أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الكرك: أنقاض تتسبب بانجرافات سنوية ومطالب بصيانة مجاري السيول النائب الوحش: الحكومة ومجلس النواب في مأزق التربية: الترفيعات الجوازية والوجوبية الشهر القادم .. ونعمل على حصر الشواغر بالفيديو .. مشاجرة أثناء حفل حمو بيكا في العاصمة عمان الاطباء يحتجون عقب اعتداء مسلح بمستشفى اردني خبراء يحذرون الأردنيين من وصفات أعشاب خطيرة متداولة إلكترونيا الحكومة تنفي تصريح منسوب لوزير النقل الجديد عن سبب أزمة السير في الأردن خلوة حكوميّة تسبق إقرار مشروع قانون "الموازنة" النائب خليل عطية لنتياهو وبومبيو: إقلع إقلع لا ردكم االله الامن يعثر على 14 كف حشيش داخل مركبة في الزرقاء إصابة وافد يمني بعيار ناري في معان ديه: نشاط الجمعة السوداء ينصب عبر التجارة الالكترونية "البرهان" يحسم جدل تسليم البشير للجنائية الدولية أسرار إطاحة نجل السيسي من المخابرات الحربية المصرية دولة عربية تعلن تدريس التربية الجنسية في مدارسها الملك يعود إلى أرض الوطن ولي العهد للملك: دمت لنا قائدا وقدوة وأبا الملكة رانيا للملك: كم نحن محظوظون بك وزارة الصحة : فيديو مركز صحي الرويشد غير صحيح ويجافي حقيقة الوضع تركيا تتخذ إجراءات صارمة ضد دحلان
الصفحة الرئيسية أخبار الفن هل سرقت أسمهان أغنية 'يا حبيبي تعال...

هل سرقت أسمهان أغنية 'يا حبيبي تعال الحقني'؟

هل سرقت أسمهان أغنية 'يا حبيبي تعال الحقني'؟

21-10-2019 09:40 AM

زاد الاردن الاخباري -

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا تسجيلات لأغنية "يا حبيبي تعال الحقني شوف اللي جرالي" للمغنية السورية أسمهان، واتهم المستخدمون صاحب الأغنية بـ"السرقة الموسيقية".

تتابعت التعليقات المندهشة بسرقة هذه الأغنية التي صدرت عام 1940 لملحنها المصري، مدحت عاصم، الذي اقتبسها فيما يبدو من أغنية كوبية تحمل عنوان "اليتيم الصغير" El Huerfanito ضمن ألبوم لرباعي أنطونيو ماتشين، صدر في نيويورك بين عامي 1930-1931.

وجاء تفسير المصادفة من الكاتب العماني، سليمان المعمري، الذي ذكر في صفحته على موقع "فيسبوك"، أن الأغنية في الأصل لم تكن لأسمهان، وإنما كانت للممثلة المصرية من أصل لبناني، ماري كويني، التي كانت خالتها هي المنتجة السينمائية الشهيرة، آسيا داغر، والتي غنتها في فيلم "زوجة بالنيابة" (1936) من قصة وسيناريو وحوار وإخراج وبطولة أحمد جلال، الذي تزوجته عام 1940. والتقت ماري كويني وأحمد جلال وآسيا داغر عام 1931، وانخرطوا فيما يمكن وصفه بفريق عمل متكامل للإنتاج والإخراج والتمثيل وكتابة القصص والسيناريو والحوار، حتى أن ماري كويني كانت تقوم نفسها بالمونتاج.

 

 

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع