أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وفاة أشهر صانعي الكنافة بالفحيص مصابة إربد الجديدة بكورونا تقيم بمنزل تحت الحجر لجنة الاوبئة: لا توصية بفتح الحضانات والحكومة تفكر بطريقة مختلفة 1200 عينة "سلبية" لمخالطي مصاب بالفيروس في جرش الأردن يدعو الموظفين المدخنين إلى البقاء في المنزل إصابات كورونا تتجاوز 6 ملايين 215 وفاة جديدة بكورونا في بريطانيا عجلون | سحب ٤٢٣٥ عينة عشوائية لفيروس كورونا. القوات السورية تتسلم الدفعة الثانية من مقاتلات "ميغ 29" الروسية المتطورة السيسي وماكرون يبحثان هاتفيا الأزمة الليبية شاهد بالصور .. إخماد حريق أعشاب جافة في الزرقاء نبعة مياه تزور إحدى العمارات السكنية في منطقة أبو نصير وتسبب مشاكل للسكان احتجاجات تتحول لأعمال عنف في أنحاء الولايات المتحدة مقتل شرطي وإصابة آخر في كاليفورنيا .. والعفو الدولية تتهم ترمب بالعنصرية. الأمانة | المباشرة بأعمال تنظيف الأرصفة الأسبوع المقبل الحكومة تدرس السماح لقطاعات جديدة بالعمل صحة إربد | الحالة المُعلن عن إصابتها اليوم لشخص خالط مخالط "سائق الخناصري" السعودية تعيد فتح 90 ألف مسجد الأحد اليرموك توضح حول منع أحد متقاعديها من الدخول إلى الحرم الجامعي قطر تستأنف رحلاتها إلى إيطاليا
الصفحة الرئيسية أردنيات عويس : الراحل الحجايا كان متمسكاً بالعلاوة...

عويس : الراحل الحجايا كان متمسكاً بالعلاوة ورافضاً لفكرة الإضراب

عويس : الراحل الحجايا كان متمسكاً بالعلاوة ورافضاً لفكرة الإضراب

21-09-2019 09:25 PM

زاد الاردن الاخباري -

** الخبير التربوي صالح بركات: الحوار يجب أن يكون مبدأ وليس مجرد شعار

** رئيس جامعة العقبة الخاصة : عودة الطلبة إلى مدارسهم أصبحت ضرورة ملحة

قال رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس الأعيان الوزير الأسبق الدكتور وجيه عويس، لوكالة الأنباء الأردنية، إن اللجنة التقت نقيب المعلمين الراحل الدكتور أحمد الحجايا في آواخر آب المنصرم، وكان موقفه النقابي واضحاً تجاه أزمة المعلمين، إذ كان متمسكاً بالعلاوة، ورافضا لفكرة الإضراب.

وأشار إلى أن اللجنة حينها أوصلت مطالب النقابة للحكومة، وأوصت بضرورة تحسين أوضاع المعلمين بمنحهم العلاوة على مراحل، وبما يعود بالفائدة على العملية التعليمية، ولكن وفق نظام يحقق العدالة بينهم، وبشكل قابل للقياس.

وقال، إننا نؤمن بأن الحوار هو السبيل الوحيد للحل، لكن في ذات الوقت، فأنه يقع على عاتق القائمين بالحوار تقديم تنازلات تأخذ بعين الاعتبار مصالح الطلبة، والوصول إلى صيغة توافقية تخدم المصلحة العامة، فعدم وجود نتائج جدية للحوار سيكون الخاسر الرئيس منه هو الطلبة الذين يتجهون نحو أسبوعهم الثالث دون تعليم.

وقال الخبير والمستشار التربوي الدكتور صالح بركات إن الحوار يجب أن يكون مبدأ وليس مجرد شعار، مشيراً إلى ضرورة عكس الحوار كحل ناجح لأزمة المعلمين دون تصعيد من الطرفين سواء الحكومة أو المعلمين.

ولفت إلى أن على الطرفين معالجة الخلاف بينهما دون تصعيد وبعيداً عن الخصومة، فالتعامل مع الأزمة بخلاف ذلك سيكون لها تبعات سلبية في حال التصعيد، بينما سينعكس الأثر إيجابياً عند الوصول إلى تفاهمات تنهي الأزمة.

وأكد ضرورة أن لا تكون الأزمة بين الحكومة ونقابة المعلمين أزمة ثقة، وأن يبتعد الطرفان عن التعامل مع بعضهما كخصوم وأنداد، لأن دور كل منهما مكمل للآخر.

وقال بركات، إن أي حلول مقترحة عبر الحوار يجب أن تأخذ بالحسبان حلولاً للملفات العالقة بما يضمن تحسين وضع المعلمين، ورفع معنوياتهم، لافتاً إلى ضرورة أن تأخذ نقابة المعلمين بأي مقترح لتحسين أوضاعهم كمؤشر إيجابي وتطور في مواقف الحكومة.

بدوره، قال رئيس جامعة العقبة الخاصة الدكتور صلحي الشحاتيت، إن عودة الطلبة إلى مدارسهم أصبحت ضرورة ملحة، وعلى الجميع عكس التزاماتهم تجاه العملية التربوية والتعليمية عبر حلول توافقية تنبثق عن طاولة الحوار الواضح والهادف.

وأكد الشحاتيت ضرورة ربط تحسين أوضاع المعلمين بمدخلات ونتاج العملية التربوية والتعليمية، موضحا أن الحوار بين الحكومة والنقابة، والوصول إلى اتفاق بأسرع وقت ممكن ويلبي تطلعات المعلمين وآمالهم، يجب أن يكون على أجندته تحسين أوضاع المعلمين.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع