أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الإمارات تتهم قطر بشق الصف الخليجي توقيع منحة الدعم النقدي الأمريكية .. الاحد السفارة الامريكية في عمان تسأل الاردنيين !! النائب طارق خوري: الأصوب تنفيذ القرار على مراحل وليس فورياً الأردنية تخفض رسوم الموازي للعائدين من السودان إلى النصف وفاة ابن بهاء عبدالرحمن اللاعب عدي الصيفي يعلن احترافه رسميا بفريق كويتي فلسطيني يقتل طليقته ويدفنها قرب البحر الميت الأجهزة الأمنية تفرج عن نشطاء وقياديي حزب جبهة العمل الإسلامي باالصور .. إصابة شخص إثر تدهور ونش بمنطقة الخرزة في الكرك مهندسو القطاع العام يرفضون العلاوات ويمهلون نقيبهم 24 ساعة تلاسن حول الاوتوبارك يستدعي تدخل الشرطة في اربد بني هاني يكشف عن أسباب تعطيل تصنيع الأسمدة ومشروع المزرعة الشمسية بورصة عمان تسجل رابع أعلى انخفاض من بين 16 سوقاً مالية عربية اسعار الذهب في الاردن السبت «منظمة فاو» تجري دراسة تقييمية لزيت الزيتون الاردني إخماد حريق بسيط داخل احد المصانع في محافظة اربد طلبة الدكتوراه يلوحون بإجراءات تصعيدية في حال لم يتم التراجع عن رفع الرسوم السعود يرحب بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح الأونروا أسعار الخضار اليوم السبت

الاستثمار أين هو

الاستثمار أين هو

13-11-2019 09:19 AM

زاد الاردن الاخباري -

محمد الهياجنه - الحرة الزرقاء كانت قبل لعبة الأسماء مناطق حرة أردنية بلعبة ورقية هي مناطق تنموية. ..
فرح الجميع بمستقبل افضل للاستثمار.
. ولا ندري ما هو المجهول حتى تحولت مدينة طاردة للاستثمار واصبح لعبة الدخان تمارس دون خوف مع ان مفهوم المناطق الحرة استثمار لتصدير بحرية عبر تجارة ترانزيت..
وللسوق المحلي بالساحة الجمركية حسب الفواتير المصدقة من الحرة.
و حدود مسؤولية الجمارك فقط بالساحة الجمركية وعلى الأبواب.
وما تبقى هي مسؤولية المنطقة الحرة.
هذا هو مفهوم المناطق الحرة لدينا ولدى الدول.
لكن لعبة التسمية سحبت دور المناطق الحرة من رعاية للاستثمار إلى صاحب عقار إيجار واستئجار.
يعني مجمع عقار مش مدينة للاستثمار.
وتوصلت سحب صلاحيات المناطق الحرة حتى تحولت عبارة عن بوند.
.. والمسؤولية للجمارك.
وهذا احد أهم أسباب هروب المستثمرين نتيجة غياب دور المناطق الحرة في رعاية وحماية الاستثمار والمستثمر.
صورة رمادية اليوم..
ويكفي غياب كافة الحكومات من زيارة الحرة الزرقاء وكان اخر زيارة ولقاء بالحرة الزرقاء بعهد حكومة عبد الرؤوف الروابدة وبعد ذلك أصبحت الحرة تعيش على اطلال الماضي دون رحمة لمدينة كانت بيوم قبلة المستثمر الأول بالشرق الأوسط.
مدينة كانت تساهم بأكثر من عشرون الف فرصة عمل بمختلف القطاعات....
مدينة كانت محج للاستثمار..... تجارة الترانزيت بمنطقة الشرق الأوسط بحكم موقعها الوسط من دول الجوار لسوريا وتركيا والعراق والخليج والغرب فلسطين..
مركز جذب لروؤس الأموال....
لكن لعبة الأسماء وغياب دور الادارات و الكفاءات و تحجيم دورهم ساهم في فرض سيطرة جمارك عزز من رحيل روؤس الأموال للمصانع والبضائع..... ومابقى هو خارج لسيارات.....
لا علاقة لها بالاستثمار.
حراج زي الخلويات رهن وبنوك دون فرص عمل للأردنيين وعليكم بزيارة للمعارض راح تجد مطعم لديه عاملين أردنيين اكثر من ١٠ معارض.
معارض السيارات لا تنطبق عليهم استثمار هو حراج؟
وعلية نناشد كل غيور على مصلحة مملكتنا
زيارة للحرة الزرقاء لعله يتوقف نزيف هدم ما تم من بناء من عام ٨٣
ونذكر بفخر زيارة الملك المعزز للحرة الزرقاء وكان لي شرف المرافقة لساعات وهو متخفي والمستشار الإعلامي يجري لقاء ميداني مع المستثمر والقطاعات الشريكة.
وبعد الزيارة تم تشكيل لجنة لتتولي تطوير منهج الاستثمار باستقلال للمناطق الحرة لراعي للاستثمار
نناشد الحكومة واي جهة تدعي رعاية الاستثمار زيارة الحرة الزرقاء للاطلاع على واقع مدينة هي بالنزاع الاخير.
ولن نقول شكر الله سعيكم.
لكن تقبل الله طاعتكم

حمى الله مملكتنا وقيادتنا
كاتب شعبي محمد الهياجنه





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع