أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الوسط الاسلامي يتراجع عن مقاطعة الانتخابات مشاجرة واسعة بالصويفية جابر: معدلات الإصابة بالسرطان في المملكة أقل منها في البلدان المتقدمة موظفو شركة الابيض للأسمدة يشيدون بالدور الوطني لوزير العمل في متابعة قضيتهم طعن رجل في مسجد بالقرب من ريجنتس بارك في لندن النائب عطية: المتنازل عن حق العودة "خائن وخائن وخائن" سلطان عُمان يعدل النشيد الوطني الطاقة: مدفأة الكهرباء ترفع الفاتورة من 11 الى 108 دنانير طقس العرب: منخفض جوي من الدرجة الأولى مساء الجمعة العراق يمنع دخول السياح الإيرانيين الملك يهنئ بالعيد الوطني لبروناي الرزاز: نتطلع لنقل تجربة الضمان إلى المؤسسات الحكومية النعيمي: النظام التعليمي الأردني حقق قفزات نوعية في مختلف المؤشرات التربوية الخارجية تدين إعلان الحكومة الإسرائيلية بناء مستوطنات جديدة في القدس الشرقية الاردن يدين هجوم المانيا الزرقاء .. (5) مجهولين يهاجمون متجر طيور ويحطمون محتوياته الحواتمة يشيد بالتعاون الأمني مع الإمارات مهلة نيابية للحكومة للبت بقضية موظفي سكة حديد العقبة “الادارية العليا” تلغي 3 قرارات للهيئة العليا لمهنة المحاسبة الطراونة يدعو من اليونان برلمانات المتوسط للتمسك بحل الدولتين ورفض أي تسوية تهضم الحق الفلسطيني
الصفحة الرئيسية أردنيات عطية: الأردن لن يسلم رغد صدام

عطية: الأردن لن يسلم رغد صدام

عطية: الأردن لن يسلم رغد صدام

18-08-2019 11:00 PM

زاد الاردن الاخباري -

تناولت بعض التقارير الإعلامية خلال الساعات الماضية ما وصفته بالأزمة السياسية التي يواجهها رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، من جانب بعض الكتل السياسية في البرلمان العراقي.

وتطالب هذه الكتل بالضغط على الأردن لتسليم بغداد معارضين عراقيين، على رأسهم رغد ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، في الوقت ذاته نفت الحكومة الإردنية تقديم العراق أي طلب رسمي بهذا الشأن، مؤكدة على أن اللاجئين العراقيين بالمملكة هم ضيوف لديها.

وقال البرلماني الأردني، خليل العطية، عضو البرلمان العربي في اتصال مع "سبوتنيك"، اليوم الأحد:

كل من يلجأ إلى الأردن يجد الحماية الكاملة، ولم يتعود الهاشميون سوى على نصرة الناس والوقوف بجانبهم.

وأكد العطية أن تلك الأمور تتم بإيعاز من الإيرانيين للضغط على الحكومة العراقية حتى لا تقوم بفتح الحدود مع الأردن بشكل طبيعي، رغم أن الملك عبدالله الثاني قد زار بغداد رغم كل المشاكل الموجودة، كما زار رئيس الحكومة العراق مرتين، إلا أن الضغوط الإيرانية تحاول الوقوف في وجه الانفتاح وعودة العلاقات إلى طبيعتها بين العراق والدول العربية.

وأشار العطية إلى أن من عادة الأردنيين وتعاليم الدين هو إكرام الضيف وحمايته، وعدم القيام بأي إجراءات غير مناسبة ضده، هذا عرف عشائري ولا يمكن تسليم الضيف لغريمه، وبالتالي العراقيين الموجودين بالأردن هم أشقاء لجأوا إلينا ولا يستطيع أحد أن يخرق العادات والتقاليد العربية الإسلامية وتسليم من إلتجأ إليهم، وعليه لن يتم تسليم المعارضين، وعلى رأسهم رغد صدام حسين.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع