أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
سوق تجاري في مطار الملكة علياء يوفر 500 فرصة عمل – تفاصيل 6.5 مليون دولار لتعزيز إدارة الإصلاح بالأردن اتفاق منصف يعيد الهدوء إلى الرمثا .. تفاصيل النائب الحباشنة: أحداث الرمثا…الدروس والعبر المستفادة: من يتمادى على الشعب سيدفع الثمن غالياً ناشطون: من الذي تحمل كلفة الالعاب النارية الباهظة التي استخدمت في احداث الرمثا الأخيرة ضد الأجهزة الأمنية؟! الاجتماع الأمني الحكومي: “فئة محدودة” في الرمثا تطاولت على هيبة الدولة القادري: ارتفاع حالات التسمم في جرش الى 71 إحالة موظف في وزارة العمل الى هيئة النزاهة وفاة سيدة وإصابة متوسطة بحادث تدهور في المزار الشمالي الشونه الشمالية .. الاعتداء على ممرض بأداة حادة في طوارئ مستشفى معاذ بن جبل اجتماع حكومي أمني عالي المستوى لمتابعة الأوضاع في الرمثا عطلة رسمية السبت المقبل بمناسبة رأس السنة الهجريّة توقيف الكاتبين عباسي وحجازين على خلفية شكوى جرائم إلكترونية القدومي: البطاقات المدفوعة مسبقا خطر يداهم مهنة "الأسنان قرار مرتقب يقونن أوضاع العمالة المهاجرة ذبحتونا في بيان تفصيلي: أقل معدل سيتم قبوله على التنافس في كليات الطب 99% اعتصام على دوار الرمثا للمطالبة بالإفراج عن معتقلين السعود يطالب بالتحقيق مع نائب يبتز رجال اعمال ومستثمرين إدارة السير تضبط مسبح متنقل للأطفال في اربد الخوالدة: يا لك من وطن كبير
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك السلطات الأمريكية ترتكب خطأ أمني فادح يودي...

السلطات الأمريكية ترتكب خطأ أمني فادح يودي بحياة امرأة ببشاعة أمام أطفالها

السلطات الأمريكية ترتكب خطأ أمني فادح يودي بحياة امرأة ببشاعة أمام أطفالها

20-07-2019 02:26 AM

زاد الاردن الاخباري -

وقعت السلطات الأمريكية في خطأ أمني فادح، أدى إلى مصرع سيدة تبلغ من العمر 48 سنة، بمدينة لويستون، على يدي مجرم عتيد، أجهز عليها بـ11 طعنة، أمام أطفالها، وفي وضح النهار!

جاءت جريمة ألبرت فليك، صاحب الـ77 سنة، بعد إطلاق سراحه، بزعم بلوغه سنا أصبح فيها غير قادر على ارتكاب المزيد من الجرائم، أو الإضرار بالآخرين، خاصة أنه قضى 29 سنة كاملة خلف القضبان، في أعقاب إدانته بقتل زوجته.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن ألبرت تلقى حكما بالسجن، 25 عاما، في عام 1979، بعدما طعن زوجته 14 مرة أمام ابنتهما، ليتم إطلاق سراحه في عام 2004، لكنه عاد للسجن مرة أخرى في عام 2010، إثر اعتدائه على امرأة أخرى، ليتم إطلاق سراحه في عام 2014، لأنه أصبح أكبر من أن يشكل تهديدا.

وينتظر ألبرت، إدانة جديدة بارتكاب جريمة قتل، من المتوقع أن تعيده إلى السجن ما بقي له من العمر، حيث قال مساعد المدعي العام، في المدينة، "بود إليس"، لهيئة المحلفين إن ألبرت تعقب ضحيته المدعوة "دوبي"، وأطفالها في جميع أنحاء المدينة، خلال الأيام التي سبقت الجريمة، كما اشترى سكينين قبل يومين من تنفيذ جريمته.

وظل ألبرت وهو يتبع ضحيته يوم القتل، حتى أصبح الرصيف خاليا من المارة، وهاجمها أمام طفليها التوأمين البالغين 11 عاما، فيما كانت منشغلة بالحديث في هاتفها الجوال، حيث ضربها بالسكين أكثر من مرة في قلبها ورئتيها.

وتدخل شاهد عيان على الفور، وأسقط القاتل أرضا، ووضع قدمه على رقبة ألبرت، حتى حضرت الشرطة إلى المكان، فيما سيتم الحكم على ألبرت في شهر أغسطس المقبل، بحسب ما أعلن من إجراءات قضائية.

وقالت ابنة ألبرت، إن على من أفرج عنه، أن يشرح لأبناء ضحيته الجديدة، لماذا لم تظل والدتهم على قيد الحياة؟ ويخبرهم كيف اضطروا لمشاهدة أمهم تقتل في الشارع؟

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع