أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تعويضات تجار وسط البلد الخميس مطلوب شراء اجهزة لكلية طب الاسنان - جامعة العلوم والتكنولوجيا مسيرة للمعلمين المضربين في إربد للمطالبة بعلاوة الـ 50 % رفع الحجز عن بوليفارد العبدلي أول صور لزيارة الملك السرية للأراضي: بدلة فضفاضة وملامح تزيده سنا نديم: نتمنى ان يجلس الرزاز مع النقابة ردا لاعتبار المعلمين ثنائيّة المدح والذّم .. ( بين المنافق والفاسد) الفوسفات" تقدم اعانات لوجستية لبلدية معان" المعلمين تدعو الطراونة والفايز للمفاوضات 4 إصابات بتصادم في عمّان مزارعو اغوار الكرك يرفضون هيكلة "وادي الاردن" عقل: سعر النفط خلال الفترة المقبلة يحدده زمن إصلاح اضرار ارامكو دفعات جديدة من الأسرى تشرع بالإضراب عن الطعام الضمان: اعتماد جهات طبية لمعالجة إصابات العمل على نفقة المؤسسة مباشرة ضبط اعتداءات على المياه بعمّان الخرابشة: إعادة النظر في طريقة تنفيذ العوارض الخرسانية بعد حادثة شارع الجيش م. الساكت: كان المفروض الزيادة بالإنفاق على المشاريع الرأسمالية في حكومة النهض شغب بعد مقتل شاب بالأغوار الشمالية حملة ضد تجار العملة في سوريا لإنقاذ الليرة مستشفى البشير ينفي حادثة أعمال الصيانة داخل غرف المرضى :الفيديو ليس في الأردن
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة الرزاز: اذا اصر المعلمون على الاضراب فلكل حادث...

الرزاز: اذا اصر المعلمون على الاضراب فلكل حادث حديث

الرزاز: اذا اصر المعلمون على الاضراب فلكل حادث حديث

10-09-2019 04:57 PM

زاد الاردن الاخباري -

أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أن هناك طريقين للتعامل مع ملف علاوة المعلمين، احدهما طريق التصعيد والمغالبة والاخر هو طريق الحوار.

وقال الرزاز في مقابلة مسجلة عبر التلفزيون الاردني اجراها معه الزميل أنس المجالي، إن للأسف النقابة اختارت طريق التصعيد والمغالبة وهذا لن يوصلنا او يوصلهم الى نتيجة.

وبين الرزاز أن الحكومة تؤمن بحق حرية التعبير عن الرأي، لكن هناك حق في التعلم لدى الطالب، وحق للمواطن بالتنقل والدستور يجبرنا عليها، ولا يجوز ان تتضارب مع بعضها.

وأكد الرزاز أن اذا اصر المعلمون على الاضراب فحينها لكل حادث حديث.

واشار الرزاز الى أن الموضوع المعيشي هاجس للمعلم ولن يستطيع ان يؤدي عمله بالشكل المطلوب مع استمرار هذا الهاجس، موضحا أن الحكومة تتفق معه في ذلك.

وتابع "كنت وزير تربية وتعليم وتشرفت بالاطلاع على اداء المعلمين بعضهم يأتي قبل الدوام ويغادر بعد انتهاء ساعات العمل، وهناك قلة مثل أي قطاع لا يؤمنون بالعملية كلها ولا نستطيع ان نكافئهم مثل غيرهم".

وبين الرزاز أن الحكومة كانت تأمل من النقابة أن تأتي للحوار حول الاتفاقية، لكنها ترفض قاطعة النقاش حول الاتفاقية وكأن لا يعنيها العملية التعليمية للطالب، مؤكدا أنه لا يجوز ان نحول الطالب من الهدف الى وسيلة.

وقال الرزاز إن الجكومة تؤمن بالدولة القوية التي يحكمها القانون ومؤسسات المجتمع القوية التي تحتكم للقانون.

وانتقد الرزاز ما قامت به النقابة من اجراءات تصعيدية، قائلا، "بيوم وليلة اعتصام ثم اضراب، الى اين سيقود البلد مثل هذا التصرف، اذا كل واحد بده يأخذ حقه بهذه الطريقة الى اين سنصل؟".

وأكد أن الحكومة لم تتأخر اطلاقا في الحوار مع نقابة المعلمين، مشيرا الى انه لو كان نقيب المعلمين السابق المرحوم أحمد الحجايا نقيبا لكانت الأمور أكثر عقلانية رغم ولائه وانتمائه الكبيرين للنقابة وقضية المعلمين.

واوضح الرزاز أن الاهتمام بالموارد البشرية يتطلب منطق.

وقال "نحن نعمل على مشروع متكامل وليس فئوي، في كل مرة تظهر لنا فئة لديها مطلب، ونحن مؤمنون ان القادم احسن لكن نحتاج الى العمل مع بعضنا واذا اختلفنا نجلس على الطاولة". 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع