أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
خفض التعرفة الكهربائية لقطاعات صناعية وزراعية البخيت يؤيد وجود كازينو في العقبة - فيديو جمعية الاخوان المسلمين : الملك سجل موقفا تاريخياً باستعادة الباقورة والغمر مديرية تربية المزار الشمالي تتخذ إجراء بحق معلم اعتدى بالضرب على طالب ب”البربيش” "خليها تكربج" و"نور في الظلام" .. يجتاحان "تويتر" احتجاجا على أسعار المحروقات تفاصيل الجريمة البشعة : هكذا اقتلع عيني زوجته في جرش الرقب يطالب الحكومة التدخل للافراج عن دكتور اردني معتقل لدى السلطات السعودية الحكومة تستذكر تصريحات الغمر والباقورة - فيديو انخفاض أسعار المنتجين الصناعيين الملك يأمر بحل مجلس تنفيذي المتقاعدين العسكريين العراق يوافق على الربط الكهربائي مع الأردن أبو علي : لسنا ملزمون بالقانون بالكشف عن الشركات المتهربة ضريبيا الأمن : فيديو اطلاق النار على دوار ليس في الأردن نقابة المعلمين : سحب الكتب من المدارس ليس هو الحل شهود عيان : زوجة تدفع زوجها عن درج في محكمة إربد الشرعية وتصيبه تحويلات مرورية جديدة بين عمان والزرقاء الاتحاد الأوروبي: من الضروري وقف التصعيد بين إسرائيل وغزة ترامب: أميركا كانت تتجه لمستقبل متواضع قبلي الدوريات الخارجية تضبط مركبة تسير بسرعة 205 في الازرق دبلوماسي أمريكي: مليار دولار مساعدات اضافية تصل الأردن الشهر المقبل
الصفحة الرئيسية أردنيات الخوالده: ليكن بيانا .. أساسا لتقييم الحكومات

الخوالده: ليكن بيانا.. أساسا لتقييم الحكومات

الخوالده: ليكن بيانا .. أساسا لتقييم الحكومات

16-10-2019 07:14 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال الوزير الأسبق الدكتور خليف الخوالده في تغريدة عبر حسابه على تويتر:
تتقدم الحكومات ببيان وزاري لمجلس النواب لنيل الثقة على أساسه.. يُؤخذ في العادة على البيان أن معالمه غير محددة.. وأبعاده غير واضحة.. وفي معظمه إنشائي وطويل.. وفيه الكثير من التكرار.. وهذا يجعله غير قابل للقياس..
ورود نص في الدستور على البيان الوزاري ليس لمجرد حصول الحكومة عند تشكيلها على ثقة مجلس النواب.. البيان يمثل وثيقة حية ومرجعا دائما يستند عليه مجلس النواب في الحكم على الأداء الحكومي..
ولهذا، يُفترض أن يتكون البيان الوزاري من جملة محاور لها عدد من الأهداف وفيها عدة برامج ومشاريع مرتبطة بمؤشرات أداء سنوية محددة.. اقترح ألا يتجاوز عددها ٥٠ مؤشرا..
مؤشرات تغطي المحاور الأساسية للعمل الحكومي اقتصاديا وماليا واجتماعيا وسياسيا (مثل الناتج المحلي والدين العام ونسبته من الناتج المحلي وعجز الموازنة والاحتياطي والميزان التجاري ومعدل التضخم والفقر والبطالة والتعليم والصحة والبيئة والتنافسية والحوادث والجرائم ...).. وذات مستويات مستهدفة محددة بشكل ربع سنوي..
وتكون منسجمة مع أبرز المؤشرات الدولية ذات العلاقة.. بل تكون تلك المؤشرات الدولية متضمنة فيها.. بهذا يكون البيان الوزاري مختصر لا يتجاوز ٣ صفحات وعملي قابل للتنفيذ والقياس حيث يتضمن المستويات التي تلتزم الحكومة بتحقيقها لمؤشرات الأداء..
مما يُسهّل عملية متابعة ومساءلة الحكومة من قبل مجلس النواب.. بل يُسهّل عملية الرقابة والحكم على الأداء الحكومي من قبل جميع الأطراف..
ليكن بيانا.. يُمثل ما تلتزم الحكومات بتنفيذه من مشاريع وتحقيقه من أهداف.. ويُشكّل أساسا موضوعيا لتقييم الحكومات من خلال ما تم تنفيذه من مشاريع وتحقيقه من أهداف.. وبعيدا عن أية انطباعات.. بهذا يستند الحكم على مدى كفاءة وفعالية الأداء الحكومي إلى أعلى درجات المهنية والشفافية والحياد.. والميدان وحده يكشف قدرة ومهارة الجياد..





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع