أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الهواري : إعادة فتح المقاهي قد يكون سببا في انتشار الفيروس بشكل واسع مختصو أوبئة: فصل الشتاء سيكون تحديا كبيرا في التعامل مع كورونا بورصة عمان تفتقر للشراء المؤسسي .. ومطالبات بضخ سيولة توضيح من “ضريبة الدخل” بشأن الإقرارات الضريبية بيان لأبناء الرعايا والكنائس في الأردن – صادر عن مجلس رؤساء الكنائس في الأردن البلعاوي : المسحة الأنفية البلعومية تكشف فقط ثلثي المرضى بكورونا المياه تدعو لازالة اي اعتداءات على مصادر المياه في وادي الأردن الإمارات تسجل 726 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالتي وفاة مصر تسجل أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا ثلاثة موظفين في رئاسة الوزراء يوجهون رسالة بشأن قضية توقيف الدكتور محمد بني سلامة كيف عادت الاصابات الى محافظة اربد ؟ من هي مصابة اربد الجديدة ومن نقل كورونا لها “اليرموك”: توضيح حول منع أحد المتقاعدين من الدخول إلى الحرم الجامعي ترامب: على الشرطة أن تكون أكثر صرامة في مينيبابوليس 105 آلاف وفاة بكورونا في اميركا الأردن يعيد دراسة استخدام دواء الملاريا لكورونا البكار: إدارة أزمة "كورونا" حكمتها العاطفة وليس العقل الأوقاف: صلاة الجمعة لن تقام في كل مساجد المملكة وفاة أشهر صانعي الكنافة بالفحيص مصابة إربد الجديدة بكورونا تقيم بمنزل تحت الحجر
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا ناسا تكشف عن دليل جديد لوجود حياة على سطح المريخ

ناسا تكشف عن دليل جديد لوجود حياة على سطح المريخ

ناسا تكشف عن دليل جديد لوجود حياة على سطح المريخ

10-10-2019 04:21 AM

زاد الاردن الاخباري -

تتوالى الاكتشافات التي تؤكد وجود حياة على كوكب المريخ، فقد عثرت السفينة الفضائية كوريوسيتي روفر على مياه بعرض 100 ميل في فوهة كارتر أو غيل على كوكب المريخ، مما يعد دليلًا دامغًا على وجود المياه على سطح الكوكب الأحمر.

كشف علماء وكالة ”ناسا“ الفضائية عن اكتشاف بقايا بحيرة قديمة، وأن هناك صخورًا مخصبة بالأملاح المعدنية، وقد نُشر الاكتشاف في مجلة ”نيتشر جيوساينس“ العلمية، وأشار الباحثون إلى وجود برك من المياه المالحة الضحلة على سطح المريخ.

وفقًا لصحيفة ”ديلي ستار“ البريطانية، ظهرت الرواسب المليئة بالمعادن حول البرك، بعد ملايين السنين من الفيضانات والجفاف، ويرجع سبب هذه الرواسب إلى احتمالية حدوث تقلبات مناخية هائلة على سطح المريخ، نتيجة تحول المناخ من الرطوبة العالية إلى الصحراء المتجمدة.

من هذا المنطلق، يحاول العلماء تحديد فترة هذه التغيرات، وكيف تحولت البيئة بهذا الشكل الكبير، ما يساعد في الاستكشافات المستقبلية على تحديد مكان ما يسمى بوحدة الكبريتات على سطح الكوكب، والتي تشكلت بفعل وجودها في بيئة أكثر جفافًا، على عكس السطح أسفل الجبل، وهو ما يعد دليلًا واضحًا على اكتشاف بحيرات عذبة قديمة، نتجت بالقرب من فوهة غيل المتأثرة بالكوكب الضخم.

تكونت الرواسب المحمولة عن طريق الماء والرياح على شكل طبقات متتالية، وبعد جفاف هذه الرواسب تحولت إلى صخور نحتتها الرياح، فتكون جبل هائل يبلغ ارتفاعه 5500 متر يسمى بجبل شارب، وتعود كل طبقة من هذه الرواسب إلى حقبة زمنية مختلفة، وهو ما يعكف على دراسته الباحثون حاليًا.

يقول كبير الباحثين ويليام رابين: ”تغيرات البيئة في فوهة غيل هو مفتاح السر لفهم تغير الكوكب، ومعرفة المدة الزمنية لتغيير المناخ على سطحه، وتحديد كيفية وبداية التغيير لفك طلاسم هذا اللغز المحير“.

وأضاف: ”ستساعدنا معرفة البداية والكيفية لهذه التغيير، على معرفة قدرة الكوكب على دعم الحياة الميكروبية على السطح، ولأن الأرض والمريخ كوكبان متشابهان في طبيعة البيئة إلى حد كبير، على الأقل في السنوات الأولى من تكوينهما، لذا أعتقد أن المياه على سطح المريخ، تشبه المياه الموجودة في البحيرات المالحة في ألتيبلانو في أمريكا الجنوبية، والتي اضمحلت وخلت تمامًا من النباتات خلال فترة الجفاف، وهي ما حدث للبحيرات على المريخ بالضبط“.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع