أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
10 ملايين و300 ألف عدد سكان الأردن وفاة طفل دهسا في إربد مجهولون يسرقون مدرسة في العقبة الصفدي ينسحب من الترشح لرئاسة الحكومة اللبنانية تواصل الأجواء الباردة ودرجات الحرارة تلامس الصفر بالبادية الشرقية مع دخول المئوية الثانية .. أما آن للأردن إيجاد آلية ثابتة لاختيار القيادات؟ "المركز الوطني": فشل الحكومات يفرز مشاكل اقتصادية معقدة وواقعا معيشيا مترديا الاستعدادات للأمطار تسقط في أول اختبار مشاجرة جماعية في مركز أحداث شفا بدران دوران "عجلة الروليت" .. بعث جدلية "الكازينو" من مرقدها تفاصيل جديدة ومروعة في قضية مقتلع عيني زوجته في جرش القضاة: تمويل جمعية جماعة الاخوان داخلي ولا علاقات خارجية لها الأغوار الشمالية .. وفاة طفل اثر تعرضه لحادث دهس في بلدة المشارع حماس ترحب بقرار الأمم المتحدة بتمديد التفويض للاونروا الفايز: لا خلافات شخصية مع رئيس مجلس النواب .. ولست مع حبس المدين يوسف منصور: عدد الفقراء في الأردن مليون 7 ميداليات لمنتخب الكاراتيه ببطولة الشارقة فتح مناهل أغلقتها مياه الأمطار بعمّان القسام يكشف تفاصيلاً جديدة عن استهداف حافلة 2018 زوج يطعن زوجته عدة طعنات في العاصمة عمان
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام ضاعت البلاد بين الهدن والمنتديات

ضاعت البلاد بين الهدن والمنتديات

15-06-2019 11:05 PM

حرب الثماني واربعين مع العصابات الصهيونية ,انتهت بهزيمة الجيوش رغم انتصارها بدايتا , نتيجة الهدنة التي منحت المدة الكافية لوصول الدعم من قبل القيادات المتصهينة في الغرب ,نفس الحال تكرر مع الحروب اللاحقة ,فكانت هدن وقف اطلاق النار ,الذي تجيد الالتزام به القيادات العربيه ,حروب خاطفة من قبل الكيان ,يحتل بها اراضي وتثبت احتلالها بهدنة وقف اطلاق النار,ومن ثم مباحثات تمويه استمرت لعشرات العقود من الزمان ........
الحال نفسه يتكرر مع معاهدات السلام ,التي كان عنوانها الارض مقابل السلام,والتي اجهزت على انتفاضة الشعب الفلسطيني العظيم في الداخل , وتمددت المستوطنات في الضفة الغربية في كل اتجاه بكل اريحية وسلام ..........
منتدى البحرين الاقتصادي ,سيكون ظنا انه مقدمة للتطبيع مع العالم العربي ,فالمليارات المعروضة والمقدمة من العرب ستكون للبنية التحتية, التي ستخدم التطبيع من خلال استحداث الطرق وسكك الحديد لخدمة تجارة الكيان ...........
الهدن ومباحثات التفاوض والسلام والمال كان وسيكون من اجل تثبيت وخدمة للكيان الغاصب ,وكل ذلك مرفوض من قبل الشعوب العربية المقهورة ,بحكم الاستبداد والديكتاتورية المدعومة من كيانات الغرب المتصهينة التي استباحت الدم العربي ,ومرفوضة من غالبية الشعوب في العالم الغربي ,بعد ان تكشف التضليل الاعلامي عليهم,ومن قيادات الدول الحرة التي لها تجارب مع القيادات المتصهينة,فالبعض منها مازال لا يعترف بهذا الكيان ,والبعض اعترف على استحياء بعد مدد طويلة من معاهدات السلام والتي لم تحترم من قبل الكيان .........
د. زيد سعد ابو جسار






تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع