أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
قمة ثلاثية في نيويورك بين الملك وقائدي مصر والعراق. هل يفكر الرزاز في تعديل حكومته بعد إنهاء أزمة المعلمين إصابة (3) أشخاص اثر حادث تدهور على طريق المطار الامير تميم يتجول في شوارع نيويورك دون حراسة …تفاصيل “الخارجية” توضح حقيقة تعيين موظفة حديثة التخرج في الوزارة الساكت: راتب المعلم ليس الأدنى في القطاعات الحكومية النائب البدور يحث نقابة المعلمين على التنازل عطية يدعو النواب لمناقشة إضراب المعلمين الخصاونة :التطبيقات الذكية توفر 20 ألف فرصة عمل نمو احتياطيات المملكة من العملات الأجنبية 7% لنهاية شهر آب فيديو للفتاة الفلسطينية إسراء غريب قبل وفاتها! خبير: الموقف القانوني لاضراب الموظف العام "ضبابي" البدور : الحكومة قدمت تنازلات ويجب أن تتنازل «المعلمين» الحباشنة ردا على محامي محافظ الكرك: من يعتذر لمن؟ بالاسماء .. دعوة المتقدمين لوظائف الفئة الثالثة إلى المقابلات الشخصية منتخبنا الوطني إلى أين؟ اليونيسف تطالب بحذف فيديو الطفلة المعنفة وليد المصري !! قرمية وطنية عصية على الكسر .. فرض نفسه وشكل صدمة ايجابية بانجازاته العقيد محمد الدعجة رئيساً لفريق الخبراء العرب في مكافحة الإرهاب اللواء الحنيطي يستقبل السفيرة الفرنسية
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة الدكتور أحمد الوكيل يكتب : جهاز الأمن العام .....

الدكتور أحمد الوكيل يكتب : جهاز الأمن العام.. انفروا خفافا وثقالا

الدكتور أحمد الوكيل يكتب : جهاز الأمن العام .. انفروا خفافا وثقالا

18-08-2019 02:00 AM

زاد الاردن الاخباري -

لا يسعنا في الإعلام التحليلي الوطني، إلا الوقوف في خندق الوطن، ولا شك أن جهاز الأمن العام بقيادة اللواء الباشا فاضل الحمود وضباطه وجنوده الاشاوس قادرون على تطبيق القانون وهاديهم الآية الكريمة الكريمة التي تحث على النفير خفافا وثقالا.

أن التحديات الأمنية المفروضة على كاهل رجل الأمن العام، تزداد شراسة وتعقيدا بالاستخدام الخاطئ من قبل البعض لهامش الحرية المتاح عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، وهو يفند بعض الظواهر السلبية بالمجتمع الأردني المحافظ.

الجريمة المنظمة غير موجودة بالأردن لغاية الآن، وهو الإنجاز الكبير لجهاز الأمن العام بقيادة الجنرال الحمود، المقاتل الشرس ذو القسمات الحادة، والمتمرس بالعمل الشرطي منذ نعومة اظفاره قبل أربعين عاما على أقل تقدير، حيث تمرس بكل الوظائف القيادية بهذا الجهاز.

واتناول بشيء من التعجب بعض التعليقات الليلة عالفيس بوك والتي يتم مشاركتها على نطاق واسع وتحمل صور لقادة وضباط سابقين انتقلوا للدار الأخيرة عليهم رحمة الله تعالى، وكان الهجمة مدبرة ومدروسة للفت من عضد قيادة الجهاز الحالية، وجميع المرتبات علما بأن الفلتان الأمني ان وجد في حينه كان ضمن أضيق الحدود.

لا أعتقد مطلقا اننا نلمع صورة الجهاز ومديره الفذ ولا ننتقص لا قدر الله من عطاء القادة السابقين ولكن لكل دولة زمان ورجال، فالقضية عبارة عن توظيف سياسي وامني في غير حينه وزمانه تحت ضغط الواقع الأمني الجديد بالبلد.

لعل أبرز الإنجازات لفاضل باشا الرجل الفاضل بأخلاقه وتميزه ومحبة الناس له، هو ردع الإشاعات التي تنطلق كالسيل العرم من جهات مغرضة لتفكيك منظومة متكاملة من الأمن والأمان والاستقرار وما قصة النوادي الليلية الا قمة هرم الجليد، وختاما نطالب هذا الرجل بالجلد والصبر كعادته في وجه الخطاب التشكيكي بقدرة هذا البلد على الصمود، ولنا مطلق الثقة به وبكل فرسان الأمن العام ضباطا وافرادا بالفوز بمعركة الثقة بالنفس فهي اساس عمل رجل الأمن والشرطي، حمى الله الأردن ملكاً وجيشا وشعباً.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع