أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
فريدمان يتراجع عن تصريحاته إزاء ضم إسرائيل غور الأردن الملك يتلقى برقيات تهنئة بمناسبة عيد ميلاده الثامن والخمسين صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات غلاف غزة عقب إطلاق صاروخين من القطاع الوحدات يحصد لقب السلة لأول مرة بتاريخه شاهد .. وقفات شعبية في الكرك وعجلون والزرقاء رفضًا لصفقة القرن اسحاقات: لم يتم اتخاذ قرار بعد ان كان هناك أسس جديدة للحصول على دعم الخبز الطراونة خلال لقاء السفير التونسي: أي حل يهضم حق الشعب الفلسطيني لن يكون قابلاً للحياة القيسي يؤكد من مجلس أوروبا ثبات الأردنيين خلف الملك تجاه القضية الفلسطينية والقدس بالوثائق .. تعليمات إعداد موازنات البلديات لعام 2020 وزير النقل: نسعى لاستكمال تطوير المطار إسرائيل تعزز قواتها بالضفة وعلى حدود غزة المصادقة على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي انقلاب صهريج محمل بماده اسمنت دون وقوع اصابات على طريق المطار القبض على شخص ظهر في فيديو "اللانسر" بعد عودته للاردن مجلس العاصمة: رفعنا نسب الانجاز من ٢٣ ٪ قبل اللامركزية الى ٦١٪ وحوربنا في موازنتنا الاعدام شنقا لقاتل المحاميين الزواوي و الرفايعة حرقا بالفيديو .. شاعر فلسطيني يهدي الملك عبدالله الثاني قصيدة "انت الدليل" صفقة القرن على طاولة النواب الأحد 3 خيارات أمام اللاجئين الفلسطينيين كوشنر: خلافنا مع الأردن
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك السلطات الأمريكية ترتكب خطأ أمني فادح يودي...

السلطات الأمريكية ترتكب خطأ أمني فادح يودي بحياة امرأة ببشاعة أمام أطفالها

السلطات الأمريكية ترتكب خطأ أمني فادح يودي بحياة امرأة ببشاعة أمام أطفالها

20-07-2019 02:26 AM

زاد الاردن الاخباري -

وقعت السلطات الأمريكية في خطأ أمني فادح، أدى إلى مصرع سيدة تبلغ من العمر 48 سنة، بمدينة لويستون، على يدي مجرم عتيد، أجهز عليها بـ11 طعنة، أمام أطفالها، وفي وضح النهار!

جاءت جريمة ألبرت فليك، صاحب الـ77 سنة، بعد إطلاق سراحه، بزعم بلوغه سنا أصبح فيها غير قادر على ارتكاب المزيد من الجرائم، أو الإضرار بالآخرين، خاصة أنه قضى 29 سنة كاملة خلف القضبان، في أعقاب إدانته بقتل زوجته.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن ألبرت تلقى حكما بالسجن، 25 عاما، في عام 1979، بعدما طعن زوجته 14 مرة أمام ابنتهما، ليتم إطلاق سراحه في عام 2004، لكنه عاد للسجن مرة أخرى في عام 2010، إثر اعتدائه على امرأة أخرى، ليتم إطلاق سراحه في عام 2014، لأنه أصبح أكبر من أن يشكل تهديدا.

وينتظر ألبرت، إدانة جديدة بارتكاب جريمة قتل، من المتوقع أن تعيده إلى السجن ما بقي له من العمر، حيث قال مساعد المدعي العام، في المدينة، "بود إليس"، لهيئة المحلفين إن ألبرت تعقب ضحيته المدعوة "دوبي"، وأطفالها في جميع أنحاء المدينة، خلال الأيام التي سبقت الجريمة، كما اشترى سكينين قبل يومين من تنفيذ جريمته.

وظل ألبرت وهو يتبع ضحيته يوم القتل، حتى أصبح الرصيف خاليا من المارة، وهاجمها أمام طفليها التوأمين البالغين 11 عاما، فيما كانت منشغلة بالحديث في هاتفها الجوال، حيث ضربها بالسكين أكثر من مرة في قلبها ورئتيها.

وتدخل شاهد عيان على الفور، وأسقط القاتل أرضا، ووضع قدمه على رقبة ألبرت، حتى حضرت الشرطة إلى المكان، فيما سيتم الحكم على ألبرت في شهر أغسطس المقبل، بحسب ما أعلن من إجراءات قضائية.

وقالت ابنة ألبرت، إن على من أفرج عنه، أن يشرح لأبناء ضحيته الجديدة، لماذا لم تظل والدتهم على قيد الحياة؟ ويخبرهم كيف اضطروا لمشاهدة أمهم تقتل في الشارع؟

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع