أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
سوق تجاري في مطار الملكة علياء يوفر 500 فرصة عمل – تفاصيل 6.5 مليون دولار لتعزيز إدارة الإصلاح بالأردن اتفاق منصف يعيد الهدوء إلى الرمثا .. تفاصيل النائب الحباشنة: أحداث الرمثا…الدروس والعبر المستفادة: من يتمادى على الشعب سيدفع الثمن غالياً ناشطون: من الذي تحمل كلفة الالعاب النارية الباهظة التي استخدمت في احداث الرمثا الأخيرة ضد الأجهزة الأمنية؟! الاجتماع الأمني الحكومي: “فئة محدودة” في الرمثا تطاولت على هيبة الدولة القادري: ارتفاع حالات التسمم في جرش الى 71 إحالة موظف في وزارة العمل الى هيئة النزاهة وفاة سيدة وإصابة متوسطة بحادث تدهور في المزار الشمالي الشونه الشمالية .. الاعتداء على ممرض بأداة حادة في طوارئ مستشفى معاذ بن جبل اجتماع حكومي أمني عالي المستوى لمتابعة الأوضاع في الرمثا عطلة رسمية السبت المقبل بمناسبة رأس السنة الهجريّة توقيف الكاتبين عباسي وحجازين على خلفية شكوى جرائم إلكترونية القدومي: البطاقات المدفوعة مسبقا خطر يداهم مهنة "الأسنان قرار مرتقب يقونن أوضاع العمالة المهاجرة ذبحتونا في بيان تفصيلي: أقل معدل سيتم قبوله على التنافس في كليات الطب 99% اعتصام على دوار الرمثا للمطالبة بالإفراج عن معتقلين السعود يطالب بالتحقيق مع نائب يبتز رجال اعمال ومستثمرين إدارة السير تضبط مسبح متنقل للأطفال في اربد الخوالدة: يا لك من وطن كبير
لجنة الالبان وثقافة ضرس الجميد
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة لجنة الالبان وثقافة ضرس الجميد

لجنة الالبان وثقافة ضرس الجميد

13-07-2019 12:17 PM

خاص - عيسى محارب العجارمة - تابعت مع نهاية الأسبوع، يوم عمل حارس مرمى الفريق الحكومي، الكابتن طارق الحموري، وهو ينافس حراس المرمى بمنتخب النشامى، معتز ياسين، أحمد عبدالستار، يزيد ابو ليلى، وغياب عبدالله الفاخوري للإصابة.

حيث يتشابه عمل الدكتور الرزاز بمدرب المنتخب فيتال بوركلمانز، باختيار الوزير الأفضل لحراسة مرمى الحكومة، من تسديدات الرأي العام والتجار والصحافة.

تحدث الوزير عن تشكيل لجنة الالبان، من مختلف القطاعات، للوقوف على كلف الإنتاج، وهوامش الربح لصناعة الالبان، لاتخاذ القرار المناسب خلال أقل من أسبوع، وبعرفش إذا اللجنة تضم بعض من سيدات ومدامات صناعة الجميد، من ختياراتنا الجليلات فهن من يستحقن التبجيل الوطني.

سعر الجميد البلدي إذا تحرك صعودا على مؤشر داوجونز، يجب دعمه الكامل حكوميا وشعبيا رغم أنه ثابت من عشر سنوات، فالجميد او المريس هو فخر الصناعة الوطنية بامتياز، ورفعه دعم للأطفال ممن يسرحوا ويرعوا الأغنام والماعز تحت أشعة الشمس الحارقة، بالريف والبادية، وهم يعانون فقر الدم، ويفشلوا باجتياز الفحص الطبي حينما يشرعوا بالذهاب لمعسكر خو كجنود او ضباط، فالمريس والرشوف وحده لا يغني عن سلة الفواكه ونقص الفيتامينات والمعادن باجساد الرعاة الصغار.

كابتن أو معالي طارق الحموري المحترم تابع عمل اللجنة بجدية، لأن المواطن يثق بك ولا تجعلنا ندفع أكثر لمن لا يستحق الدعم من شركات الالبان القادمة من خلف الحدود، كشركة البان سعودية واماراتيه تريد مزيدا من الربح، على حساب الشعب الأردني الذي وصل لحفة الفقر.

الوزير الحموري في معرض رده للكرات الساقطة على المرمى الحكومي، أوضح في ملعب غرفة تجارة الأردن مظلة القطاع التجاري، أن وزارة التجارة لا تحدد الأسعار، ولا تبيع السلع، ولكنها تراقب السوق في حال وجود تشوهات في أدواته وهو عين ما يجري من رفع سعر الذهب عفواً الألبان يا شركات الالبان الخليجية بالمراعي الأردنية.

وختاما أيها الشعب الأردني العظيم وعليكم بالجميد والمريس الكركي وإذا أسعاره غالية فالسوري بديل مناسب ولنعلي ثقافة الرشوف الاكلة الشعبية الأردنية التقليدية المكونة من العدس والأرز واللبن المخيض وخلوها تحمض.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع