أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الطراونة: الأردن يدعم فلسطين حتى تنال حقوقها 5 آلاف دينار لكل ميجاواط كهرباء تولد بالأردن الإعدام لمدمن مخدرات قتل صيدلانيا بالزرقاء الأردنيون يحتفلون بعيد ميلاد الملك الـ 58 الخميس توقع قدوم 20 ألف سائح فلبيني إلى الأردن إحالة مدير عام المناطق الحرة إلى التقاعد استقرار الأجواء الخميس .. ومنخفض ضعيف الجمعة عينات عشوائية للتأكد من صحة قراءة عدادات الكهرباء تحويلة جديدة على الصحراوي طائرة إخلاء الأردنيين من ووهان تُقلع الخميس الأمانة تطلق مجموعة من الخدمات الإلكترونية غدا بالاسماء .. محامون يؤدون اليمين القانونية أمام وزير العدل شاهد بالصور .. الملك برفقة كوكبة من الحرس الملكي والغطاسين في خليج العقبة اوراق وارقام الرزاز .. وعبقرية المكان وتفوق الإنسان بالوزير " ابا غسان " الامن العام يباشر حملة للتوعية والتعريف وتجنب الوقوف ضحية للاحتيال العفو العام يوقف إعدام شاب قتل حدثاً رمياً بالرصاص في اربد طاقم إسرائيلي خاص لضم غور الأردن انتربول الأردن يسلم فلسطين مطلوبًا ارتكب جريمته قبل 20 عاما وهرب أهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي القبض على مطلوب خطير ومسلح بحقه 48 قيد جرمي بالاغوار الشمالية
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك ما هو "الزواج الأبيض" المنتشر في إيران؟

ما هو "الزواج الأبيض" المنتشر في إيران؟

ما هو "الزواج الأبيض" المنتشر في إيران؟

17-07-2019 02:08 AM

زاد الاردن الاخباري -

انتشرت ظاهرة "الزواج الأبيض" بين الشباب والشابات في إيران منذ ما يقرب العقدين، إلا أنها زادت مؤخراً بشكل ملحوظ بحسب مصادر إيرانية محلية.

ووفقا لـ "بي بي سي" فإن "الزواج الأبيض" يسمى هذا الارتباط بالفارسية "ازدواج سفيد" وهو اتفاق شفهي بين شاب وشابة على العيش المشترك كزوجين، لكن دون إضفاء أي صفة شرعية أو قانونية ودون إلتزام أي من الطرفين بأي حقوق أو واجبات.

وهو يشبه إلى حد ما، علاقة الأصدقاء الحميميين المنتشرة على نطاق واسع في الدول الغربية، إذ أنه غير موثق بعقد رسمي أو عرفي.

وأكد بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، إن الظاهرة منتشرة على نطاق واسع في المدن الكبيرة مثل العاصمة طهران.

ويثني جزء كبير من الشباب على الظاهرة مبررين ذلك بغلاء المعيشة في المدن وخاصة طهران، الأمر الذي يدفعهم إلى البحث عن شركاء مناسبين للعيش معهم لفترة طويلة دون شروط أو التزامات بقية حياتهم.

ويقول مؤيدو هذا "الزواج"، إن القيود التي تفرضها السلطات عليهم ومنعهم من العيش بشكل طبيعي، لا يسعهم إلا أن يعيشوا كما "يشاؤون وليس كما تشاء السلطات لأن حياتهم الخاصة ملك لهم".

فيما قوبل هذا الزواج بالرفض من قبل المجتمع المحافظ الذي يراه تهديداً للأسرة ومستقبل البلاد.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع