أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
البطاينة: نظام لاختيار النخبة من مفتشي العمل وتزويدهم بكاميرات مراقبة توقيف ناشر فيديو الصرصور بمستشفى البشير فيديو - نشطاء مواقع التواصل عن الثلجة : ولا يوخذوها أهل عمان خضير: المشروع النووي الاردني تم وأده منذ عشر سنوات الطراونة : سماسرة التعليم الاردنيين في اوكرانيا الى مكافحة الفساد وزير أسبق : الحديث الرسمي عن وجود أزمة مع إسرائيل دعابة ساخرة من هي زينة عكر عدرا وزيرة دفاع لبنان الجديدة؟ تشكيل حكومة جديدة في لبنان برئاسة حسان دياب وزارة العدل تعلن قائمة الترفيعات الوجوبية والجوازية لعدد كبير من موظفيها الأهلي يحل ثالثا بدوري السلة 16 عنصرا من مكافحة التهرب الضريبي يداهمون مستشفى الاسراء .. والدكتور المصالحة يرد! شاهد بالصور .. إنهيارات ترابية تداهم منزل أحد المواطنين في عجلون وزارة المالية: الزيادات المقررة على الرواتب ستصرف الشهر الجاري خيرالله خيرالله يكتب : الأردن .. ومزايدات الإخوان تعليق دوام المدارس في عدة مديريات تربية وتأخير الدوام في أخرى الأربعاء تظاهرات حاشدة قبل إعلان الحكومة اللبنانية تأمين 70 عاملة وسيّاح جراء تراكم الثلوج بالطفيلة أبو طير: أردن جديد تم إنتاجه ترقب لمنخفض جديد يرافقه ثلوج وانجماد واسع الصفدي رئيساً للوزراء بالوكالة
تصريح هام جداً للسفارة السورية
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة تصريح هام جداً للسفارة السورية

تصريح هام جداً للسفارة السورية

24-08-2019 04:04 AM

كتب - الدكتور أحمد الوكيل - خيراً فعل القائم بأعمال السفارة السورية الجديد لدى المملكة الأردنية الهاشمية، حينما أدلى بتصريح هام جدا، مفادة أن العلاقات بين البلدين الشقيقين يكون مصدرها سورية الرسمية، والسفارة السورية بعمان فقط لا غير.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة يوم الخميس لممثل الدبلوماسية السورية رفيع المستوى، لتدشين مهام عمله قائم بالأعمال بالسفارة السورية بعمان.

وكانت الفترة الماضية قد شهدت ملاسنة لفظية بين عدد كبير من المواطنين الأردنيين، وإحدى الشخصيات الدبلوماسية السورية السابقة في عمان، عبر وسائل التواصل الاجتماعي بما خدش صورة العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين، فالاردن كان ولا زال أقرب الدول العربية لسوريا.

وقد رفض مراراً وتكرارا محاولة الزج به في أتون الحرب الأهلية السورية المدمرة والتي أهلكت الزرع والضرع في القطر العربي الشقيق، ووقف الأردن على مسافة واحدة من النظام والمعارضة السورية ودفع الثمن الاقتصادي الكبير نتيجة استقباله للأخوة اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري وغيره لتقاسم رغيف الخبز وحبة الدواء وكرسي الدراسة مع أشقائنا السوريين.

حمل لقاء الطراونة مع القائم بأعمال السفارة السورية الجديد تأكيد ثوابت الموقف الأردني المشرف تجاه الشعب السوري الشقيق، وامنيات انتهاء الحرب هناك بالسرعة القصوى تمهيدا لعودة اللاجئين السوريين لبلدهم الأم.

ولا شك أن تصريحات الدبلوماسي السوري الممثل الرسمي للجمهورية العربية السورية الشقيقة سيسهم في واد الفتنة النائمة والتي يسعى لايقاظها احد الاشخاص الموتورين والذي أعلن السفير الجديد ان صح التعبير البراءة من شطحات لسانه.

عهد جديد ووعد سوري رسمي سيعيد بلا شك المياه لمجاريها بين عمان ودمشق، فهما الأقرب لبعضهما رغم كل المحاولات المريضة للبعض في تسميم هذا الجسد الواحد.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع