أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اطلاق نار على محل تجاري في منطقة الشونة الشمالية باربد والدة النائب عبدالكريم الدغمي في ذمة الله ذيابات: "المتقاعدين العسكريين" وفرت 9200 فرصة عمل في مجالات الأمن والحماية والإدارة بيان صادر عن النائبين خالد رمضان و قيس زيادين. بالصور .. إصابة سبعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة اربد بالصور .. وفاة واصابة في حادث مروع بين ديانا وتريلا على طريق 100 البحرين بطلاً لكأس الخليج لأول مرة في تاريخه العتوم تتهم البلقاء التطبيقية بتضليل النواب وتكشف تحايل باتفاقية استثمار الكهرباء:فصل التيار عن بلدية معان بعد مخاطبات ومطالبات بتسديد ذممها المالية البخيت: طرح فرصة استثمار لإنشاء شركة طيران خاصة في العقبة الرزاز : الجرائم الواقعة على المال العام لا تسقط بالتقادم نقابة أطباء الأسنان: مشروع بوابة الأردن يخدم "صفقة القرن" هيئـة تنظيـم قطـاع الاتصـالات تصدر تعليمات تنظيم الاحتفاظ بسجلات الاتصالات النائب البكار: الدمج غير كاف والموازنة بنيت على رفع سقف المساعدات سياحة النواب تبحث خطط واستراتيجيات الطيران المدني الخوالده: رفع الحصانة أولا الخدمة المدنية يعلن موعد زيادة رواتب الموظفين وتفاصيلها ضبط ٢١٥ ربطة من الاكياس البلاستيكية القابلة للتحلل بالفيديو والصور .. اصابة ٢٧ شخص بضيق تنفس اثر حريق مدرسة في الرمثا هذه قصة غداء معالي وزير الاداره المحليه المزعوم
نقطة أول السطر !

نقطة أول السطر !

13-11-2019 12:14 AM

دعونا نبدأ من جديد ، دعونا نعيد صياغة مواقفنا وأساليب تعاملنا مع الواقع المُعاش !
دعونا نرقب المستقبل بأمل واعد مشرق بعيدًا عن الشك وتنزيهًا للناس جميعًا مواطنين ومسؤولين ، فلسنا أنبياء معصومين ولا ملائكة ، عفا الله عمّا مضى ، عفا الله عنا وعنهم ، كلنا خطاؤون نحمل على أكتافنا أوزارًا تهد الجبال خدشت الحياء ونالت من السمعة وبعثرت سيّرنا الذاتية فخسرنا تقارير حُسن السلوك وأصبحنا فُرجة يسخر بعضنا من بعض ويتندر قوينا على ضعيفنا ، شككنا بقدراتنا كأرادنة كانوا روادًا على كل الصُعد وتركوا بصمات ٍ في المحافل التي ارتادوها هنا على ارض الوطن وفي أوطان كثيرة تعلّم ابناؤها منا " فك الخط " .

جلدنا ذواتنا حتى نزف الدم منها ،
بالغنا وتمادينا في التعبير عن مشاعرنا ، وأثقلت الأقاويل الكاذبة كواهلنا ككيان لم يعد يحتمل المزيد .

شرّعنا الأبواب والنوافذ بطيب خاطر وبحسن نوايا ، فولج منها الأشرار والعملاء ليعيثوا في البلاد فاثخنوا ناسها بجراح التشكيك والإحباط .
دعونا نتحرر من أوهام الفشل ومن فكرة قلة الحيلة ، دعونا ندوس على جراح الماضي وقلق الحاضر ونبدأ بإرادة قوية وبعزيمة لا تلين ولا تستكين ، فنحن لسنا طلقة طرشاء يقذفها الحاقدون في خاصرة الوطن لتدمي احشاءه وتفتت أوصاله .. الوطن يحتاجنا مجتمعين غير متفرقين ، دعونا نتمسك بفسحة الأمل والحلم بالرخاء المنتظر .

دعوا أولئك الغارقين بفساد ٍيزكم الأنوف لأمراضهم المستعصية ولأدويتها النادرة ، دعوهم يكتوون بنار الفضائح ، فعدالة السماء لهم بالمرصاد ، أما هنا ف " القضبان " في انتظارهم مهما طال الزمن !

أخيرًا هنيئًا للوطن بتمام استقلال وعودة أراضيه في الباقورة والغمر وما كان ذلك ليتم لولا أرادة قيادة صلبة ما اعتادت التفريط ولا الإستسلام .

عمر عبنده





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع