أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخميس : ارتفاع ملموس على درجات الحرارة .. وطقس ربيعي دافئ السعودية تقرر فتح باب الحج لهذا العام بشكل مختصر الأوقاف تعمم موضوع “الخطبة الموحدة” لأول صلاة جمعة بعد فتح المساجد .. شاهد “شحنة ليمون” تثير علامات استفهام حول بلد المنشأ التعرفة الجديدة لأثمان المياه مطلع تموز مصدر: الحج قائم بأعداد محدودة ولن يكون مفتوحا امام كبار السن فوق ٦٠ عاما اربد : تجدد أعمال العنف في بلدة ارحابا والمحتجون يغلقون الطريق بالاطارات المشتعلة ويحرقون مركبة لجنة الأوبئة: الجانب الصحي والوبائي هو الأولوية في عمل اللجنة خبراء يطالبون بتخفيض نسبة من الإيجار لحل الأزمة بين" المالكين والمستأجرين" الحكومة تضبط أحد الموظفين يثبت دوامه بالتوقيع أثناء تواجده خارج البلاد ترامب يغتصب السلطة من أجل إيفانكا كورونا يدفع سعر الذهب لأعلى مستوياته منذ 7 سنوات عبيدات: بوادر لإنتاج لقاح لكورونا قريباً الإمارات تسجل وفاة واحدة و571 إصابة جديدة بكورونا مصر تسجل 36وفاة بفيروس كورونا و1079 إصابة جديدة‎ السفارة الأردنية في واشنطن تعلن ارقام الطوارئ سلسلة قرارات هامة للأردنيين الخميس أصحاب المقاهي للحكومة: انقذونا قبل الانهيار ديوان الخدمة المدنية يوضح مراحل عودة الموظفين إلى العمل سهير جرادات تكتب لزاد الاردن : وتكسرت إنسانيتكم على أبواب ذوي الإعاقة
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية الملك يفتتح الدورة العادية لمجلس الأمة .. الاحد

الملك يفتتح الدورة العادية لمجلس الأمة .. الاحد

الملك يفتتح الدورة العادية لمجلس الأمة .. الاحد

09-11-2019 03:28 AM

زاد الاردن الاخباري -

يفتتح جلالة الملك عبدالله الثاني أعمال الدورة العادية الرابعة «الأخيرة» لمجلس الأمة يوم غد الأحد بخطاب العرش السامي. وانهى مجلس الأعيان التحضيرات والاستعدادات اللأزمة لافتتاح أعمال الدورة العادية. وعقب خطاب العرش السامي يتشرف الاعيان والنواب والحكومة بالسلام على جلالة الملك.

ويعقد مجلس الاعيان جلسة مباشرة عقب انتهاء مراسم الافتتاح تكون مدتها قصيرة حيث يتم فيها تلاوة الارادة الملكية السامية بدعوة مجلس الامة للانعقاد في دورة عادية تبدأ في العاشر من تشرين الثاني الحالي، كما ينتخب مجلس الاعيان لجنة الرد على خطاب العرش السامي.

يشار الى ان مدة رئاسة مجلس الاعيان سنتان، كما ان مدة اعضاء المكتب الدائم واللجان الدائمة سنتان ايضا، لذلك لا يوجد اي انتخابات لاعضاء المكتب الدائم واللجان الدائمة لمجلس الاعيان.

ويعقد مجلس النواب جلسة ظهر يوم الافتتاح برئاسة رئيس المجلس المهندس عاطف الطراونة الذي تم انتخابه العام الماضي لمدة عامين، اذ لن يكون هناك انتخاب لموقع رئيس مجلس النواب كون المهندس عاطف الطراونة سيبقى في الرئاسة عام اخر، وفق الدستور، الذي ينص على ان مدة رئيس مجلس النواب عامان.

وينتخب مجلس النواب في الجلسة النائبين الاول والثاني لرئيس المجلس والمساعدين «اعضاء المكتب الدائم» ولجنة للرد على خطاب العرش السامي. وتشهد اروقة مجلس النواب اتصالات ومشاورات مكثفة على صعيد الكتل والنواب بخصوص انتخابات المكتب الدائم.

وتؤكد المعلومات ان الجهود التي بذلت من اجل تحقيق توافق بين الكتل النيابية لاختيار اعضاء المكتب الدائم دون اللجوء الى الانتخابات لم تنجح، وهو الامر الذي يعني التوجه الى الانتخابات لعضوية المكتب الدائم لمجلس النواب واللجان الدائمة.

وتشهد انتخابات موقع النائب الاول لرئيس مجلس النواب تنافسا شديدا بين المترشحين الذين يبلغ عددهم اربعة مترشحين لغاية اليوم، اذ اعلن كل من النواب نصار القيسي النائب الاول الحالي والنائب خميس عطية «نائب اول سابق لاكثر من دورة» والنائب احمد الصفدي «نائب اول سابق» والنائب مصطفى ياغي ترشحهم لهذا الموقع.

وتشير المعلومات الى انه في حال بقي المرشحون الاربعة لهذا الموقع، فانه لن يستطيع اي مرشح الفوز من الجولة الاولى، اذ يتطلب الفوز بالموقع الحصول على النصف زائد واحد من الحضور، وهو امر صعب تحقيقه في ظل وجود اربعة مرشحين، ما يعني اللجوء الى جولة ثانية لحسم التنافس بين المرشحين الذين يحصلان على اعلى الاصوات.

ولا تستبعد المصادر ان يقل عدد المترشحين للنائب الاول خاصة في ظل اصرار النائب خميس عطية على فكرة التوافق وعدم اللجوء الى اللوح لحسم التنافس على موقع النائب الاول. ويؤكد عطية في حواراته مع نواب انه شخصيا لن يذهب الى اللوح وانه مصر على التوافق كون الدورة العادية الحالية هي اخر دورة لمجلس النواب، وان الاصل الحفاظ على وحدة المجلس.

وشهد التنافس على موقع النائب الثاني تطورا على صعيد المترشحين، اذ اعلن النائب خالد الفناطسة «رئيس لجنة العمل والتنمية الاجتماعية » عدوله عن الترشح، بسبب عدم نجاح فكرة التوافق التي كانت ستجنب المجلس اللجوء الى الانتخابات في اخر دورة، ويشير الفناطسة الى ان التوافق افضل لصورة مجلس النواب في دورته الاخيرة امام الشعب.

وبعدول الفناطسة عن الترشخ يبقى التنافس على موقع النائب الثاني بين اربعة مرشحين هم: كمال الزغول ونبيل غيشان واحمد اللوزي وثامر بينو وهو الامر الذي بات حكما عدم الحسم من الجولة الاولى في حال لم ينسحب اي من المرشحين الاربعة، والتوجه الى جولة ثانية يكون التنافس فيها بين اعلى اثنين. كما سيتم انتخاب مساعدي الرئيس والتي لا زالت الصورة غير واضحة بالنسبة لهم. الراي





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع