أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
جمعية المهندسين الوراثيين توضح تفاصيل النتائج الايجابية لتجربة لقاح الكورونا شاهد بالفيديو : احتراق سيارة بحادث على طريق المطار السعودية تعلن عن استراتيجية جديدة "طويلة المدى" لمواجهة كورونا غياب الرزاز عن احتفال الاستقلال كتلة هوائية حارة نسبيًا وجافة تؤثر على الأردن الثلاثاء والأربعاء إصابة خمسة أشخاص إثر حادث تصادم في محافظة العاصمة الإمارات .. 3 وفيات جديدة بفيروس كورونا وتسجيل 822 إصابة العضايلة: في الازمات يلجأ المواطن الى حضن الدولة إضاءة خزنة البترا احتفاء بعيد الاستقلال مصر تسجل 19 وفاة جديدة و702 إصابة بفيروس كورونا دولة أوروبية تعلن خلوها من كورونا الأردن وعيد الحظر: شعب يشتكي إلى الله ويشتم أحيانا .. وحكومة صدرها واسع ولا تطيل اللسان السفير القطري يشيد بانجازات الاردن المتراكمة وآخرها إدارة أزمة كورونا الحنيطي يزور عائلات 3 قادة جيش سابقين (اسماء) بالفيديو : البرج الأعلى في العالم يتزين بعلم الأردن الحكومة تعلن إجراءات دوام القطاع العام والخاص ليوم غد العقبة الخاصة تعلن عن إجراءات وخطة العودة للعمل بعد العيد بالفيديو : الملك يوجه كلمة للأردنيين بمناسبة عيد الاستقلال: القادم أفضل ثني فتاة عن الانتحار من جسر عبدون انطلاق مواكب الفرح احتفالا بعيد الاستقلال .. فيديو وصور
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة ظاهرة تهافت الجيل الجديد من الشباب على...

ظاهرة تهافت الجيل الجديد من الشباب على التقليعات الحديثة

10-07-2019 12:02 AM

لاشك أن للشباب تطلعاتهم، وحقوقهم المشروعة، في مواكبة ايقاعات حركة العصر، حيث ليس من الصحيح منعهم من التفاعل، والتعايش مع ما تفرزه حركة الحياة من معطيات.

إلا ان هوس الجيل الجديد من الشباب، وتهافتهم وراء تقليعات الملابس الحديثة،على سبيل المثال، وترك الزي التقليدي، وكذلك الحال بالنسبة لتقيعات الحلاقة وقص الشعر، والافراط في التقليد الأعمى لها، واستنساخها بشكل آلي، دون إجراء أي تعديل عليها، يفقد الشباب خصوصيتهم، ويقودهم إلى الضياع، والاستلاب، ومسخ الهوية .

فلا ضير من ان يختار الشباب أرقى أنواع القماش ، ويرتدي اجود أنواع الملابس، لكن مع المحافظة على الحد الأدنى من ملامح هوية الزي التراثي، وكلما أمكن ذلك، باعتبارها احد عناصر الخصوصية الاجتماعية والوطنية..

ولاشك ان الملابس الضيقة، والبناطيل الممزقة، والسراويل النازلة.. التي تظهر جزء من البطن والمؤخرة.. والعبارات المنافية للعادات والتقاليد المكتوبة على القمصان والفساتين..وتقليعات قص الشعر المقززة.. مما ينبغي أن يربأ عنه الذوق العام.. كلها مؤشرات انصهار تام.. وذوبان كلي.. في تقليعات العصرنة،دون مراعاة للذوق الجمعي العام.

ولذلك يتطلب الأمر من الشباب.. الالتفات إلى تداعيات هذه الظاهرة.. وتحصين الذات.. والحفاظ على ملامح الزي التراثي .. في نفس الوقت الذي يجارون فيه تقليعات العصر.. حرصاً على الخصوصية التراثية.. والحفاظ على الحشمة .. والمظهر اللائق ..التي كانت تعتبر من مميزات رجولة الشباب، في ثقافة أيام زمان..





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع