أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
قمة ثلاثية في نيويورك بين الملك وقائدي مصر والعراق. هل يفكر الرزاز في تعديل حكومته بعد إنهاء أزمة المعلمين إصابة (3) أشخاص اثر حادث تدهور على طريق المطار الامير تميم يتجول في شوارع نيويورك دون حراسة …تفاصيل “الخارجية” توضح حقيقة تعيين موظفة حديثة التخرج في الوزارة الساكت: راتب المعلم ليس الأدنى في القطاعات الحكومية النائب البدور يحث نقابة المعلمين على التنازل عطية يدعو النواب لمناقشة إضراب المعلمين الخصاونة :التطبيقات الذكية توفر 20 ألف فرصة عمل نمو احتياطيات المملكة من العملات الأجنبية 7% لنهاية شهر آب فيديو للفتاة الفلسطينية إسراء غريب قبل وفاتها! خبير: الموقف القانوني لاضراب الموظف العام "ضبابي" البدور : الحكومة قدمت تنازلات ويجب أن تتنازل «المعلمين» الحباشنة ردا على محامي محافظ الكرك: من يعتذر لمن؟ بالاسماء .. دعوة المتقدمين لوظائف الفئة الثالثة إلى المقابلات الشخصية منتخبنا الوطني إلى أين؟ اليونيسف تطالب بحذف فيديو الطفلة المعنفة وليد المصري !! قرمية وطنية عصية على الكسر .. فرض نفسه وشكل صدمة ايجابية بانجازاته العقيد محمد الدعجة رئيساً لفريق الخبراء العرب في مكافحة الإرهاب اللواء الحنيطي يستقبل السفيرة الفرنسية
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة الخوالده: إنها حربٌ أشد .. فأحذروها

الخوالده: إنها حربٌ أشد...فأحذروها

الخوالده: إنها حربٌ أشد .. فأحذروها

17-08-2019 10:51 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال الوزير الأسبق الدكتور خليف الخوالده في تغريدة عبر حسابه على تويتر: والله لا تخيفني حرب الجيوش بقدر ما يخيفني حرب النفوس..
حرب تستهدف المجتمع بأكمله كبيره وصغيره.. حرب تزرع الخوف والشكوك.. حرب تسعى لتحطيم العزائم وتدمير النفوس.. يُستخدم فيها غير ما عهدناه من أدوات.. لا حرب يُجدي معهم.. ولا حرب يُخيفنا.. كحرب الثقافة والقيم والأخلاق.. يحققوا هم اهدافهم بأقل الخسائر.. وننهزم نحن - لا سمح الله - أشر هزيمة ونعده انتصار.. يسوقونها علينا من باب الحضارة والازدهار.. فلا تُبقي لدينا لا وازع ولا رادع ولا اعتبار.. في الماضي كانت حربهم مع الجيوش.. ولكنهم اليوم يحاربون الأهالي قبل الجيوش... استهدفوا الجميع وحتى الطفل الرضيع..
احذروها إنها حرب أشد.. بل داء قاتل ومميت.. يقتل النفوس بل ويقتل الجينات.. فتأتي أجيال بلا دافع ولا طموح..
لا رابط يربطها بماضي عريق.. حينها يُملون علينا ونحن لا نملك إلا أن نُطيع.. فلنلجم غرورهم بالمحافظة على القيم والأخلاق.. ولنحمي ثقافتنا من كل محاولة مسح أو تشويه.. وإذا لم ننجح في ذلك لا قدر الله، سيحقق العدو ما يريد.. ونحن نغدو على حالٍ لا نريد..





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع