أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مقتل نجل رئيس ألمانيا أثناء إلقائه محاضرة في مؤسسة طبية سلامة حماد يشيد بالموقف القطري الداعم للأردن مجلسا الأعيان والنواب يرفعان الى الملك رديهما على خطاب العرش الأحد المقبل القرارات الصادرة عن هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها 10 سنوات لـ «سوري» نقل 26 كغم حشيش بقصد الاتجار وزارة التنمية : سحب 300 مسكن لانتفاء شروط الانتفاع واعادة توزيعها على اسر مستحقة الرأي الكويتية تكشف تفاصيل القبض على عصابة أردنية لسرقة السيارات وزارة المياه والري : الغاء سلطة المياه يعزز جهود قطاع المياه ويزيد من شفافية الانجاز النائب العرموطي: إعلان “بومبيو” بمثابة إعلان حرب على الأردن طلاب يستخدمون الغاز المسيل للدموع في مشاجرة بمادبا المعلمين: الفصل الثاني سيشهد تغييرا كليّا على مبحثي العلوم والرياضيات للصفين الأول والرابع اصدار جواز سفر اردني للمصور الصحفي الفلسطيني معاذ عمارنة وكلاء السياحة تشيد بقرار تسهيل دخول الجنسيات المقيّدة الرفايعة يتحدى وزير العمل هذه الصورة ليست بالأردن "إسرائيل" وعائلات غزة: 133 مجزرة و692 شهيداً منذ 2006 تفاح الشوبك مهدد بالتوقف الأمن ينفي أكل زوجة اذن زوجها بطبربور 8 مسارات جديدة لباص عمان الرمامنة يعفون عن داهس ابنهم
نكسة سياحية نكراء
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة نكسة سياحية نكراء

نكسة سياحية نكراء

07-11-2019 12:56 AM

خاص - الاعلامي عيسى المحارب - ما حدث عصر هذا اليوم من جريمة نكراء في مدينة جرش الاثرية ،بحق 7 من السواح الاجانب ومعهم احد افراد الشرطة السياحية ،هو ضربة موجعه لقطاع السياحة واستباحة لكل المحرمات الدينية والثوابت الوطنية بحق اكرام الضيف ورفادته عوضا عن طعنه وازهاق روحه .

فقبل ايام توجست خيفة من اعلان الرقم المبشر بتجاوز المدينة الوردية البتراء لحاجز المليون سائح لاول مرة في تاريخها ، من قيام الموساد الصهيوني ببعثرة اوراقنا وارزاقنا السياحية السنية رأسا على عقب .

فكانت هذه النكسة السياحية النكراء، بجريمة الطعن المروعة بساحات مدينة جرش الاثرية ،على يد مجرم آثم دخل المملكة بتاريخ 4/11/2019 قادما من قطاع غزة، حسبما ترشح به اخبار وسائل التواصل الاجتماعي ،واكثر من ذلك لربما كان من المحسوبين على تيار القيادي الفتحاوي المنشق دحلان .

اذا فالضربة محكمة وباتقان وبالسلاح الابيض البسيط ،لايقاع الضرر الكبير بوطننا، بعد ان اضحى رقما صعبا في المعادلة السياحية الاقليمية ،واصابع الاتهام بدات تشير بوضوح لتخطيط خارجي محكم للعميلة ،وهو ما سيتم الكشف عنه بعد تحقيقات الاجهزه الامني،ة بعد التحقيق مع المجرم الخسيس .

الا يكفي الاردنيين كل هذه الحروب غير المعلنة عليهم من الرجعية العربية والعبرية ليتم فتح جبهة حربية سياحية هدفها الاول والاخير تدمير الاقتصاد الاردني .

وختاما فلا بد من ازجاء التحية والتقدير الى كافة مرتبات الشرطة السياحية ضباطا وافرادا لقيامهم بحماية المرافق السياحية وزوار الاردن من مختلف الجنسيات.

فهم يصلوا الليل بالنهار سواء بالمدرج الروماني او جرش او البتراء وغيرها ليبقى الاردن واحة امن وامان وعاصمة الشرق الاوسط السياحية ونختم لكل زائر بعبارة بانجليزيتي الركيكه - ولكم تو جوردن - well come to jordan يا هلا .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع