أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
"شلالات المشلشلة" .. كنز طبيعي لا تعرف عنه الحكومة! - فيديو عمان فاضت بسكانها ووجود مليون سيارة بشوارعها الرئاسة السابقة لجامعة اليرموك:صمتت دهرا ونطقت كفرا ما الذي جرى خلال ترؤس الملك لجلسة الحكومة راتب مدير التلفزيون الأردني يعادل راتب مراسل بقناة المملكة سرقة ممتلكات طالبة أردنية خلال تواجدها بمكان عام في تركيا العفو الدولية توصي الأردن بالنساء الموقوفات ألبانيا تعلن إحباط عملية إرهابية تم التخطيط لها وإعدادها فى إيران رموز البزنس يبحثون بـ هوس عن تفاصيل مبادرة ملكية بالطريق الحكم بسجن 5 اشخاص استغلوا عاملات لممارسة الرذيلة والدعارة مداهمة امنية تسفر عن القبض على مروج مخدرات في الاغوار الشمالية اردنية تحقق انجازا علميا في المانيا هل يحجب الأردن تطبيق "تيك توك" حفاظا على الأمن المجتمعي ؟ وفاة و3 إصابات بحادث تدهور في منطقة الهاشمية بالزرقاء طقس العرب : من المتوقع تشكل السيول والفيضانات السبت النسور: الأردن استطاع الصمود أمام الضغوط الدولية بفضل سياسته الحكيمة لبنان .. مسيرة حاشدة إلى وسط بيروت واشتباكات في الجنوب الرئيس الإسرائيلي يكلف غانتس رسميا بتشكيل الحكومة بعد فشل نتنياهو سباق حافلتين ينتهي بحادث مروع بالكرك هام حول تعطيل المدارس بسبب الاحوال الجوية
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا ناسا تكشف عن دليل جديد لوجود حياة على سطح المريخ

ناسا تكشف عن دليل جديد لوجود حياة على سطح المريخ

ناسا تكشف عن دليل جديد لوجود حياة على سطح المريخ

10-10-2019 04:21 AM

زاد الاردن الاخباري -

تتوالى الاكتشافات التي تؤكد وجود حياة على كوكب المريخ، فقد عثرت السفينة الفضائية كوريوسيتي روفر على مياه بعرض 100 ميل في فوهة كارتر أو غيل على كوكب المريخ، مما يعد دليلًا دامغًا على وجود المياه على سطح الكوكب الأحمر.

كشف علماء وكالة ”ناسا“ الفضائية عن اكتشاف بقايا بحيرة قديمة، وأن هناك صخورًا مخصبة بالأملاح المعدنية، وقد نُشر الاكتشاف في مجلة ”نيتشر جيوساينس“ العلمية، وأشار الباحثون إلى وجود برك من المياه المالحة الضحلة على سطح المريخ.

وفقًا لصحيفة ”ديلي ستار“ البريطانية، ظهرت الرواسب المليئة بالمعادن حول البرك، بعد ملايين السنين من الفيضانات والجفاف، ويرجع سبب هذه الرواسب إلى احتمالية حدوث تقلبات مناخية هائلة على سطح المريخ، نتيجة تحول المناخ من الرطوبة العالية إلى الصحراء المتجمدة.

من هذا المنطلق، يحاول العلماء تحديد فترة هذه التغيرات، وكيف تحولت البيئة بهذا الشكل الكبير، ما يساعد في الاستكشافات المستقبلية على تحديد مكان ما يسمى بوحدة الكبريتات على سطح الكوكب، والتي تشكلت بفعل وجودها في بيئة أكثر جفافًا، على عكس السطح أسفل الجبل، وهو ما يعد دليلًا واضحًا على اكتشاف بحيرات عذبة قديمة، نتجت بالقرب من فوهة غيل المتأثرة بالكوكب الضخم.

تكونت الرواسب المحمولة عن طريق الماء والرياح على شكل طبقات متتالية، وبعد جفاف هذه الرواسب تحولت إلى صخور نحتتها الرياح، فتكون جبل هائل يبلغ ارتفاعه 5500 متر يسمى بجبل شارب، وتعود كل طبقة من هذه الرواسب إلى حقبة زمنية مختلفة، وهو ما يعكف على دراسته الباحثون حاليًا.

يقول كبير الباحثين ويليام رابين: ”تغيرات البيئة في فوهة غيل هو مفتاح السر لفهم تغير الكوكب، ومعرفة المدة الزمنية لتغيير المناخ على سطحه، وتحديد كيفية وبداية التغيير لفك طلاسم هذا اللغز المحير“.

وأضاف: ”ستساعدنا معرفة البداية والكيفية لهذه التغيير، على معرفة قدرة الكوكب على دعم الحياة الميكروبية على السطح، ولأن الأرض والمريخ كوكبان متشابهان في طبيعة البيئة إلى حد كبير، على الأقل في السنوات الأولى من تكوينهما، لذا أعتقد أن المياه على سطح المريخ، تشبه المياه الموجودة في البحيرات المالحة في ألتيبلانو في أمريكا الجنوبية، والتي اضمحلت وخلت تمامًا من النباتات خلال فترة الجفاف، وهي ما حدث للبحيرات على المريخ بالضبط“.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع