أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ارتفاع الدخل السياحي 4ر9% لنهاية تشرين الأول للأردنيين .. ليالٍ شديدة البرودة بانتظاركم السفير الأميركي ينتظر موافقة الشيوخ قائمة جديدة بالأسماء الممنوعة بالسعودية الطراونة: سنرفض إقرار ضرائب جديدة الصفدي : المجتمع الدولي مطالب بالتحرك فوراً لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة حملة تستهدف سوق الخضار المركزي تسفرعن ضبط ( 33 ) عامل وافد مخالف نقابة المحامين تحتج على نقل محكمة الزراعة البدء في برنامج التشغيل والاحلال المجالي في رسالة للملك : سؤالك واهتمامك بصحتي رفع همتي وابهجني شاهد بالصور .. جلالة الملك يقوم بزيارة مفاجئة إلى مستشفى التوتنجي في سحاب مدير الامن العام للوكيل بني هاني : "ما قمت به عمل بطولي" الغذاء والدواء: إحالة غشاشي زيت زيتون إلى المدعي العام عبيدات : النقاط السوداء في "دللات القهوة" تسبب السرطان هنري ووستر سفيرا لأمريكا في الاردن القيسي رئيسا للجنة “الطاقة” النيابية الامن يوضح حول "صورة مخالفة سير" متداولة تحتوي اخطاء املائية الأردن يعيد السفير المجالي إلى تل أبيب الخوالده: شواهد ودلالات عن "إلغاء مؤسسات" السفارة الأمريكية في عمان تستذكر ميلاد الحسين بن طلال وتنشر صورة
الصفحة الرئيسية أردنيات النائب طهبوب : التصدي للاحتلال الصهيوني في...

النائب طهبوب : التصدي للاحتلال الصهيوني في القدس لا يكون بالشجب والإدانة فقط

النائب طهبوب : التصدي للاحتلال الصهيوني في القدس لا يكون بالشجب والإدانة فقط

17-10-2019 02:22 PM

زاد الاردن الاخباري -

قالت النائب ديمة طهبوب أن التعديات الصهيونية في القدس والانتهاكات المستمرة للمسجد الأقصى متواصلة وتتصاعد، وأن الإحتلال يكرس سياسة فرض الأمر الواقع.
وذكرت طهبوب أن ردون الفعل العربية والإسلامية لم تتجاوز الشجب وإصدار البيانات والقرارات غير الفاعلة والبعيدة عن التأثير في ردع العدو الصهيوني.
وأكدت النائب طهبوب أن الحكومة الأردنية لم تخرج في ردود فعلها على انتهاك السيادة الأردنية في المسجد الأقصى والأوقاف في القدس عن الردود العربية والإسلامية التي اكتفت ببيانات الشجب والإدانة والكلام، فيما يستمر الاحتلال الصهيوني في سياسة فرض التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى، والسماح لليهود بإقامة شعائرهم داخله.
وأشارت طهبوب إلى أنها وجهت سؤالا نيابيا قبل أيام لوزير الأوقاف حول أسباب عدم وضع وزارة الأوقاف يافطة رسمية على مصلى الرحمة رغم فتحه منذ أشهر طويلة، وعن حقيقة وجود مفاوضات بين الاحتلال الصهيوني والحكومة حول إغلاق المصلى تحت ذريعة الترميم، وعن أسباب عدم نقل كتاتيب تحفيظ القرآن من المدرسة الختنية إلى مصلى باب الرحمة، وأسباب عدم تفعيل الوزارة لكرسي الإمام الغزالي هناك.
وقالت النائب طهبوب إن حماية المقدسات والأوقاف في مدينة القدس ووقف التعديات والانتهاكات الصهيونية المتزايدة يحتاج لأفعال وإجراءات حقيقية من قبل الحكومة الأردنية، وأن بيانات الشجب والإدانة لغة لا يفهمها المحتلون الصهاينة، ولا تؤدي للنتائج، ولا تعفي أحدا عن واجب الدفاع عن القدس.

 

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع