أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
لغز جديد .. الصفدي يستخدم مفردة حرة بدلا من دولة فلسطينية ذات سيادة التمييز تلزم امانة عمان دفع 310 الاف دينار لنقابة الاطباء المعشّر يؤكد : تهجير الفلسطينيين أسهل بعد السوريين اغتيال محلل سياسي عراقي السعودية .. الحرارة في مدينتين لامست اليوم نصف درجة غليان الماء أطباء يشكون : دوام على مدار الساعة في المراكز الصحية الشاملة ترامب: المدارس يجب أن تفتح أبوابها الخريف هي "كبيرة" يا دولة الرئيس 94 وفاة بكورونا في العراق، والسعودية تفتح باب التسجيل لحج "محدود جدا" بجهود دبلوماسية أردنية: (اليونسكو) تتخذ قراراً بالإجماع حول مدينة القدس القديمة وأسوارها الدوريات الخارجية : اجراءات مشددة على الطريق الصحراوي الصحة ترفض توصية من الأوبئة بفتح صالات الأفراح والأسواق الشعبية الافراج عن امين عام حزب الوحدة الشعبية سعيد ذياب اربد .. حريق يأتي على 700 دونم في وادي الريان إعلان عمّان يؤكد رفض الصين والدول العربية لمخططات الضم "الإسرائيلية" حقيقة وجود غرفة سرية في منزل مايكل جاكسون توضيح من البنك المركزي حول تأجيل اقساط قروض البنوك الذهب يصعد مع طغيان مخاوف كورونا على آمال تعافي الاقتصاد الأوراق المالية تنظم عمليات الحجز على الأسهم الممولة بالهامش مستقبل أسعار النفط خلال 2020
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الدكتور احمد الوكيل ثوابت وطنية راسخة

الدكتور احمد الوكيل ثوابت وطنية راسخة

09-07-2019 10:37 PM

خاص - عيسى محارب العجارمة - لن اكرر نفسي فيما سبق وان تحدثت سابقا حول عمدة ناشري الوكالات الاخبارية بالاردن صديقي ومعلمي سعادة السفير الدكتور احمد الوكيل ،الذي عرفته قبل 13 عاما عبر هذا الموقع المحترم المتوازن ،اعلامي ذو كاريزما مبهرة تحبه منذ المكالمة الاولى التي سبقت اللقاء الاول ، كنت اتكلم معه حول تحديد مقابلة للعمل كمحرر بزاد الاردن ، وكان ذلك قبل الربيع العربي بقليل ، كان الصوت على الطرف الاخر من السماعه صوت شقيقه الاستاذ محمد واعتقدت للوهلة الاولى بأن ابو هيثم يمازحني ، وانا للامانة عند اعتقاد انهما قد تبادلا الادوار ذات يوم اذاعيا ، واعرف ان المهنية الاعلامية العالية لكليهما تمنعهما من ذلك ، ولكن نبرة الصوت الواحدة تدعوني بين الفينة والاخرى لذاك الاعتقاد .

قد يتساءل احدهم لماذا تركت كل مشاغل البلد وتناولت هذا الموضوع بالذات ، وارد فورا بأن الرجل الكبير قد قدمني الى مسرح الاعلام كاتبا مميزا وسيفا للوطن ولرسالته وثوابته ، فمن باب الوفاء ورد الجميل اجد نفسي مجبرا على توضيح فكر الرجل وثوابته الوطنية الراسخة .

الرجل الكبير سعادة الدكتور ابو علاء هو المؤسسة الوطنية الوحيدة التي امنت بقلمي ، وصقلت موهبتي وتركت لي ساحتها الواسعة للانتشار المحلي والعربي ، وحينما اقول المؤسسة عن فرد فانا كاتب كبير واعني كل حرف بما اقول واجزم بان احمد الوكيل مؤسسة لأنه هو زاد الاردن التي هي هو فأندغم معها ومع واقعها الافتراضي ليكون هو الروح وهي الجسد ، وانا وغيري من اعمدتها وكتابها الغيورين على تقدمها عن كل اقرانها ، اقول نحن فريق عملها مارسنا دور الحارس الامين لروحها وجسدها فهي نحن ونحن هي ، انه يا سادة الحلول والاتحاد في اسم زاد الاردن ناشرا وقراء وكتاب .

هذا هو باختصار الاخ والصديق والعنوان الدائم لي ولفكري وقلمي ، اصدقكم القول فكرت بالهجرة من الوطن الى تركيا قبل سنة من الان ، ولكنني قلت لنفسي معاتبا ما عساك ان تقول لقراء زاد الاردن ، الذي مارست عليه حق التنظير منذ اكثر من 13 عاما ، فانت صاحب رسالة وقبطان رئيس في مسيرة الوطن الاعلامية ، فهل الهروب هو الحل .

لقد جنبت الوطن عبر مؤسسة زاد الاردن بعض الحروب الصغيرة ، وانا اعني كل ما اقول قد اكون خسرت رصيدا كبيرا لدى المعارضة الوطنية ، لو كنت كاتب معارض ، كما خسرت اكثر لدى من تملقتهم ونافقتهم ، ولكن بالمقابل خسرت انا وربح الوطن .

قد اكون صليت في محراب الوطن نحو القبلة الخطأ ، ولكن بوجود اخي وصديقي ومعلمي الدكتور احمد الوكيل ساستمر في اطفاء نار الحروب الصغيرة ، عبر فضاء زاد الاردن وهذا هو اضعف الايمان .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع