أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
شاهد بالتفاصيل .. الحكومة تعلن عرض 60 مركبة فائضة عن حاجتها للبيع مدير “البشير” يُعلّق على القوارض” لجنة الأوبئة لم تبحث فرض حظر خلال عيد الأضحى الأردنيون يستعدون لدخول مرحلة ’منخفض الخطورة‘ .. فماذا يعني ذلك ؟ تحذير امني اردني للبنان حول عودة نشاط المجموعات الارهابية على الساحة اللبنانية! "ديوان المحاسبة": دورنا رقابي و"تصيد الأخطاء" ليس هدفنا الناصر : على الخريجين أن ينسوا مصطلح الدور التنافسي .. والمكان اليوم للكفاءات فقط كم عدد المصابين بفيروس كورونا في مستشفيات الأردن حتى صباح الثلاثاء؟ قصابون: سعر الأضحية البلدية المتوقع لهذا العام 180 - 200 دينار جدل حول موعد الانتخابات النيابية .. وانتظار لحسم ملكي رحلات جديدة لإجلاء فلسطينيين بالتعاون مع الأردن مشاجرة مسلحة في خشافية الدبايبة وأنباء عن وفاة واصابات القضاة: نحن بمرحلة انتخابات وهناك تحطيم للخصوم الحكومة: لا قرار لمجلس الوزراء بإحالة من بلغت خدمتهم 28 عاماً في القطاع العام إلى التقاعد دعوى قضائية للطعن بقرار تعيين وفاء البخيت الحكومة لم تسأل “الأوبئة” عن الانتخابات "التربية": توريد كامل اقتطاعات الموظفين للضمان متضمنة علاوات الرتب الجديدة للمعلمين الحكومة" تنوى بيع عشرات السيارات الحديثة بالمزاد العلني الاردنيون على موعد مع الحدث السار بعد يومين نائب يكشف عن ارقام مرعبة لبدل ايجارات فلل وشقق لكبار المسؤولين
مفهوم الدولة المدنية والمجتمع المدني
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة مفهوم الدولة المدنية والمجتمع المدني

مفهوم الدولة المدنية والمجتمع المدني

30-10-2019 11:17 PM

بقلم المخرج محمد الجبور - بدأ مفهوم الدولة المدنية بالظهور عندما حاول فلاسفة التنوير إنشاء أفكار حول نشأة دولة حديثة تقوم على المساواة والحقوق الإنسانية وتنطلق من قيم أخلاقية فى الحكم ثم تم تشكيل مفهوم الدولة المدنية فى عدة مصادر فى علم الإجتماع وعندما حاول الفلاسفة تكوين فكرة الدولة المدنية قاموا بتصوير حالة الطبيعة بأنها يحكمها الفوضى والأقوى يطغى دائما. فتسيطر عليها بشكل عام مشاعر الغضب وتفقد الروح المدنية التى يجب أن تتسم بالتسامح والتعاون للعيش المشترك ومن أجل تحقيق هذا لابد من إنشاء دولة مدنية تمنع الاعتداءات ويسود فيها الأمن من خلال جهات أمنة سياسية وقانونية لا تتأثر بالمذاهب الفردية والدينية وتمثل الدولة إرادة الشعب
نلاحظ أن المفهوم يعبر عن ظاهرة حامة ألا وهى: الشكل الذى لابد أن تتواجد عليه الدولة وسمات النظام الذى تسعى لتحقيقه حيث يوضح هذا المفهوم أن أى دولة لابد أن تكون فى الدرجة الأولى دولة مدنية أى دولة تقوم على الحرية وتحقيق العدالة والمساواة والمواطنة والديمقراطية وفصل الدين عن السياسة(العلمانية) وإحترام القوانين والحريات ووضع الحكم فى يد أبناء الشعب (المدنيين) بعد توافر هذه الشروط والسمات بعد ذلك تضع الدولة جدول أولوياتها كى تسعى بعد ذلك لتحقيق أهدافها
مما لاشك فيه أن المفهوم مثله مثل اى شئ فى هذه الحياة فكل شئ له أصل وجذور ومراحل تكوين وعوامل مساعدة ساعدت هذا المفهوم حتى يصبح على الصورة التى نراه عليها الآن فالمفهوم كالشجرة لها جذور وساق وفروع وأوراق حيث هناك مفاهيم تعتبر أساس والأصل الذى انبثق منها هذا المفهوم(الدولة المدنية) وتسمى هذه المفاهيم مفاهيم منظومة الجذر هذه المفاهيم مثل (الديمقراطية-الحرية-العدل-المساواة-السلام الإجتماعى) مفاهيم ساعدت على نشأة هذا المفهوم وتسمى مفاهيم الساق هذه المفاهيم مثل(الثقافة المدنية-العلمانية-احترام القوانين)
مفاهيم أخرى وتمثل عائلة المفهوم وهى التى تتكون منها باقى أجزاء الشجرة هذه المفاهيم مثل(الدولة المدنية-المجتمع المدنى-الثقافة المدنية).
بعد الانتهاء من تكوين المفاهيم ووصوله الى الصورة الكاملة التى نراه عليها الآن
حيث عند تدقيق النظر فى مفهوم (الدولة المدنية) سنلاحظ شيئا واضحا أن دولة وهى الركن الثابت الذى لا يتغير فلابد لكى يوجد أى شئ لابد من وجود بيئة له هكذا صفة المدنية لكى توجد فلابد من وجود دولة التى تمثل البيئة والمحيط الذى تتكون فيه المدنية وتلقى عليه صبغتها لتلونه كيفما تشاء لوضع أركانها فالدولة هنا هى الجزء الثابت الذى لابد من وجوده وثباته .
أما المدنية فهى الركن المتغير لأن الدولة قد تكون عسكرية ثم تتحول إلى مدنية وقد تكون مدنية ثم تتحول إلى عسكرية وهكذا فالصفة التى تتميز بها الدولة هنا هى الجزء المتغير فى المفهوم المدنية





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع