أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وزير العدل: تخفيض عمولات البنوك على حوالات ال"IBAN" تعرض صفحة النائب صالح العرموطي على منصة 'فيس بوك' للاختراق والقرصنة حماد:التوجيهات الملكية للحكومة تركز باستمرار على ضرورة التوسع في مد جسور التعاون الفعال مع العراق الجيش يعلن عن وقف الاستخدام للذكور والإناث ووقف إلغاء التسريح تبرئة شاب من جناية الاغتصاب وهتك العرض في اربد تأثير جزئي على ضخ المياه لعدد من مناطق في عمان والزرقاء المجالي: مجلس الكرك يلوح بالاستقالة احتجاجا على تخفيض موازنة المحافظة السفارة الامريكية في عمان : فخورين بالطالبة " أسيل الرواشدة " نقابة المحامين تقرر عدم الالتزام بتطبيق نظام الفوترة الزراعة: انتاجنا من الجميد 350 طن وحاجتنا 3000 طن سنوياً بيشلر: سيتم تجديد اسطول الطائرات الخاص بالشركة ضبط سائق متهور بنفق عبدون بالوثائق .. الحكومة تفرض ضريبة جديدة على الشماغ بالاسماء .. احالة عدد من ضباط دائرة الجمارك الى التقاعد توافق على جدوى الربط الكهربائي الخليجي باوروبا عبر الأردن ومصر الجيطان: تأجيل أعلان نتائج دراسة كلف صناعة الالبان للاسبوع المقبل بالوثيقة .. النائب مصلح الطراونة : لن نصمت على هذه المهزله وفاة سبعيني بحادث دهس في منطقة ناعور بالتفاصيل .. من النائب غازي الهواملة إلى رجل الاعمال زياد المناصير اصابة بعيار ناري اثر مشاجرة في الزرقاء
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة ظاهرة تهافت الجيل الجديد من الشباب على...

ظاهرة تهافت الجيل الجديد من الشباب على التقليعات الحديثة

10-07-2019 12:02 AM

لاشك أن للشباب تطلعاتهم، وحقوقهم المشروعة، في مواكبة ايقاعات حركة العصر، حيث ليس من الصحيح منعهم من التفاعل، والتعايش مع ما تفرزه حركة الحياة من معطيات.

إلا ان هوس الجيل الجديد من الشباب، وتهافتهم وراء تقليعات الملابس الحديثة،على سبيل المثال، وترك الزي التقليدي، وكذلك الحال بالنسبة لتقيعات الحلاقة وقص الشعر، والافراط في التقليد الأعمى لها، واستنساخها بشكل آلي، دون إجراء أي تعديل عليها، يفقد الشباب خصوصيتهم، ويقودهم إلى الضياع، والاستلاب، ومسخ الهوية .

فلا ضير من ان يختار الشباب أرقى أنواع القماش ، ويرتدي اجود أنواع الملابس، لكن مع المحافظة على الحد الأدنى من ملامح هوية الزي التراثي، وكلما أمكن ذلك، باعتبارها احد عناصر الخصوصية الاجتماعية والوطنية..

ولاشك ان الملابس الضيقة، والبناطيل الممزقة، والسراويل النازلة.. التي تظهر جزء من البطن والمؤخرة.. والعبارات المنافية للعادات والتقاليد المكتوبة على القمصان والفساتين..وتقليعات قص الشعر المقززة.. مما ينبغي أن يربأ عنه الذوق العام.. كلها مؤشرات انصهار تام.. وذوبان كلي.. في تقليعات العصرنة،دون مراعاة للذوق الجمعي العام.

ولذلك يتطلب الأمر من الشباب.. الالتفات إلى تداعيات هذه الظاهرة.. وتحصين الذات.. والحفاظ على ملامح الزي التراثي .. في نفس الوقت الذي يجارون فيه تقليعات العصر.. حرصاً على الخصوصية التراثية.. والحفاظ على الحشمة .. والمظهر اللائق ..التي كانت تعتبر من مميزات رجولة الشباب، في ثقافة أيام زمان..





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع