أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الإمارات تتهم قطر بشق الصف الخليجي توقيع منحة الدعم النقدي الأمريكية .. الاحد السفارة الامريكية في عمان تسأل الاردنيين !! النائب طارق خوري: الأصوب تنفيذ القرار على مراحل وليس فورياً الأردنية تخفض رسوم الموازي للعائدين من السودان إلى النصف وفاة ابن بهاء عبدالرحمن اللاعب عدي الصيفي يعلن احترافه رسميا بفريق كويتي فلسطيني يقتل طليقته ويدفنها قرب البحر الميت الأجهزة الأمنية تفرج عن نشطاء وقياديي حزب جبهة العمل الإسلامي باالصور .. إصابة شخص إثر تدهور ونش بمنطقة الخرزة في الكرك مهندسو القطاع العام يرفضون العلاوات ويمهلون نقيبهم 24 ساعة تلاسن حول الاوتوبارك يستدعي تدخل الشرطة في اربد بني هاني يكشف عن أسباب تعطيل تصنيع الأسمدة ومشروع المزرعة الشمسية بورصة عمان تسجل رابع أعلى انخفاض من بين 16 سوقاً مالية عربية اسعار الذهب في الاردن السبت «منظمة فاو» تجري دراسة تقييمية لزيت الزيتون الاردني إخماد حريق بسيط داخل احد المصانع في محافظة اربد طلبة الدكتوراه يلوحون بإجراءات تصعيدية في حال لم يتم التراجع عن رفع الرسوم السعود يرحب بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح الأونروا أسعار الخضار اليوم السبت
الصفحة الرئيسية عربي و دولي ماري محمد .. ثاني ناشطة عراقية تختفي منذ بدء...

ماري محمد.. ثاني ناشطة عراقية تختفي منذ بدء الاحتجاجات

ماري محمد .. ثاني ناشطة عراقية تختفي منذ بدء الاحتجاجات

12-11-2019 04:02 AM

زاد الاردن الاخباري -

تداول عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي خبر اختفاء الناشطة العراقية ماري محمد، وهي إحدى المشاركات في الاحتجاجات واشتهرت بمساعدة المعتصمين الذين يطالبون بإسقاط النظام وتحسين الظروف المعيشية المتردية في بلد غني بالنفط.

وقال مغردون على تويتر إن الناشطة مفقودة منذ أربعة أيام، إلا أن النبأ انتشر بشكل كبير الاثنين. وتعتبر ماري ثاني ناشطة تختفي منذ انطلاق المظاهرات مطلع الشهر الماضي.

وكانت المسعفة صبا المهداوي أول ناشطة تختفي ولا يزال مصيرها مجهولا، حتى بعد تسعة أيام على اختطافها على يد مسلحين مجهولين بعد عودتها من ساحة التحرير الأسبوع الماضي.

ودعت منظمة العفو الدولية، الجمعة الماضي، السلطات العراقية إلى الكشف عن مصير المهداوي، معتبرة أن اختطافها يأتي في اطار حملة لإسكات حرية التعبير في العراق.

وكتب مغرد أن الناشطة "مغيبة لأربعة أيام وأهلها رفضوا أن يستخدموا الإعلام من أجل الوصول لها أو الضغط على الخاطفين".

وندد عراقيون باختطاف محمد "من ساحة التحرير"، وطالبوا السلطات بالعمل على تحديد مكانها والإفراج عنها، مذكرين بما كانت تقوم به في ساحات الاعتصام في العاصمة.

ويتعرض الناشطون في العراق لحملة تخويف واعتقالات منذ انطلاق الاحتجاجات، التي واجهتها السلطات بعنف مفرط أسفر عن مقتل العشرات.

وسبق أن كشف ناشطون وأطباء يشاركون في الاعتصامات، أنهم يشعرون بأن الخناق يضيق عليهم مع ملاحقتهم وتلقيهم تهديدات بالقتل عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو في ساحات الاحتجاج.

وتحدث عراقيون عن محمد التي كانت توزع المال على أصحاب التوك توك الذين ينقلون الجرحى، لكي يشتروا البنزين.

وظهرت محمد في فيديو تشيد فيها بالمتظاهرين، وتنتقد فيه الطبقة السياسية.

واتهم ناشطون ميليشيات تابعة لإيران، بينها "عصائب أهل الحق"، باختطاف الشابة، فيما أكد آخرون أن كل متورط في خطف شباب وشابات الثورة سيدفع الثمن.(الحرة)





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع