصحة الفلسطينية: الوضع الوبائي لكورونا في الخليل خرج عن السيطرة بعد الخلوة بقاء الرئيس أم استقالته؟ الأردن يثمن موقف الصين الرافض لضم الأراضي الفلسطينية الحياري يعلق تعيين المفوضين في قانون هيئة قطاع الطاقة والمعادن
الصفحة الرئيسية عربي و دولي العراق يرفع الحجب عن مواقع التواصل الاجتماعي

العراق يرفع الحجب عن مواقع التواصل الاجتماعي

العراق يرفع الحجب عن مواقع التواصل الاجتماعي

21-11-2019 08:53 PM

زاد الاردن الاخباري -

رفعت السلطات العراقية، اليوم الخميس، الحجب الذي كان مفروضًا على مواقع التواصل الاجتماعي، منذ بدء الاحتجاجات المناهضة للحكومة مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
وبعد الرفع عادت مواقع التواصل الاجتماعي الرئيسة المستخدمة في العراق، وأبرزها: فيسبوك، وتويتر، وإنستغرام، وتليغرام، وواتساب، إلى العمل بصورة طبيعية.
وقال المكتب الإعلامي لوزير الاتصالات نعيم الربيعي، في بيان إن ”الوزارة استحصلت الموافقات الرسمية الخاصة برفع الحجب عن مواقع التواصل الاجتماعي بشكل نهائي"، ولم تشر الوزارة إلى الجهة التي استحصلت منها على الموافقات.
وحجبت السلطات العراقية مواقع التواصل الاجتماعي، تزامنًا مع انطلاق الاحتجاجات المناهضة للحكومة مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
ومنذ ذلك الوقت، قطعت السلطات خدمة الإنترنت وأعادته، لكن مواقع التواصل الاجتماعي ظلت محجوبة، وهو ما اعتبره متظاهرون وحقوقيون قيودًا غير قانونية على حرية التعبير.
وتقول الحكومة العراقية:"إنها تضع القيود على خدمة الإنترنت، من أجل سد الطريق أمام ”خطاب الكراهية"
ومنذ بدء الاحتجاجات مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي، سقط في أرجاء العراق 339 قتيلًا و15 ألف جريح، وفق أرقام لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، ومفوضية حقوق الإنسان (رسمية تتبع البرلمان)، ومصادر طبية وحقوقية.
وغالبية الضحايا من المحتجين الذين سقطوا خلال مواجهات مع قوات الأمن ومسلحي فصائل شيعية مقربة من إيران.
وطالب المحتجون في البداية، بتحسين الخدمات وتأمين فرص عمل ومحاربة الفساد، قبل أن تشمل مطالبهم رحيل الحكومة والنخبة السياسية المتهمة بالفساد.
ويرفض عبد المهدي الاستقالة، ويشترط أن تتوافق القوى السياسية أولًا على بديل له، محذرًا من أن عدم وجود بديل، سيترك مصير العراق للمجهول.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع