أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السلط .. إصابة عشريبني بجراح خطيرة في رأسه أثناء محاولته إنقاذ فتاة وفاة حدث إثر تعرضه لصعقة كهربائية في اربد عوني مطيع يخضع لعملية جراحية في المدينة الطبية بالأسماء .. تنقلات وإلحاقات لضباط بدوائر مديرية الأمن العام مول في عبدون يبحث عن مسمى وظيفي لارضاء وزارة العمل تحديد عمل اللجنة الطبية العليا بثلاثة ايام بدلا من يوم بالاسبوع الرحاحلة : إيقاف التقاعد المبكر عن المؤمن عليهم الجدد الذي يتم شمولهم بالضمان لأول مرة بالاسماء .. وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات أردوغان: نتابع عن كثب التطورات في مصر وتحركات السعودية والإمارات وزير الداخلية: لقاء قريب لإقرار ميثاق شرف وطني لتنظيم العادات العشائرية وخاصة (الجلوة) قرار بصرف (75) دينار عيدية لمنتفعي صندوق الزكاة “حماية المستهلك” تدعو المواطنين للاستمرار بمقاطعة شراء ألبان المصانع التي قامت برفع اسعارها النائب ابو صعيليك: إدارة ملف المياه في شرق عمان هذا الصيف هي الأسوء منذ فترة طويلة حادث سبب اختفاء أردني بتركيا وفاة خمسيني بمشاجرة في الكرك وفاة أحد المتهمين الرئيسين في قضية الدخان تفاصيل الـ(35) الف دينار التي حصل عليها رئيس تنفيذي لشركة حكومية عقباوية استثناءات الاحالة على التقاعد محصورة برئاسة الوزراء بالصور - إنقاذ حصان سقط داخل حفرة في محافظة اربد غنيمات: مشروع النهضة بحاجة لأكثر من عامين
الصفحة الرئيسية عربي و دولي أبو ردينة: عباس افشل صفقة القرن

أبو ردينة: عباس افشل صفقة القرن

أبو ردينة: عباس افشل صفقة القرن

16-06-2019 12:26 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن المؤامرة الأميركية تعثرت، وتغير اتجاهها والسبب أن الرفض الفلسطيني وموقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس الواضح من القدس واللاجئين والثوابت الوطنية هو حجر الزاوية الذي أدى الى تعثر مسار المؤامرة على الشعب الفلسطيني، وهذا يؤكد أن فلسطين الأرض مسكونة بالتاريخ والتراث والدين، والقدس تمثل الروح لهذا الوجود المقدس، وبالرغم عن تراجع الموقف الأميركي من صفقة القرن الى ورشة، وربما تصبح وثيقة خارجة عن القانون الدولي والشرعية العربية.

وأضاف أبو ردينة، ان موقف عباس في قمم مكة، ووحدة الموقف الفلسطيني والاجماع العالمي على الحفاظ على حل الدولتين والقانون الدولي هو نتيجة هذا الخط السياسي، حيث لا يمكن تجاهل إرث الذين خاضوا النضال، فذلك هو جوهر الخط الوطني المتواصل للتاريخ عبر كل العصور.

وقال أبو ردينة، "إن هدف الوثيقة الاقتصادية الحقيقي هو لتجنب مفاوضات سياسية على أسس الشرعية الدولية، الأمر الذي سيؤدي حتما الى طريق مسدود"، مضيفا ان على الادارة الأميركية والمجتمع الدولي ألا يُجربوا حلولا جُربت وفشلت عبر السبعين عاما السابقة، خاصة أنه منذ 29/11/2012 عندما صوتت الجمعية العامة بأغلبية ساحقة على قبول دولة فلسطين على حدود 1967، بعاصمتها القدس الشرقية كعضو مراقب، كان ذلك نهاية لخطط الاستعمار والذي بدأ بوعد بلفور وحتى هذه اللحظة من خلال صفقة ولدت ميتة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع