أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
المفلح : لا يوجد شعب يحب جيشه كالأردنيين لا حرمان للطلبة من تقديم الامتحان النهائي واعفاء من دفع رسوم الفصل الثاني هيئة الطيران المدني: الأردن يبحث حلولا لعودة قطاع الطيران تدريجيا الشرفات: لا توجد ضرورة دستورية لإتخاذ اي قرار او خيار الأربعاء حالات إختناق في حريق منزل بمحافظة اربد سعد جابر : توصية بفتح المساجد والمقاهي 7 حزيران لدغة " نحله " تدخل مواطنا غرفة العناية الحثيثة في عجلون طبيب أردني يعالج طفله بعد أن عجز اطباء العالم عن علاجها مصر تسجل 789 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 14 حالة وفاة‎ منظمة الصحة العالمية تحذر من ذروة ثانية في المناطق التي يتراجع فيها فيروس كورونا دراسة حكومية لاحالة الموظفين ممن بلغت خدماتهم ٢٨ سنة فأكثر على التقاعد المعايطة: قرار اجراء الانتخابات بيد الملك وهو مرتبط بعدم التأثير على صحة المواطنين وثيقة : من الذي اقترح على الحكومة وقف صرف زيادات الموظفين 6 شروط لتوسع الانفتاح في الاردن الطبيب الاردني وائل الحسامي يحسم الجدل حول فيروس كورونا "COVID-19 " العجارمة: لا مبرر دستوري لحل مجلس النواب فرنسا: أي ضم لأجزاء من الضفة الغربية لن يبقى بدون رد المنظمة العالمية للأرصاد الجوية تحذر بشأن "كورونا والحر" وزير التربية: 20% من الطلبة لم ينخرطوا بعملية "التعلم عن بعد" احباط محاولة تهريب مخدرات من سوريا
الصفحة الرئيسية تعليم وجامعات "ذبحتونا" تحمل أخطاء قبولات مكرمة...

"ذبحتونا" تحمل أخطاء قبولات مكرمة أبناء العشائر إلى التعليم العالي

"ذبحتونا" تحمل أخطاء قبولات مكرمة أبناء العشائر إلى التعليم العالي

21-09-2019 01:05 PM

زاد الاردن الاخباري -

حملت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" مسؤولية الخطأ في قبولات مكرمة أبناء العشائر إلى وزارة التعليم العالي وليس للطلبة.

وقالت الحملة إن بيان وزارة التعليم العالي بهذا الشأن تجاهل واجب الوزارة التي من المفترض أن يكون لديها قسم للبرمجة يعمل على إعادة برمجة برنامج القبول بما يتناسب والشروط الجديدة.

وتاليا نص البيان :

المضحك المبكي في بيان وزارة التعليم العالي، أنه حمّل مسؤولة الخطأ في قبولات مكرمة العشائر، إلى الطلبة أنفسهم، متناسيًا أن التحقق من مطابقة طلب التقديم لشروط المكرمة هو مهمة الوزارة وليس الطالب، ومتجاهلًا أن الوزارة يفترض أن يكون لديها قسم للبرمجة يعمل على إعادة برمجة برنامج القبول بما يتناسب والشروط الجديدة.

الوزارة لم تكتف بذلك، بل إنها لم تكلف نفسها عناء الاعتذار عن هذه الأخطاء التي دمرت في لحظة أحلام طالب بل أحلام أسرة بأكملها.

لا تزال حكومتنا تتفنن في استخدام أساليب بالية لتبرير عجزها وسوء إدارتها وأخطائها الكارثية.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع