أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وفاة زوجة رئيس الوزراء السابق الملقي الرزاز يؤكد أهمية تشديد الإجراءات على حدود العمري ترامب يسعى الى تحقيق نصر انتخابي في معقل الديموقراطيين نيويورك انخفاض دراماتيكي بعدد الشقق المبيعة بالأردن السعودية : تسجيل 31 وفاة و1413 إصابة بكورونا الرزاز لطلبة التوجيهي: لا يغلق الله باباً الا ويفتح آخر الجزائر: 9 وفيات و469 إصابة جديدة بكورونا تركيا : إحباط مخطط لتفجيرات كبيرة النعيمي: إعلان مواعيد مقترحة للدورة التكميلية الأسبوع المقبل الزرقاء : ضبط مركبة بداخلها 380 حبة كبتاغون العضايلة: الإصابات المحلية الأخيرة خطيرة أبو علي: الضرائب واجب وطني النعيمي: استطعنا إدارة امتحان الثانوية بنجاح روسيا: 119 وفاة و5061 إصابة جديدة بكورونا الرزاز يوضح حول اتخاذ قرارات الحظر والإغلاق الشامل اقتصاد تونس يسجل انكماشا كبيرا هام إلى طلبة الشامل الذين يقطنون في لواء الرمثا بعد تفجير بيروت .. قوقزة يشرح طريقة التعامل مع نترات الأمونيا "الأمن": القبض على 13 مطلق عيارات نارية وضبط 186 مخالفاً عبيدات: بؤرتان لكورونا حالياً في الأردن
الصفحة الرئيسية عربي و دولي محلل سياسي مصري: علامتان ترفعان احتمالات أن...

محلل سياسي مصري: علامتان ترفعان احتمالات أن يكون مرسي قد مات اغتيالا محمد مرسي

محلل سياسي مصري: علامتان ترفعان احتمالات أن يكون مرسي قد مات اغتيالا محمد مرسي

17-06-2019 10:55 PM

زاد الاردن الاخباري -

أثارت الوفاة المفاجئة للرئيس المصري السابق محمد مرسي بعد جلسة محاكمته الاثنين العديد من الشكوك بشأن ملابسات الوفاة، وما إذا كانت طبيعية أم أنها جريمة اغتيال مدبرة وعملية قتل مخطط لها سلفا.

وجاءت الوفاة المفاجئة خلال جلسة محاكمة عادية للرئيس مرسي طلب خلالها من القاضي الحديث، بما يدل بشكل قاطع أن الرجل لم يكن يعاني من تدهور في صحته بتلك اللحظة، ولم يكن يعاني من أزمة صحية سبقت الجلسة، وإلا لما انعقدت الجلسة بحضوره.

وقال محلل سياسي مصري طلب عدم نشر اسمه إن ثمة علامتين تزيدان الشكوك بأن يكون الرئيس مرسي قد تعرض للتصفية بشكل متعمد، أي أن وفاته كانت عملية اغتيال مدبرة سلفاً، أما العلامة الأولى فهي أنه قال في جلسة محاكمته السابقة التي انعقدت يوم السابع من أيار/ مايو الماضي إن “حياته في خطر”، أما في جلسة وفاته اليوم الاثنين فطلب من القاضي الحديث للإفصاح عن شيء ما لكن لم يُسمح له ذلك حتى فارق الحياة.

أما العلامة الثانية التي تعزز التكهنات بأن الرجل مات اغتيالا فيؤكد المحلل المصري أن “مرسي لم يفارق الحياة داخل قاعة المحكمة وإنما أغمي عليه هناك ونقل إلى المستشفى ثم أعلن عن وفاته لاحقاً”، وهو ما يزيد من احتمالات أن تكون تصفيته قد تمت داخل المستشفى بشكل متعمد، بحسب ما يقول المحلل.

ولم تعلن السلطات في مصر حتى ساعة كتابة هذا التقرير ما هي الظروف الصحية التي أدت إلى وفاة الرئيس مرسي، ولا أسباب الإغماء، ولا ما الذي حدث معه في المستشفى.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع