أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السعيدات يرجّح رفع أسعار المشتقات النفطية لشهر حزيران شاهد بالصور .. عزل حي في جرش بعد ظهور حالة كورونا لشخص مخالط نصائح هامة للاردنيين للتعامل بالنقد في ظل وباء كورونا المياه: الانتهاء من اعمال اصلاح اعتداء خط ناقل الديسي في خان الزبيب التربية: لا تمديد لتقديم طلبات النقل الخارجي للمعلمين والاداريين وزارة الزراعة تهيب بالمزارعين التريث بحصاد الفاكهة احالة موظفين في وزارة الصحة على التقاعد رئيس أركان جيش الاحتلال يحذر من تصعيد محتمل بالضفة الغربية حال تنفيذ الضم توصيات الأعيان: إعادة هيكلة الموازنة العامة .. ودراسة مساهمات الضمان الفراية: 16 ألف أردني سجلوا للعودة للوطن كورونا تودي بحياة 347.723 شخصاً على الأقل حول العالم بالصور .. حريق يأتي على 450 مترا من مستودعات أدوية الجنوب دعوة لاستخدام ساحات المساجد الخارجية مقتل نجل رئيس الأركان اليمني الزعبي عبر "الاتجاه المعاكس": كورونا تم تصنيعه وهذه هي الأدلة الصين تسجل إصابة واحدة بكورونا أسعار الذهب بالأسواق الأردنية "لجنة الأوبئة": هذه الصورة المتوقعة لإعادة فتح دور العبادة الفراية: إخلاء جميع الأشخاص المحجورين في فنادق البحر الميت تمديد فترة مغادرة البلاد للعمالة الوافدة شهراً دون غرامات
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية مسلماني: تعليمات تعرقل مصالح المواطنين

مسلماني: تعليمات تعرقل مصالح المواطنين

مسلماني: تعليمات تعرقل مصالح المواطنين

06-11-2019 12:58 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال رئيس حزب النداء النائب السابق أمجد المسلماني إننا وبرغم الجهود التي تبذل لتحديث منظومتنا التشريعية الاقتصادية والاستثمارية إلا أننا لا نزال نعاني من خلل جوهري يجهض كل هذه التحديثات ويجعلها مجرد حبر على ورق.
وأضاف المسلماني أن العرف التشريعي جرى على عدم التفصيل في النص التشريعي وتفويض السلطة التنفيذية في كثير من الحالات بوضع أنظمه وتعليمات تتجاوز حدود تنفيذ القانون إلى خلق مراكز وحقوق والتزامات قانونية ليست في صلب القانون.

وأكد المسلماني على أن مثل هذه التعليمات تخضع في اصدارها لمزاجية الادارة وتبقى عرضة لتغييرات مستمرة مع التغيير المستمر لاداراتنا بحيث يخلق ذلك الكثير من الارباك وعدم الإستقرار التشريعي وهو ما يعتبر العدو والطارد الأول للاستثمار.

وأشار المسلماني الى أن أي مواطن يرغب بمتابعة موضوع متعلق به ويعتقد أنه يسير ضمن الأطر القانونيه وأن كافة الاشتراطات قد حققها ليس غريبا أن يفاجئ أن تعليمات جديدة صدرت تجعله يعود إدراجه ويبدأ السير في ذات الطريق مجددا استجابة لتعليمات جديدة ليس لها مبرر سوى عرقلة مصالح الناس. ولا ننسى الوقت الضائع بإنتظار اجتماع مجالس الإدارة او المفوضين لإقرار التعليمات الجديدة والتي كلها تشكل ضياع لمصالح الناس .

وقال المسلماني إن كثير من هذه التعليمات تصدر كردات فعل لاعاقة نشاط معين لشخص محدد بناء على اعتبارات شخصيه مما يجعلها بعدية كل العبد عن الغاية التي يجب اصدارها بناء عليها.

وأكد المسلماني أن الوقت قد حان لوضع حد لهذه المزاجية المفرطة في إصدار التعليمات وذلك بأن تخضع هذه التعليمات لرقابة سابقة وثم رقابه لاحقة من السلطه التشريعية والقضائية لضمان حياديتها وموضوعيتها وبعدها عن الشخصنة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع