أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
النواب: توقعات بأسبوع ساخن مع مناقشة الموازنة 20 % تراجع نشاط قطاع الألبسة والأحذية في 2019 الأمم المتحدة تجدد تفويض أونروا حتى 2023 “الصحة”: علاج انفلونزا الخنازير متوفر وتأمينه مجانا عطلة الشتاء للمدارس الحكومية خمسة أيام والخاصة ووكالة الغوث والثقافة .. أسبوعان وزير العمل: اللجنة الثلاثية ستلتئم باتخاذ قرار بالنسبة للحد الادنى للاجور مشاجرة بين متسولات تؤكد قصور إجراءات المكافحة أجواء باردة وزخات أمطار عشوائية خلال الأيام القادمة في الأردن إضاءة شجرة عيد الميلاد في الزرقاء - صور الوحدات يهزم الاهلي في قمة “السلة” النائب محمد نوح يهاجم شخصاً ويقول تعرفونه جيداً سعد جابر يعلن ارتفاع حالات انفلونزا الخنازير إلى 90 الجمارك تحبط تهريب أكثر من 400 جهاز خلوي في مطار الملكة علياء الدولي الأمم المتحدة تجدد تفويض أونروا حتى 2023 ضبط أردني يسير بسرعة 177 كم على طريق سرعته 60 كم العسعس يجري مباحثات مع مسؤولي البنك الدولي سمارة: توافق على رفع علاوة المهندسين إلى 145% بالصور .. وفاة شخص وإصابة آخرين اثر حادث تدهور في محافظة الكرك الاهلي يؤكد إقامة المواجهة مع الوحدات في دوري السلة الرزاز يوعز بتأمين فرصة عمل وحجز تذكرة سفر لعودة شاب اردني من تركيا
الاعداد التربوي للمعلم
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الاعداد التربوي للمعلم

الاعداد التربوي للمعلم

07-09-2019 10:13 PM

بقلم المخرج محمد الجبور - يعد المعلم أحد الدعامات الأساسية لاصلاح التعليم في أي مجتمع ونظرا لهذه الأهمية فقد ارتقى الوعي بأهميتة لدى المجتمعات حتى أصبح الركيزة الاساسية التي يتم من خلالها تحقيق الاهداف الاستراتيجية للدول ، اذ تفوق اهمية المعلم اهمية الامكانات المادية والبشرية الاخرى التي يتوقف عليها نجاح التعليم وفاعليته وذلك بصفته حجر الزاوية في تحقيق اهداف المشاركة الاجتماعية من خلال تعاونه مع تلاميذه في الصف وفي تحقيق مجالات مختلفه من الانشطة التعليمية المنهجية واللامنهجية، فهو القدوة التي يحتذى بها تحقيقا للمصلحة العامة للافراد .
ومن هنا تعتبر قضية تطوير مؤسسات اعداد المعلم من القضايا الاساسية التي تتصدى لها البحوث التربوية في كثير من دول العالم على مدى الزمان ذلك ان المعلم يُعد أساس هذه العملية، وهو ما أكدت عليه جميع الدراسات والبحوث التي أظهرت اهمية الاعداد التربوي للمعلم لما له من تأثير على فعالية عمله في الميدان من خلال اكسابه المعارف والخبرات و المهارات المتصلة بعمله التربوي.
ومن هنا يظهر الدور الهام المناط بكليات التربية التي تعتبر المصدر الاساسي لإعداد المعلم؛ فقد اهتمت الكثير من البحوث بدراسة واقع الكليات واساليب تطويرها في مجال المساقات المطروحة ونظام القبول وبرامج الدراسات العليا والبحوث لالقاء مزيدا من الضوء حول حقيقة دور هذه الكليات والعوامل التي تعوق اداء رسالتها. وبذلك يعتبر اعداد معلمي المستقبل عملية بالغة الاهمية فلاشك ان نجاح المعلم في عمله يتوقف بالدرجة الاولى على نوع الاعداد المهني الذي تلقاه وان تطوير العملية التربوية تتوقف على المعلم الجيد باعتباره يمثل دائما شرطا رئيسيا فيها وان ميدان اعداد المعلم من الميادين التربوية التي زاد الاهتمام في الاونة الاخيرة بها، ولذلك تعددت الدراسات في مجال البحث فمنها ما اهتمت باعداد المعلم ونظم اعداده ومنها ما اهتمت بتطوير العملية التعليمية وتخطيط الكليات التربوية ودورها في تنمية المجتمعات في ضوء الاتجاهات العالمية المعاصرة والتخطيط لبعض برامج الكليات التربية ومنها من تناول التربية العملية والمقررات التربوية والكفاءة.
ان قضية اعداد المعلم هي احدى القضايا الهامة التي تشغل المهتمين بشؤون التربية والتعليم ليس في الوطن العربي فحسب بل في جميع انحاء العالم على اعتبار أن المعلم هو العامل الرئيسي في العملية التعليمية والذي يتوقف عليه نجاح التعليم وتحقيق الغايات والاهداف التي ينشدها المجتمع من التعليم.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع