أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تعيين مدير مدرسة تابعة لشركة حكومية بالعقبة براتب 6000 آلاف دينار وبدل سكن 7000 صحيفة عبرية: القرار الأمريكي بشأن الضم سيصدر “في غضون 45 يوما” بالاسماء .. وجهات المرحلة الرابعة لعودة الأردنيين من الخارج الاثنين : انخفاض طفيف على درجات الحرارة وطقس صيفي معتدل غزة ترد على الاحتلال بـ 3 صواريخ قيمة الخصم لوسائط النقل عن التعطل البترا تقف مع العالم في ظروف كورونا الثلاثاء ترشيح محمية اليرموك لعضوية الاتحاد العالمي المجالي يكشف: 20 شخصاً فقط يحصلون على رواتب تقاعدية تتجاوز 10 آلاف دينار .. تفاصيل وزارة العمل تؤكد فرص العمل للاردنيين بالقطاع الخاص الكويتي وتدعو المهتمين للتقديم عليها روسيا: تسجيل 134 وفاة، و6736 إصابة جديدة بفيروس كورونا السعودية تعلن وصولها مرحلة تحكم بانتشار كورونا والمغرب يسجل رقما قياسيا للإصابات الأغوار الشمالية .. وفاة خمسيني بحادث دهس في منطقة وادي الريان إربد .. 12 ألف محل تجاري مهدد بالإغلاق لعدم الترخيص مؤسسة البترول الكويتية تنفي توفر فرص عمل لأردنيين "تنشيط السياحة": فتح المطارات يقتصر على السياحة العلاجية لجنة ادارة الاطباء تقاضي المعتدين على اطباء في البشير 4 أطعمة تحميك من ضربة الشمس دراسة: طعامك اليومي يحدد حالتك المزاجية أعراض وأنواع حساسية الأنف
نقطة أول السطر !

نقطة أول السطر !

13-11-2019 12:14 AM

دعونا نبدأ من جديد ، دعونا نعيد صياغة مواقفنا وأساليب تعاملنا مع الواقع المُعاش !
دعونا نرقب المستقبل بأمل واعد مشرق بعيدًا عن الشك وتنزيهًا للناس جميعًا مواطنين ومسؤولين ، فلسنا أنبياء معصومين ولا ملائكة ، عفا الله عمّا مضى ، عفا الله عنا وعنهم ، كلنا خطاؤون نحمل على أكتافنا أوزارًا تهد الجبال خدشت الحياء ونالت من السمعة وبعثرت سيّرنا الذاتية فخسرنا تقارير حُسن السلوك وأصبحنا فُرجة يسخر بعضنا من بعض ويتندر قوينا على ضعيفنا ، شككنا بقدراتنا كأرادنة كانوا روادًا على كل الصُعد وتركوا بصمات ٍ في المحافل التي ارتادوها هنا على ارض الوطن وفي أوطان كثيرة تعلّم ابناؤها منا " فك الخط " .

جلدنا ذواتنا حتى نزف الدم منها ،
بالغنا وتمادينا في التعبير عن مشاعرنا ، وأثقلت الأقاويل الكاذبة كواهلنا ككيان لم يعد يحتمل المزيد .

شرّعنا الأبواب والنوافذ بطيب خاطر وبحسن نوايا ، فولج منها الأشرار والعملاء ليعيثوا في البلاد فاثخنوا ناسها بجراح التشكيك والإحباط .
دعونا نتحرر من أوهام الفشل ومن فكرة قلة الحيلة ، دعونا ندوس على جراح الماضي وقلق الحاضر ونبدأ بإرادة قوية وبعزيمة لا تلين ولا تستكين ، فنحن لسنا طلقة طرشاء يقذفها الحاقدون في خاصرة الوطن لتدمي احشاءه وتفتت أوصاله .. الوطن يحتاجنا مجتمعين غير متفرقين ، دعونا نتمسك بفسحة الأمل والحلم بالرخاء المنتظر .

دعوا أولئك الغارقين بفساد ٍيزكم الأنوف لأمراضهم المستعصية ولأدويتها النادرة ، دعوهم يكتوون بنار الفضائح ، فعدالة السماء لهم بالمرصاد ، أما هنا ف " القضبان " في انتظارهم مهما طال الزمن !

أخيرًا هنيئًا للوطن بتمام استقلال وعودة أراضيه في الباقورة والغمر وما كان ذلك ليتم لولا أرادة قيادة صلبة ما اعتادت التفريط ولا الإستسلام .

عمر عبنده





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع