أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
22 مشروعاً بين الحكومة والخاص امطار غزيرة على الاغوار .. وتحذير من السيول الشحاحدة: مستعدون للجراد اهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي استئناف ضخ الغاز المصري للأردن عبيدات للحكومة: أثبتوا أن الأسعار انخفضت إلقاء القبض على شخص قام بالنصب والاحتيال على مستثمرين في المنطقة الحرة الجامعة الاردنية ترد على قرار رفعها من قائمة ابتعاث نظيرتها العراقية ضبط سائق قام بالاستهتار بحياة الطلاب اثناء نقلهم زواتي: سخانات شمسية مدعومة لمن يرغب مركز اقتراع لانتخابات الكنيست بالسفارة الإسرائيلية مزارعون يعتصمون أمام ساحة الصادرات احتجاجا على "الجباية" لافروف للصفدي: موقفنا متطابق مع الأردن حول القضية الفلسطينية الرفايعة مديرا لإعلام الأمن البتراء: "أعجوبة" عالمية تخشى التسلل الاستثماري الإسرائيلي محطات تفعيل تطبيق سند مفاجأة استرالية حول الطائرة الماليزية المفقودة الاولى منذ 8 سنوات .. رحلة جوية بين دمشق وحلب التعاون النووي الأردني الروسي قيد التفاوض الأمانة توقف تعيين 13 مهندسة نسّب ديوان الخدمة بتعيينهن .. والديوان: الامانة السبب
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث البيان الختامي والتوصيات لمحاضرة "لغة...

البيان الختامي والتوصيات لمحاضرة "لغة الحوار" لفضيلة الشيخ د.سمير مراد

09-09-2019 09:46 PM

زاد الاردن الاخباري -

* عبدالحميد الهمشري - في محاضرة لفضيلة الشيخ الدكتور سمير مراد بعنوان (لغة الحوار) - وَجَادِلْهُم بِالّتي هِيَ أَحْسَنُ – وذلك يوم السبت الموافق 8/محرم/1441-7/9/2019، ابتدأها بعد حمد الله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين بأهمية الحوار ودوره في خدمة قضايا المجتمع فأكد أن الحوار يُعتبر الطريق الوحيد الذي يتم استخدامه من أجل إقناع الطرف الآخر المخالف، كونه يعد المفتاح لإقناعه بالرأي الصائب، وأسلوباً للتواصل، والتفاهم بين الناس، وطريقاً للتعرف على بعضهم، ومنهج الإصلاح، والدعوة في المجتمع، ووسيلة التربية والتعليم للأبناء، ونقطة الالتقاء والتقارب بين الأفراد.
موضحاً أن للحوار دور بارز في إنهاء الحروب بين الناس، فلولاه لانتشر الفساد، ولتصرف الأفراد بتسرع وتهور، فهو الطريق التي يتم إظهار الحق خلاله دون حدوث خسائر، أو إهانة لأحد من الطرفين..
وفي نهاية المحاضرة خرج الباحث بالتوصيات التالية:
1. لغة الحوار مؤثر على الصحة النفسية للمجتمع، ذلك أنها قرار إلهي.
2. مبنى الحياة على العلاقات، والتي من مكوناتها الرئيسة الحوار البناء.
3. الحوار الإيجابي سبب نجاح حياة المجتمعات والأسر والبعد عن النزاع والصراع.
4. الحوار مع الآخر، -سواء أكان داخليا أم خارجيا-، من عوامل النهضة والأمن والسلام.
5. لا مانع من توسعة مجالات الحوار الهادف سعيا لتحقيق العدالة الدينية.
6. لما كان الاختلاف طبيعة بشرية، كان لا بد من إيجاد قنوات لفتح أبواب لإزالة العقبات من العيش الإنساني الكريم.
7. الحوار البناء سبيل للاجتماع لا للتقاتل.
8. ضرورة مراعاة الناحية الدينية والقانونية والأخلاقية في الحوار.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع