أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
سوق تجاري في مطار الملكة علياء يوفر 500 فرصة عمل – تفاصيل 6.5 مليون دولار لتعزيز إدارة الإصلاح بالأردن اتفاق منصف يعيد الهدوء إلى الرمثا .. تفاصيل النائب الحباشنة: أحداث الرمثا…الدروس والعبر المستفادة: من يتمادى على الشعب سيدفع الثمن غالياً ناشطون: من الذي تحمل كلفة الالعاب النارية الباهظة التي استخدمت في احداث الرمثا الأخيرة ضد الأجهزة الأمنية؟! الاجتماع الأمني الحكومي: “فئة محدودة” في الرمثا تطاولت على هيبة الدولة القادري: ارتفاع حالات التسمم في جرش الى 71 إحالة موظف في وزارة العمل الى هيئة النزاهة وفاة سيدة وإصابة متوسطة بحادث تدهور في المزار الشمالي الشونه الشمالية .. الاعتداء على ممرض بأداة حادة في طوارئ مستشفى معاذ بن جبل اجتماع حكومي أمني عالي المستوى لمتابعة الأوضاع في الرمثا عطلة رسمية السبت المقبل بمناسبة رأس السنة الهجريّة توقيف الكاتبين عباسي وحجازين على خلفية شكوى جرائم إلكترونية القدومي: البطاقات المدفوعة مسبقا خطر يداهم مهنة "الأسنان قرار مرتقب يقونن أوضاع العمالة المهاجرة ذبحتونا في بيان تفصيلي: أقل معدل سيتم قبوله على التنافس في كليات الطب 99% اعتصام على دوار الرمثا للمطالبة بالإفراج عن معتقلين السعود يطالب بالتحقيق مع نائب يبتز رجال اعمال ومستثمرين إدارة السير تضبط مسبح متنقل للأطفال في اربد الخوالدة: يا لك من وطن كبير
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا لا يملك ثمن "اللامبورغيني" فصنعها...

لا يملك ثمن "اللامبورغيني" فصنعها بالطباعة ثلاثية الأبعاد

لا يملك ثمن "اللامبورغيني" فصنعها بالطباعة ثلاثية الأبعاد

15-07-2019 04:12 AM

زاد الاردن الاخباري -

يبلغ ثمن سيارة لامبورغيني أفنتادور حوالي 400 ألف دولار، وبالتالي فهي سيارة لا يمكن لغالبية الناس في أي دولة في العالم تقريبا امتلاكها.

غير أن التفكير العبقري من أب وابنه جعلا الأمر ممكنا، وذلك باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وبكلفة بلغت 20 ألف دولار.

فقد قرر الأب ستيرلينغ باكوس وابنه زاند، وهما من مدينة إيري في كولورادو، أنهما يريدان امتلاك هذه السيارة الرياضية السريعة والخارقة.

وعلى مدى أكثر من عام كامل، بدأت سيارة اللامبورغيني السوداء اللون ذات البابين الخاصة بهما، تتخذ شكلها النهائي، على الرغم من أنها ليست نسخة كربونية أو متطابقة من طراز لامبورغيني أفنتادور، لكنها مستلهمة منها على الأقل.

ويبدو أن باكوس الأب، الذي يعلم كفيزيائي في مؤسسة متخصصة في مجال الليزر، إلى جانب عمله استاذا في جامعة كولورادو الحكومية، استغل معرفته بعلم الليزر والطابعات ثلاثية الأبعاد من أجل تحقيق حلمه.

فقد اشترى باكوس طابعة ثلاثية الأبعاد، لا تزيد قيمتها على بضعة مئات من الدولارات، واستخدمها في صنع عشرات القطع البلاستيكية الخاصة بسيارته، ثم قام بتغليفها بواسطة ألياف الكربون لمنحها مزيدا من القوة والصلابة ومقاومة الحرارة قبل أن يثبتها معا في هيكل السيارة الذي صممه وأنشأه من أنابيب فولاذية هيكلية، تعد مثالية لمسائل التصنيع العام.

بالإضافة إلى ذلك، توفرت لدى الأب وابنه بعض القطع الأصلية من سيارة لامبورغيني تمكنا من جلبها من مكبات السيارات المشطوبة، ومحال بيع قطع السيارات المستعملة.

أما المحرك المستخدم في هذه السيارة، فهو بالتأكيد ليس محرك لامبورغيني وإنما محرك سيارة كورفيت 2003 يعمل على تحريك الإطارات الخلفية للسيارة، فيما استخدما ناقل سرعة لسيارة بورشه 911.

ويقدر باكوس إجمالي ما أنفقه على صناعة سيارته اللامبورغيني حتى الآن بحوالي 20 ألف دولار، ويأمل أن يتم ترخيصها عندما ينتهي منها في الخريف المقبل، وتصبح جاهزة للسير في الشوارع العامة.

ووثق باكوس عملية تصنيع السيارة على صفحة خاصة في فيسبوك، ونشر عشرات الصور لعملية تصنيع وتجميع السيارة.

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع