أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السعود :سأزور نتنياهو في السجن بإذن الله وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء بلدية الزرقاء تعلن عن استعدادها لتغطية احتياجات بلديات المملكة من الاثاث المكتبي وباسعار مخفضة الدول والمناطق التي أصابها فيروس كورونا مذيعة أردنية ترد على مدير التحالف الأميركي – فيديو العثور على جثة حدث متوفيا داخل منزله في المفرق خليل عطية للرزاز : ما ذنب المواطن الملتزم ؟ ما الذي تكشف عنه خريطة ترمب بما يخص الانفاق والميناء والتجارة فريدمان يتراجع عن تصريحاته إزاء ضم إسرائيل غور الأردن الملك يتلقى برقيات تهنئة بمناسبة عيد ميلاده الثامن والخمسين صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات غلاف غزة عقب إطلاق صاروخين من القطاع الوحدات يحصد لقب السلة لأول مرة بتاريخه شاهد .. وقفات شعبية في الكرك وعجلون والزرقاء رفضًا لصفقة القرن اسحاقات: لم يتم اتخاذ قرار بعد ان كان هناك أسس جديدة للحصول على دعم الخبز الطراونة خلال لقاء السفير التونسي: أي حل يهضم حق الشعب الفلسطيني لن يكون قابلاً للحياة القيسي يؤكد من مجلس أوروبا ثبات الأردنيين خلف الملك تجاه القضية الفلسطينية والقدس بالوثائق .. تعليمات إعداد موازنات البلديات لعام 2020 وزير النقل: نسعى لاستكمال تطوير المطار إسرائيل تعزز قواتها بالضفة وعلى حدود غزة المصادقة على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا لا يملك ثمن "اللامبورغيني" فصنعها...

لا يملك ثمن "اللامبورغيني" فصنعها بالطباعة ثلاثية الأبعاد

لا يملك ثمن "اللامبورغيني" فصنعها بالطباعة ثلاثية الأبعاد

15-07-2019 04:12 AM

زاد الاردن الاخباري -

يبلغ ثمن سيارة لامبورغيني أفنتادور حوالي 400 ألف دولار، وبالتالي فهي سيارة لا يمكن لغالبية الناس في أي دولة في العالم تقريبا امتلاكها.

غير أن التفكير العبقري من أب وابنه جعلا الأمر ممكنا، وذلك باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وبكلفة بلغت 20 ألف دولار.

فقد قرر الأب ستيرلينغ باكوس وابنه زاند، وهما من مدينة إيري في كولورادو، أنهما يريدان امتلاك هذه السيارة الرياضية السريعة والخارقة.

وعلى مدى أكثر من عام كامل، بدأت سيارة اللامبورغيني السوداء اللون ذات البابين الخاصة بهما، تتخذ شكلها النهائي، على الرغم من أنها ليست نسخة كربونية أو متطابقة من طراز لامبورغيني أفنتادور، لكنها مستلهمة منها على الأقل.

ويبدو أن باكوس الأب، الذي يعلم كفيزيائي في مؤسسة متخصصة في مجال الليزر، إلى جانب عمله استاذا في جامعة كولورادو الحكومية، استغل معرفته بعلم الليزر والطابعات ثلاثية الأبعاد من أجل تحقيق حلمه.

فقد اشترى باكوس طابعة ثلاثية الأبعاد، لا تزيد قيمتها على بضعة مئات من الدولارات، واستخدمها في صنع عشرات القطع البلاستيكية الخاصة بسيارته، ثم قام بتغليفها بواسطة ألياف الكربون لمنحها مزيدا من القوة والصلابة ومقاومة الحرارة قبل أن يثبتها معا في هيكل السيارة الذي صممه وأنشأه من أنابيب فولاذية هيكلية، تعد مثالية لمسائل التصنيع العام.

بالإضافة إلى ذلك، توفرت لدى الأب وابنه بعض القطع الأصلية من سيارة لامبورغيني تمكنا من جلبها من مكبات السيارات المشطوبة، ومحال بيع قطع السيارات المستعملة.

أما المحرك المستخدم في هذه السيارة، فهو بالتأكيد ليس محرك لامبورغيني وإنما محرك سيارة كورفيت 2003 يعمل على تحريك الإطارات الخلفية للسيارة، فيما استخدما ناقل سرعة لسيارة بورشه 911.

ويقدر باكوس إجمالي ما أنفقه على صناعة سيارته اللامبورغيني حتى الآن بحوالي 20 ألف دولار، ويأمل أن يتم ترخيصها عندما ينتهي منها في الخريف المقبل، وتصبح جاهزة للسير في الشوارع العامة.

ووثق باكوس عملية تصنيع السيارة على صفحة خاصة في فيسبوك، ونشر عشرات الصور لعملية تصنيع وتجميع السيارة.

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع