أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
النائب السعود يسخر من غياب غالبية أعضاء الحكومة عن جلسة النواب القيسي للحباشنة: انت سبب المشاكل .. والأخير يرد وفد نيابي أردني في الأمم المتحدة مليونا بالغ سمين في الأردن "الفايز يتساءل عن نائب وظف 100 مواطن باستثناء حواري يوضح حقيقة خلافه مع دورية الشرطة النائب الصقور يطالب الحكومة بإعادة "فلس الريف" عشرات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى القبض على شخص ينتحل صفة طبيب يقوم بتزوير وصفات لادوية مخدرات تعرف على اسعار الذهب محليا الصين بصدد اعفاء منتجات أميركية من الجمارك تكليف " الدكتور عمار الشرفا " القيام بأعمال الأمين العام لوزارة الصحة «خيانة متبادلة» .. طليقة ملك ماليزيا تفجر مفاجأة عن سبب طلاقهما أكبر من والدها .. إبنة شقيقة الأميرة ديانا تعتنق اليهودية للزواج من حبيبها منخفض جوي قادم وأجواء شديدة البرودة تعود للأردن طهبوب: إيفانكا عدّلت قانون العمل قبل أن نقره جابر الحرمي: تميم يزور الأردن الأحد دراسة خطيرة تحذر من هذه الأفعال الجنسية: تسبب السرطان مدون إسرائيلي يكشف تفاصيل زيارته للسعودية: قوبلت بحفاوة شديدة من الشرطة الخريجون القدامى يعتصمون أمام ديوان الخدمة
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة اتهام خطير من نائب أردني لوزراء سابقين

اتهام خطير من نائب أردني لوزراء سابقين

اتهام خطير من نائب أردني لوزراء سابقين

20-08-2019 10:01 PM

زاد الاردن الاخباري -

اتهم رئيس لجنة الحريات النيابية النائب عواد الزوايدة حصول وزراء سابقين للطاقة على مشاريع عملاقة في قطاع الطاقة المتجددة.

وقال خلال اجتماع عقدته لجنة الطاقة النيابية عصر الثلاثاء بحضور ممثلين عن الحكومة ومديري شركات كهرباء، إن مشاريع الطاقة المتجددة ذهبت لصالح وزراء طاقة سابقين.

وأضاف رئيس لجنة الحريات النيابية: لقد عملوا الاتفاقيات (حينما كانوا وزراء) وحددوا الأسعار، ومن ثم تحصلوا بعدها على مشاريع الطاقة العملاقة ب 150 مليون دينار و 120 مليون دينار، وقد بيعت من قبلهم.

وزاد "يا للأسف لم يحاسبوا؟ فأين هيئة النزاهة ومكافحة الفساد عنهم وأين دور ديوان المحاسبة؟ بينما يتعقبوا من ترتب على ذمته 150 ديناراً، واتهم بأن مشاريع الطاقة في الجنوب (معان) التي استبشروا فيها خيراً كانت من نصيب المتنفذين ووزراء الطاقة السابقين!".

وقال الزوايدة إنّ تغول شركات توزيع الكهرباء على المواطنين زاد عن حده، مما أدى إلى انزعاج المواطن حيث الكلف العالية المترتبة على المشتركين، محملاً جزءً من تلك المسؤولية على القوانين التي أقرتها مجالس النواب، معتقداً أنها تعزز دور تلك الشركات بما وصفها بـ"التغول" على المواطن.

وأكد أنّ معظم الاردنيين ملتزمون بالدفع، إلا أنّ بعض العاملين في شركات الكهرباء يربطون انقطاع الكهرباء بخلافاتهم الشخصية، قائلا: "إذا غضبوا من شخص ووجدوا مزرعته مغلقة أو بيته يدفّعونه مبالغ خيالية".

ورأى الزوايدة أن بعض المخالفات تكون تحتب بند "العبث"، وقال "أثبتت قضايا في المحكمة أن هذا العبث غير صحيح كما تدعي شركات التزويد".

كما انتقد الزوايدة قطع الكهرباء عن الجامعات، وقال "لا يجوز قطع الكهرباء عن الجامعات والتي تعد منبرا علميا، بالإضافة إلى المخيمات السياحية التي باستطاعتها منافسة العالم مقابل فاتورة كهرباء باهظة جدا، وبأسعار لا يعرف المواطنون كيف تحسب".

وقال الزوايدة إنه أصبح من الصعب المنافسة مع شرم الشيخ أو تركيا خاصة في مناطق البادية الجنوبية وفي العقبة بسبب تغول شركات توزيع الكهرباء التي أغلب أموالها من الخزينة ومن الأردنيين، متسائلا عن قيمة مبالغ التأمين، ولصالح من تعمل أموال التأمين.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع