أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
"شلالات المشلشلة" .. كنز طبيعي لا تعرف عنه الحكومة! - فيديو عمان فاضت بسكانها ووجود مليون سيارة بشوارعها الرئاسة السابقة لجامعة اليرموك:صمتت دهرا ونطقت كفرا ما الذي جرى خلال ترؤس الملك لجلسة الحكومة راتب مدير التلفزيون الأردني يعادل راتب مراسل بقناة المملكة سرقة ممتلكات طالبة أردنية خلال تواجدها بمكان عام في تركيا العفو الدولية توصي الأردن بالنساء الموقوفات ألبانيا تعلن إحباط عملية إرهابية تم التخطيط لها وإعدادها فى إيران رموز البزنس يبحثون بـ هوس عن تفاصيل مبادرة ملكية بالطريق الحكم بسجن 5 اشخاص استغلوا عاملات لممارسة الرذيلة والدعارة مداهمة امنية تسفر عن القبض على مروج مخدرات في الاغوار الشمالية اردنية تحقق انجازا علميا في المانيا هل يحجب الأردن تطبيق "تيك توك" حفاظا على الأمن المجتمعي ؟ وفاة و3 إصابات بحادث تدهور في منطقة الهاشمية بالزرقاء طقس العرب : من المتوقع تشكل السيول والفيضانات السبت النسور: الأردن استطاع الصمود أمام الضغوط الدولية بفضل سياسته الحكيمة لبنان .. مسيرة حاشدة إلى وسط بيروت واشتباكات في الجنوب الرئيس الإسرائيلي يكلف غانتس رسميا بتشكيل الحكومة بعد فشل نتنياهو سباق حافلتين ينتهي بحادث مروع بالكرك هام حول تعطيل المدارس بسبب الاحوال الجوية
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك محاكمة سيدة في السعودية بسبب ”إيموجي“ عبر تطبيق...

محاكمة سيدة في السعودية بسبب ”إيموجي“ عبر تطبيق ”واتس اب“

محاكمة سيدة في السعودية بسبب ”إيموجي“ عبر تطبيق ”واتس اب“

10-10-2019 03:52 AM

زاد الاردن الاخباري -

كشف المحامي السعودي حمد الرزين، عن خلاف وصل إلى القضاء بين امرأتين بسبب محادثة جرت عبر تطبيق التراسل الفوري (واتس اب) قامت فيها المدعى عليها باستخدام اسم حصيصة بدل اسم المدعية الحقيقي حصة بجانب وضع ”إيموجي“ عدم الإعجاب بجانبه.

وأوضح المحامي الرزين الذي كان يتحدث عن القضايا التي تصل للمحاكم السعودية بسبب ”الإيموجي“، أن امرأة تدعى ”حصة“ تقدمت بدعوى في المحكمة الجزائية على امرأة أخرى تدعى ”منيرة“ لأن الأخيرة رحبت بها في مجموعة واتساب قائلة ”جتكم حصيصة“ بجانب وضع ”إيموجي“ عدم الإعجاب.

وأضاف الرزين، أن المدعية حصة طلبت تعزير منيرة تعزيرًا بليغًا لقاء هذه الجريمة على حد قوله عبر ”تويتر“، قبل أن يكشف أن القاضي رد الدعوى.

ويقول الرزين في تعليق على القضية، إن لكل إنسان حق الوصول للمحاكم، وليست كل دعوى تستحق أن تنظر.. وغالب هذه الدعاوى تُردّ من أول جلسة، وأحيانا ترفض من قبل قسم صحائف الدعوى.

وأوضح منتقدًا وصول هكذا خلافات للقضاء ”.. ما يتعلق بالقضايا (التافهة) فحدث ولا حرج، من أمثال هذه القضية وغيرها، والمحاكم تتعامل مع أطياف البشر بطبيعتهم وسليقتهم ولا يصدّ أمثال هؤلاء إلا الحكم القضائي، ووضع رسوم على التقاضي!“.

ووجدت القصة صدى واسعًا في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المحلية في السعودية، وسط انتقادات لصاحبة الادعاء التي اتهمها بعض المدونين وبينهم محامون، بتضييع وقت القضاة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع