أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ولي العهد والامير هاشم يحضران مباراة النشامى ونيبال الخوالدة والدغمي : الوزير وليد المصري "صدق الوعد" تراجع طفيف لثقة المستثمرين بالأردن الاستماع إلى شاهد جديد بقضية الدخان تحذيرات مهمة للأردنين خلال البرق جنايات اربد تصدر أول أحكامها باستخدام "المحاكمة عن بعد" لاصحة حول ما نشر بخصوص قضية الطفل " ورد الربابعة" وزارة الخارجية تسلم رسائل من المعتقلين الأردنيين اللبدي ومرعي لذويهم الزراعة تؤكد على خلو الاسواق الأردنية من المواشي واللحوم السودانية زواتي تفتتح مشروع الفجيج لطاقة الرياح باستطاعة 89 ميجاواط توزيع الكهرباء: انقطاعات محدودة في الأغوار وتم إصلاحها في زمن قياسي محافظ العاصمة يرأس اجتماعا لمناقشة خطة الطوارئ لفصل الشتاء عواصف رعدية وزخات برق تجتاح المملكة الليلة والأرصاد تحذر الخارجية: صورة طفل مصر ليست لـ "ورد الربابعة" 100 إصابة في حرائق لبنان د.زريقات : أغلقنا أبوابا في مستشفى البشير كانت تستخدم لأغراض جرمية 100 وثيقة تكشف دور القذافي في إسقاط طائرة فرنسية إخماد حريق أعشاب جافة وأشجار مثمرة في محافظة اربد اجراء اول عملية كي للعصب المسبب لتسارع دقات القلب في الامير حمزه وزير الصحة يفتتح وحدة التبخير العلاجي في مستشفى البشير
ذوو الطلبة : على الدولة أن تحلّ نقابة المعلمين
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة ذوو الطلبة : على الدولة أن تحلّ نقابة المعلمين

ذوو الطلبة : على الدولة أن تحلّ نقابة المعلمين

15-09-2019 01:45 AM

لقد أكدت الدولة على لسان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أنه آن الأوان أن يعود الطلبة لمقاعد الدراسة وأن يعود المعلم لأداء رسالته السامية لكي يطمئن أولياء الأمور على فلذات أكبادهم ، وأن تجلس الحكومة ونقابة المعلمين معا على طاولة الحوار لخدمة المعلم والطالب والارتقاء بالمسيرة التعليمية لما فيه خير الوطن وأجيال المستقبل ، وأشارت الى أن إغلاق العملية التعليمية للأسبوع الثاني على التوالي يؤثر على جميع الطلبة وبالأخص الصفوف الملتحقين الجدد أو صفوف المرحلة النهائية ، إذ أن الطلاب بحاجة لكل وقت وأي تأخير سيكون على مصلحة الطالب الذي صار هو الضحية
بعد اصرار نقابة المعلمين على عدم وقف الاضراب .
لقد أيقن ذوو الطلبة وعموم أبناء الوطن ان الحكومة حين ترددت طويلا بالموافقة على إنشاء نقابة للمعلمين كانت محقة بذلك ، وقد وافقت لهم بعد تعاطف المواطنين معهم ، ولم يعرفوا حينها بأن المعلمين ومن خلال نقابتهم سيضرون بأبنائهم ويقطعون الحبل بهم وهذا غير معقول ولم يتوقعوا منهم ذلك ، ويطالب كثير من المواطنين بأن تسعى الدولة الى تعيين الخريجين المتعطلين بدل المضربين ، مشيرين الى أن الشباب المتعطلين لديهم الحماس الكبير بالقيام بالواجب وعلى أكمل وجه ، ويطلبون من الدولة بعدم الموافقة على مبادرة النقابة والمعلمين المضربين لنقلهم الى وزارات ومؤسسات حكومية أخرى ، والعمل على تسهيل إجراءات استقالاتهم إذا رغبوا بذلك ، لأن الوزارات والدوائر لديها الكفاية من الموظفين وهي ليست بحاجة للمعلمين المضربين المتهربين من واجباتهم الوظيفية والذين اصبحوا يساومون على مصلحة الطالب من أجل مقاصدهم الخاصة ، معتبرين أن اسلوب التلويح بالتصعيد واستمرار الاضراب عن التدريس هو اعتداءعلى حقوق أبنائهم بالتعليم الذي هو الأساس وأن إضاعة الحصص عليهم إجرام لا مبرر لهم ، إذ لا يجوز أن يكون الطالب رهينة لقرارات تضرّ بمصلحتهم ومصلحة الوطن .
وقد بلغ الأمر بمطالبة كثير من المواطنين للدولة بحسم رواتب المضربين وإحالة من أمضى منهم فترة كافية في التدريس الى التقاعد وتعيين الشباب المتعطلين بدلا منهم ، كما يدعو بعضهم الى حل نقابة المعلمين طالما أنها ماضية بإلحاق الضرر بأبنائهم من خلال استخدام الطلبة كورقة ضغط على الدولة في سبيل مصالحهم الشخصية ، إذ أن أبناءنا وتعليمهم ومستقبلهم ليس موضوع مساومة من قبل أية جهة وتحت أي ظرف ، ويرى كثير من المواطنين كذلك أن النقابة تسير في الإتجاه الخاطيء وينبغي حلها طالما أنها أضرت بسمعة المعلم أمام الجتمع الاردني ، كما أنه لا يجوز لشخص نائب النقيب أن يتحكم بمصير مليوني طالب وطالبة ، وأن على الدولة أن تحيله الى القضاء ليأخذ جزاءه العادل بعد أن ألحق الأذى بقطاع كبير من أبناء الوطن .
وبتساءل كثير من المواطنين عن ذنب الطلبة بأن يبقوا في العراء صباح كل يوم فيما يطالب المعلمون بزيادة رواتبهم وهم يقضون أكثر من ستة شهور في السنة في بيوتهم وهو امتياز لا يأخذه غيرهم من الموظفين في أجهزة الدولة .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع