أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
صبح: تعيين نادية الروابدة بوزارة المياه بمكافأة 400 دينار العجارمة ينفي تصريحات حول بدء العام الدراسي وزارة العمل: مصنع الزمالية مغلق ولن يتم إعادته للعمل إلا بعد ظهور نتائج التحقق بالصورة .. سخرية قاسية من سوزان نجم الدين بسبب طريقة تعزيتها حمادة هلال تقديم طلبات الاستفادة من المكرمة الملكية للدراسة الجامعية لأبناء العسكريين إلكترونيا المرصد العمالي: إدارة مصنع "الزمالية" تمتنع عن تنفيذ قرار وزارة العمل باغلاق المصنع مداهمة منزل رئيس نادي رياضي سابق في الشمال واعتقاله لأسباب مجهوله العجارمة: العام الدراسي سيبدأ في 10 آب اعلى سعر للذهب في الاردن منذ 9 سنوات وصفات لترميم البشرة بالعسل الجنايات: تخفض الحكم بحق متهمين بقتل سائق تاكسي من الاعدام للسجن 10 سنوات مكة تستعد لاستقبال ضيوف الرحمن كيف استطاع الأمن فك خيوط جرائم قيدت ضد مجهول الوزني: الأردن يرحب بالاستثمارات التركية هام من الضمان الاجتماعي للعاملين في قطاع التعليم الخاص 731 مليون دولار التزامات البنك الدولي للأردن العام الحالي شاهد بالصور .. إنسكاب حمولة شاحنة ديزل على طريق الـ 100 صور الأقمار الصناعية تكشف منشأة نووية بالقرب من بيونغ يانغ غير معروفة سابقاً طقس حار في أغلب مناطق المملكة تسجيل جديد يكشف الكلمات الأخيرة لجورج فلويد قبل وفاته
الاعداد التربوي للمعلم
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الاعداد التربوي للمعلم

الاعداد التربوي للمعلم

07-09-2019 10:13 PM

بقلم المخرج محمد الجبور - يعد المعلم أحد الدعامات الأساسية لاصلاح التعليم في أي مجتمع ونظرا لهذه الأهمية فقد ارتقى الوعي بأهميتة لدى المجتمعات حتى أصبح الركيزة الاساسية التي يتم من خلالها تحقيق الاهداف الاستراتيجية للدول ، اذ تفوق اهمية المعلم اهمية الامكانات المادية والبشرية الاخرى التي يتوقف عليها نجاح التعليم وفاعليته وذلك بصفته حجر الزاوية في تحقيق اهداف المشاركة الاجتماعية من خلال تعاونه مع تلاميذه في الصف وفي تحقيق مجالات مختلفه من الانشطة التعليمية المنهجية واللامنهجية، فهو القدوة التي يحتذى بها تحقيقا للمصلحة العامة للافراد .
ومن هنا تعتبر قضية تطوير مؤسسات اعداد المعلم من القضايا الاساسية التي تتصدى لها البحوث التربوية في كثير من دول العالم على مدى الزمان ذلك ان المعلم يُعد أساس هذه العملية، وهو ما أكدت عليه جميع الدراسات والبحوث التي أظهرت اهمية الاعداد التربوي للمعلم لما له من تأثير على فعالية عمله في الميدان من خلال اكسابه المعارف والخبرات و المهارات المتصلة بعمله التربوي.
ومن هنا يظهر الدور الهام المناط بكليات التربية التي تعتبر المصدر الاساسي لإعداد المعلم؛ فقد اهتمت الكثير من البحوث بدراسة واقع الكليات واساليب تطويرها في مجال المساقات المطروحة ونظام القبول وبرامج الدراسات العليا والبحوث لالقاء مزيدا من الضوء حول حقيقة دور هذه الكليات والعوامل التي تعوق اداء رسالتها. وبذلك يعتبر اعداد معلمي المستقبل عملية بالغة الاهمية فلاشك ان نجاح المعلم في عمله يتوقف بالدرجة الاولى على نوع الاعداد المهني الذي تلقاه وان تطوير العملية التربوية تتوقف على المعلم الجيد باعتباره يمثل دائما شرطا رئيسيا فيها وان ميدان اعداد المعلم من الميادين التربوية التي زاد الاهتمام في الاونة الاخيرة بها، ولذلك تعددت الدراسات في مجال البحث فمنها ما اهتمت باعداد المعلم ونظم اعداده ومنها ما اهتمت بتطوير العملية التعليمية وتخطيط الكليات التربوية ودورها في تنمية المجتمعات في ضوء الاتجاهات العالمية المعاصرة والتخطيط لبعض برامج الكليات التربية ومنها من تناول التربية العملية والمقررات التربوية والكفاءة.
ان قضية اعداد المعلم هي احدى القضايا الهامة التي تشغل المهتمين بشؤون التربية والتعليم ليس في الوطن العربي فحسب بل في جميع انحاء العالم على اعتبار أن المعلم هو العامل الرئيسي في العملية التعليمية والذي يتوقف عليه نجاح التعليم وتحقيق الغايات والاهداف التي ينشدها المجتمع من التعليم.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع