أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
خليل عطية للرزاز : ما ذنب المواطن الملتزم ؟ ما الذي تكشف عنه خريطة ترمببما يخص الانفاق والميناء والتجارة فريدمان يتراجع عن تصريحاته إزاء ضم إسرائيل غور الأردن الملك يتلقى برقيات تهنئة بمناسبة عيد ميلاده الثامن والخمسين صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات غلاف غزة عقب إطلاق صاروخين من القطاع الوحدات يحصد لقب السلة لأول مرة بتاريخه شاهد .. وقفات شعبية في الكرك وعجلون والزرقاء رفضًا لصفقة القرن اسحاقات: لم يتم اتخاذ قرار بعد ان كان هناك أسس جديدة للحصول على دعم الخبز الطراونة خلال لقاء السفير التونسي: أي حل يهضم حق الشعب الفلسطيني لن يكون قابلاً للحياة القيسي يؤكد من مجلس أوروبا ثبات الأردنيين خلف الملك تجاه القضية الفلسطينية والقدس بالوثائق .. تعليمات إعداد موازنات البلديات لعام 2020 وزير النقل: نسعى لاستكمال تطوير المطار إسرائيل تعزز قواتها بالضفة وعلى حدود غزة المصادقة على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي انقلاب صهريج محمل بماده اسمنت دون وقوع اصابات على طريق المطار القبض على شخص ظهر في فيديو "اللانسر" بعد عودته للاردن مجلس العاصمة: رفعنا نسب الانجاز من ٢٣ ٪ قبل اللامركزية الى ٦١٪ وحوربنا في موازنتنا الاعدام شنقا لقاتل المحاميين الزواوي و الرفايعة حرقا بالفيديو .. شاعر فلسطيني يهدي الملك عبدالله الثاني قصيدة "انت الدليل" صفقة القرن على طاولة النواب الأحد
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة بالوثائق .. إحالة مدير آثار الزرقاء الى...

بالوثائق.. إحالة مدير آثار الزرقاء الى التقاعد وإعادته بعقد شراء خدمات براتب شهري 1000 دينار

بالوثائق .. إحالة مدير آثار الزرقاء الى التقاعد وإعادته بعقد شراء خدمات براتب شهري 1000 دينار

13-07-2019 06:15 PM

زاد الاردن الاخباري -

لا يبدو ان حكومة الدكتور عمر الرزاز جادة في عملية الاصلاح السياسي والاقتصادي، فمنذ قدوم الحكومة لم يلمس المواطن الاردني آثار ايجابية تنعكس على حياته المعيشية اليومية، وكل ما يطرح عبارة عن مشاريع وتعهدات بالعمل من قبل الحكومة، ناهيك عن المشروع الوحيد الذي طبق على أرض الواقع ألا وهو “قانون ضريبة الدخل الجديد” والذي تتغنى به الحكومة ليلا نهارا ، ولكنه في الحقيقة ساعد على رفع اسعار المواد التموينة والتضييق على الناس أكثر فأكثر.

الرزاز في أكثر من مناسبة ومحفل ومؤتمر وخطاب ، أشار الى جدية الحكومة في مكافحة الفساد وتطهير مؤسسات الدولة من الواسطة والمحسوبية، وآخر تلك الشعارات الرنانة كان إحالة أعداد كبيرة من موظفي الدولة على التقاعد المبكر لمن خدم لمدة 30 سنة فأكثر في المؤسسات الحكومية او القطاع العام.

وقد كشفنا سابقا عن مدى تخوف المواطنين من إعادة تدوير بعض الأسماء في مناصب عليا كمدراء او امناء عامين أو ممن يحسبون على خط الحكومة، من خلال إعادتهم على نظام شراء الخدمات بمبالغ كبيرة، وهذا التخوف بدأت ثماره بالنضوج ، حيث بينت وثائق متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي إطلع عليها موقع “نور الاردن” الاخباري، احالة مدير اثار الزرقاء على التقاعد ، لبلوغه سن الستين عام بتاريخ 2019/5/23، وبعد صدور كتاب الاحالة على التقاعد بشهر واحد فقط وتحديدا بتاريخ 2019/6/17 ، تم تعينه كمستشار بنفس المديرية براتب 1000 دينار، من خلال عقد شراء خدمات لمدة عام .!!

وجاء تعيين مدير آثار الزرقاء بناء على تنسيب وزيرة السياحة والاثار العامة مجد شويكة من خلال لكتاب رقم 2/1/1932، وهذا غيض من فيض، بمعنى أن خروج أي مدير أو “محسوب من المحاسيب” قد ينفعه أكثر لأنه بذلك يحصل على امتيازاته التقاعدية كاملة ويعود بعقد شراء خدمات براتب شهري مرتفع كما هو متعارف عليه .

وفي ظل الترهل الاداري والتضخم الوظيفي وعجز الموازنة والفقر والبطالة، عن اي شعارات يمكن ان يحدثنا رئيس الوزراء ، وعن اي نزاهة وشفافية يمكن أن يقنعنا ، وعن أي مستقبل يمكن أن ينبئنا ، ؟!.نور الاردن

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع