أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
التعليم العالي : طلاب خالفوا تعليمات المكرمة النواصرة : مبادرة التربية بعيدة عن علاوة الـ"50%" مصدر حكومي : اجتماع الامير الحسن مع الرزاز ورئيس هيئة الاركان ووزير الادارة المحلية والمالية اجتماع فني دوري انهيار شارع رئيسي في السلط بسبب حفريات وفاة طبيب الفقراء باربد تدريب 1000 طبيب خريج في الصحة التعليم العالي : طلاب خالفوا تعليمات المكرمة الامير الحسن والرزاز في مديرية الهندسة الطبية إعلان نتائج القبول الموحد لطلبة التجسير (رابط) ضبط شركة مخالفة وقعت عمالها على التنازل عن الضمان الاجتماعي وتوقيعهم على إقرارات مسبقة توصيات لتعديل أسس منح الجنسية للمستثمرين وزارة العمل توضح حول المنصة الاردنية القطرية للتوظيف أوروبا تتوعد ترامب برسوم انتقامية مشكلة تقاطع طارق تتفاقم .. من التجار الى خطر المرور الملك يهنئ بالمناسبات الوطنية لعدد من الدول 21% من صادرات الأردن التقنية للسعودية النشاط العقاري مستمر بالتراجع في الأردن مصر للعاملين في الاردن : اغتنموا الفرصة بدء توزيع تعويضات تجار وسط البلد المعلمين تدرس عرض الحكومة خلال 48 ساعة
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا مئات مراكز الشرطة تنضم لبرنامج "أجراس...

مئات مراكز الشرطة تنضم لبرنامج "أجراس أمازون" المثير للجدل

مئات مراكز الشرطة تنضم لبرنامج "أجراس أمازون" المثير للجدل

30-08-2019 02:55 AM

زاد الاردن الاخباري -

أعلنت شركة "أمازون" أن أكثر من 400 مركز شرطة انضمت إلى برنامجها القاضي بلجم انتشار الجرائم، من خلال استخدام تسجيلات جمعتها أجراس أبواب موصولة مزودة كاميرات فيديو، مما أثار مخاوف بشأن طرق استخدام هذه البيانات.

وبحسب شركة "رينغ" المصنعة لهذه الأجهزة التي اشترتها شركة أمازون مقابل 839 مليون دولار، من شأن هذه الأجراس الذكية المزودة كاميرات وتطبيق "نيبرز" أن تساعد على تحسين التواصل بين السكان ومراكز الشرطة.

وقال جيمي سيمينوف، المسؤول في شركة رينغ في مدونة: "404 هيئات شرطة تستخدم اليوم بوابة (نيبرز) وهي امتداد للتطبيق يسمح للشرطة بالتواصل مع السكان المحليين".

ومن شأن هذه الشراكة النادرة من نوعها أن تسمح للشرطة بنشر "معلومات مهمة حول الجرائم والأفعال التي تمس بالأمن في الأحياء... وطلب المساعدة في تحقيقات قيد الإجراء من خلال الاستعانة بهذه التسجيلات".

غير أن هذه المبادرة أثارت مخاوف بشأن مراقبة موسعة قد تمارسها الشرطة، وتساءل البعض عن كيفية جمع التسجيلات المصورة وغيرها من البيانات وحفظها.

وقال جاي ستانلي، المحلل في جمعية الدفاع عن الحقوق المدنية "آي سي أل يو"، إن "منظمتين نافذتين هما أمازون والشرطة تتعاونان لتشديد الرقابة على الأحياء الأميركية. وهو أمر يثير فعلا الخوف والاضطراب".

وردت شركة أمازون على هذه الانتقادات، واصفة إياها بالمعلومات "المضللة" بشأن برنامجها.

وأشار عملاق التجارة الإلكترونية في بيان إلى أن التسجيلات المصورة لن تُشارك إلا في حال وافق الزبون على ذلك، كما ينبغي للشرطة "الاستعانة بطاقم رينغ" إذا ما أرادت طلب تسجيلات من الزبائن.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع