أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الجمعة : ارتفاع آخر على درجات الحرارة وطقس دافئ بأغلب المناطق البطاينة : ما عاش اللي يتجرأ على حقوق الاردنيين شحنة الليمون “الصينية” .. تطورات تنذر بسحبها من الأسواق بعد ثبوت التلاعب ببلد المنشأ جابر : المسابح لم تغلق ونسبة الكلور في المياه تقتل “كورونا” "ببجي": أثارت جدلًا والأزهر يحذر منها والشركة تعتذر .. ما السبب؟ آخر حظر تجول شامل يدخل حيز التنفيذ هنية: الأردن في عين العاصفة ولاءات الملك لاءاتنا قراءة في لقاء الرزاز .. جردة حساب حكومية والأيام القادمة حبلى بالمفاجآت مصر تسجل 38 وفاة و1152 إصابة جديدة بكورونا الهاشمية بالمرتبة 401 بين جامعات آسيا جابر عن تعيين ابنه الطبيب ” ما عندي واسطة ادبره” وزير الصحة: معايير السفر في المرحلة المقبلة ستكون حسب تشابه الوضع الوبائي عبيدات: تجاوزات واضحة ويجب محاسبة المقصرين الحموري: نراعي الاستقرار الاقتصادي وزير العمل عن وضعه المالي: الي بدري بدري جابر: الفصل الصيفي الجامعي "حتى الآن" عن بعد البحث الجنائي يضبط سيدة تقدم المتعة لطالبيها بضاحية الأمير حسن أميركا: يوجد تدخل خارجي بالاحتجاجات 1805 وفيات بفيروس كورونا في بريطانيا جابر يكشف تعليمات الارجيلة في المقاهي
الكويت والاردن وشراكة الكبرياء القومي
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الكويت والاردن وشراكة الكبرياء القومي

الكويت والاردن وشراكة الكبرياء القومي

13-10-2019 01:01 AM

كتب - الدكتور احمد الوكيل - تطابقت المواقف الكويتية الاردنية في قالبها القومي في الاونة الاخيرة بكافة القضايا ذات الاهتمام المشترك ، ووصل التنسيق بين قيادة القطرين الشقيقين حد التوافق المبدع الخلاق لراب الصدع في الصف العربي بكافة القضايا الخلافية بين الاطراف العربية بملفات القضية الفلسطينية والوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية بالقدس والموقف الشجاع الذي عبر عن نفسه لرئيس البرلمان الكويتي عبر منبر الامم المتحدة لشجب عدوان اسرائيل الدائم على الشعب العربي الفلسطيني الاعزل والذي جاء احتجاجا صارخا على نقل السفارة الامريكية للقدس وصفقة القرن وتدمير الانروا .

ناهيك عن تطابق وجهات النظر الاردنية الكويتية بملفات ما بعد الربيع العبري ان جاز التعبير سواء الحرب الاهلية ألسورية وحرب اليمن من عدم الانجراف العسكري في مستنقعها الضبابي والذي ثبت صحة من الحرب العسيرة هناك .

ثم جاءت حرب ناقلات النفط بمضيق هرمز والهجوم الايراني المفترض على ارامكو ، مما جعل المدن الكويتية وكل سواحل الخليج العربي عرضة للصواريخ الايرانيه ، فكانت السياسة الكويتية المرنه والمسؤولة في عدم تصليب المواقف العربية ضد طهران سببا رئيسا في عدم اذكاء فتيل النزاع الايراني الخليجي .

زد على ذلك بالنسبة لعلاقة الاردن بالكويت الصداقة بين جلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده الامين مع اخيه سمو الشيخ صباح الاحمد شافاه الله وعافاه وكافة اركان الاسرة الحاكمة في الكويت والحكومة والشعب الكويتي الشقيق .

نحتاج لكثير من الوقت والسرد والوصف لهذه العلاقة الوحدوية الاخوية بين البلدين العريقين فالاستثمارات الكويتية والدعم السخي للخزينة الاردنية والاف الطلبة الكويتيين في الجامعات الاردنية هي غيض من فيض الروابط الاخوية المشتركة .

ان التنسيق الامني والعسكري والاستخباراتي بين القطرين وصل اليوم الى اعلى المستويات ولعل هذه النقطة بالذات قد اوحت لاعداء البلدين بتسميم اجواء مباراة كرة القدم بينهما في تصفيات مشتركة لكاس العالم بقطر 2022 ونهائيات القارة الاسيوية لفئة مندسة حاولت الصيد بالماء العكر فجاء الرد الرسمي والشعبي في ادانة دنائتها اروع رد واجزله برد الاعتبار للكويت وشعبها الشقيق .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع