أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
خبراء : العطش ينتظر أبناء الأردن 8 آبار مياه للأردن على الحدود مع إسرائيل العقبة .. مشروع سياحي ضخم للبيع في المزاد العلني دمشق: قتلى وجرحى في قصف "معاد" قرب السفارة اللبنانية الثلاثاء: اجواء معتدلة الحرارة وباردة ليلاً الحكومة تعد مشروعا “لتصفية الشركات” بعد إلغائه بنظام الإعسار %80 نسبة تراجع تهريب الدخان شرطة الرياض تؤكد إصابة فنانين بواقعة الطعن .. وتعلن اعتقال “مقيم عربي” رفع أجور النقل وفق التطبيقات الذكية بنسبة 30% عن التكسي الأصفر .. ووقف ترخيص شركات جديدة ترامب يعتبر استقالة موراليس ”رسالة قوية“ للأنظمة غير الشرعية "الاقتصاد الرقمي" تستفيق من غيبوبتها بعد نشر تقرير حول اختراق خصوصية الاردنيين نتنياهو : من مصلحة اسرائيل استمرار السلام مع الاردن تعديلات على صندوق تقاعد المهندسين العمل: لم يتم توزيع أي دعوات خاصة او عامة للإعلاميين الطفايلة في العقبة يستقبلون السياح بالقهوة العربية العضايلة : استعادة ملحقي الباقورة والغمر يوم أردني تاريخي مبارك العتوم تنتقد منهاجي العلوم والرياضيات ما المعلومات التي كشفتها زوجة البغدادي؟ ضابط دفاع مدني يحول دون وقوع كارثة بعد اخماده حريق شب بعجلات صهريج محمَّل بـ35 ألف لتر بنزين إلغاء الإضراب العام لنقابات عمال لبنان
الصفحة الرئيسية الملاعب صلاح ومحرز .. أيهما الأوفر حظا للتتويج بالكرة...

صلاح ومحرز.. أيهما الأوفر حظا للتتويج بالكرة الذهبية؟

صلاح ومحرز .. أيهما الأوفر حظا للتتويج بالكرة الذهبية؟

23-10-2019 11:30 PM

زاد الاردن الاخباري -

لم يفاجئ وجود النجمين العربيين رياض محرز ومحمد صلاح في قائمة اللاعبين المرشحين للكرة الذهبية أحدا، فتألقهما خلال 2019 كان واضحا للجميع، ولكن من منهما يعتبر الأقرب للتتويج بالكرة الذهبية، استنادا على الأرقام؟

وحقق الجزائري رياض محرز والمصري محمد صلاح، وفرة من الألقاب الفردية والجماعية، الأمر الذي جعلهم النجمين العربيين الأبرز في العالم حاليا.

ولكن من منهما يتفوق على الآخر، ويعتبر الأقرب للتتويج بالكرة الذهبية، وفقا للإنجازات والأرقام؟

الإنجازات المحلية

لا مجال للشك أن رياض محرز وناديه مانشستر سيتي، وهو بالتأكيد زعيم إنجلترا الموسم الماضي، فمحرز خرج من الموسم متوجا “بالثلاثية” التاريخية، – الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة الإنجليزية.

وعلى الرغم من إنجازات محرز الكبيرة مع ناديه، إلا أن مشاركته لم تكن بنفس كثافة صلاح، الذي شارك في جميع مباريات ناديه بالدوري، والبالغة 38 مباراة، مقابل 27 مشاركة لمحرز.

دوري الأبطال

نجح محمد صلاح وزملاءه في ليفربول، بقيادة الريدز للقب الأغلى، بطولة دوري أبطال أوروبا، بينما خرج محرز وناديه السيتي من ربع نهائي البطولة أمام توتنهام.

الأهداف

يتفوق النجم المصري على نظيره الجزائري بشكل واضح، من ناحية الأهداف، حيث توج صلاح بلقب هداف الدوري، للمرة الثانية على التوالي، بعد أن سجل 22 هدفا.

وسجل صلاح ما مجموعه 27 هدفا في الموسم بجميع البطولات، بينما سجل محرز 12 هدفا، ويعود السبب الرئيسي لتفوق صلاح، لطريقة ليفربول الهجومية التي تتيح له اللعب بشكل متقدم جدا، بالإضافة لتطور النجم المصري كثيرا في الناتحية التهديفية.

الإحصاءات الأخرى

ويتساوى النجمان في إحصائية “دقة التسديد” بنسبة 47 بالمئة، بينما يتفوق محرز في التمريرات الحاسمة، حيث مرر 12 تمريرة حاسمة في 44 مباراة في مختلف البطولات، بينما مرر صلاح 13 تمريرة حاسمة في 52 مباراة، وهي نسبة أعلى بوضوح للجزائري، خاصة مع لعبه دقائق أقل في العديد من المباريات التي شارك فيها.

وأضاع صلاح “فرصا حاسمة” بنسبة أكبر من محرز، حيث أضاع صلاح 16 فرصة سانحة بالدوري الإنجليزي الممتاز، مقابل 5 فرص ضائعة لمحرز، مما يعني تفوق محرز في هذه النقطة.

كما يتفوق محرز دفاعيا، حيث قطع الكرة 9 مرات في مباريات أقل من صلاح، الذي قطع الكرة 5 مرات فقط خلال الموسم الماضي.

أغلب هذه الإحصاءات الثانوية تصب في مصلحة محرز، الذي استطاع أن يثبت أنه بديل محوري في تشكيلة سيتي، ولاعب فعال عندما يكون أساسيا.

دوليا

نجح محرز رفقة منتخب الجزائر، في تحقيق لقب كأس الأمم الأفريقية، بعد أداء لافت للنجم الجزائري، الذي سجل 3 أهداف حاسمة، منها أجمل أهداف البطولة في مرمى نيجيريا بنصف النهائي.

وظهر محرز بشكل مبهر خلال الصيف مع الجزائر، وأظهر للجماهير الجانب “القيادي” للمرة الأولى، ليقود منتخب بلاده للقب البطولة على أرض مصر.

من ناحيته، فشل صلاح في تحقيق التوقعات المرجوة منه مع المنتخب المصري، وظهر بشكل متواضع مع منتخب بلاده وخرج بشكل مفاجئ من دور الـ16 للبطولة الأفريقية.

الحصيلة

لا يزال صلاح النجم الأقرب للجائزة، خاصة بعد حلوله رابعا في تصنيف جائزة “الأفضل” التي يمنحها الفيفا، ولكن من المؤكد أن محرز اقترب بشكل ملحوظ، من نظيره صلاح، وأثبت علو كعبه عالميا، وربما ترجح الأرقام كفته، على حساب صلاح، في سباق الكرة الذهبية.

وستمنح مجلة “فرانس فوتبول” جائزة الكرة الذهبية للأفضل في العالم، نهاية العام الجاري.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع