أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مختصون : 1.7 مليار فرص تصديرية ضائعة بالصناعات الكيماوية ارتفاع آخر على درجات الحرارة وفرصة لزخات أمطار رعدية ظهرا الشواربة: لا تعويضات لمتضرري الباص السريع الا بالقضاء وثيقة - الحجز التحفظي على أموال (نقولا ابو خضر) ومدعي عام النزاهة يخاطب البنوك تصدعات بالجدران والأسقف في المدينة الحرفية بالشونة الشمالية قبل تشغيلها اول تصريح للرئيس التونسي الجديد: ثورة بمفهوم جديد اتفاقية سرية بين مصر واسرائيل تضمن حصول اسرائيل على 25 مليار متر من مياه النيل وفاتان اختناقا داخل بئر ماء بالزرقاء أوكرانيا تتجه لـ فصل 100 طالب أردني الجيش السوري يتجه للشمال لمواجهة تركيا بالفيديو والصور - الدفاع المدني يخمد حريق   ( هنجر ) للإسفنج ومواد التنظيف بمنطقة الموقر الأمانة: جاهزون للحالة الجوية المتوقعة يحدث الان .. الدفاع المدني يتعامل مع حريق كبير بـ "هنجر" تابع لمصنع في الموقر الطريفي: حالة عدم الإستقرار الجوي ستؤثر على مناطق عشوائية في الأردن الطراونة: المدارس والجامعات خالية من المخدرات "الصحة" تنفي نقص بالأطباء في مستشفى الأمير حسين بعين الباشا عبيدات: لجنة فنية لجمع الملاحظات حول كتابي الرياضيات والعلوم للصفين الأول والرابع بالفيديو .. رئيس الوزراء الهندي يجمع القمامة من شاطئ يستضيف فيه الرئيس الصيني السيسي: اللي عمل كدة في سوريا أهلها السفير الاردني في تل ابيب يزور اللبدي ومرعي ويطالب بالافراج عنهما
رأي زاد الاردن الاسبوعي
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة رأي زاد الاردن الاسبوعي

رأي زاد الاردن الاسبوعي

09-10-2019 10:48 PM

كتب - الدكتور احمد الوكيل - شد انتباهي صبيحة هذا اليوم خلو احدى ابرز صحفنا الورقية الغراء واقصد بها صحيفة الوطن الاولى الرأي من زاوية رئيسة كانت تحمل خلال السنوات الخوالي عنوان راينا ، لعل المانع يكون خيرا .

ولا شك ان الزميلات الورقيات الاخرى كن كذالك ولا زلن والبعض بقي للحظه متمسك بتلك الزاوية وان تغيرت التسميات ، لتعكس فلسفة ونهج الصحيفة في التعاطي مع القضايا الاعلامية الساخنه محليا وعربيا ودوليا .

اما وكالة زاد الاردن الاخبارية بقالبها الالكتروني المرن فقد عنونت تلك الموضوعات الهامة سياسيا واجتماعيا وبكل المواضيع بما يعرف بمحور القضايا الساخنه ، سواء عبر مقالات مباشرة لعدد من الكتاب البارزين ، او التعاطي الاعلامي مع الاحداث والبؤر الاعلامية الساخنه وتسليط الضؤ على قضايا الساعه .

وعليه ولسد الفراغ الحاصل في الصحف الرسميه ، فاننا اليوم نعالج بهذه العجاله خبر اتصال جلالة الملك عبدالله الثاني هاتفيا مع اخيه جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية ، ليطمئن على صحة جلالته بعد ان تعافى من العارض الصحي الذي اصابه اخيرا ، حيث تمنى له بموفور الصحة والعافية .

وتغتنم وكالة زاد الاردن الاخبارية هذه المناسبة لتتقدم باسم ناشرها الدكتور احمد الوكيل وكافة كوادرها وفريق عملها وكتابها من رفع اسمى امنيات الشفاء العاجل للعاهل المغربي والمملكة المغربية ملكا وحكومة وشعبا وان يمتعه الله بموفور الصحة والعافية .

فالقواسم المشتركة والروابط الاخوية والمدد القومي الدافق بشرايين ودماء الملكين الهاشميين ،تجعلنا نتيه فخرا بالمملكتين العربيتين الهاشميتين الشقيقتين اللتان تفخران بقيادة شرعية ترتبط بحضرة الرسول الاعظم جدهما علية افضل الصلاة والسلام .

فكانت المواقف القومية المشرفة تجاه الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس ،وهو موقف يلقى دعم وترحيب البابا والفاتيكان الممثل الاكبر لاتباع الديانة المسيحية في القارة الاوروبية والعالم اجمع .

فمن هنا يستمد عاهل الاردن الملك عبدالله الثاني شرعية دينية ودولية هامة لدحر الهيمنة الاسرائيلية على المدينة المقدسة والتي حولتها لثكنة عسكرية مغلقه عشية عيد الغفران اليهودي .

وختاما فانني بوصفي وصفتي الاعلامية كناشر لهذا الموقع ورئاستي لاتحاد عالمي للسلام ( رئيس القافلة الدولية لسفراء النوايا الحسنة بالعالم ) ادشن سلسلة من المقالات التي تدعو للسلام الحقيقي لا الهش والمرتكز على حل الدولتين وحدود الخامس من حزيران عام 1967 والرؤية الملكية السامية لحل القضية الفلسطينة فالسلام العادل والشامل هو الحل لكل قضايا المنطقة والعالم اجمع .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع