أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الملك يغادر أرض الوطن في زيارة عمل إلى ألمانيا الملكة تلتقي مجموعة من سيدات بلقاوية عمان رسميا .. د. وائل عربيات رئيسا لجامعة العلوم الإسلامية العالمية العراق يحتاج 88 مليار دولار لإعادة إعمار المناطق المحررة الفايز :وقوفنا صفا واحدا خلف قيادتنا الهاشمية اهم مرتكزات الامن بالوثائق .. توضيح من أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين حول نظام مزاولة المهن التعليمية الحجز على أموال وزير سوري وزوجته الأوكرانية مازن قعوار رئيساً لمركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير عطية يطالب الحكومة برد قوي على الاحتلال بسبب اعتقال اردنيين الامن: إغلاق جسر الملك الحسين مساء الثلاثاء فريق "وسط البلد" إلى قطر .. وحلقات خاصة من الدوحة اقبال على مراكز توزيع كتب مهرجان القراءة للجميع بالزرقاء مقترحات تعديل النظام الداخلي للاتحاد البرلماني العربي لقاء حواري في الطفيلة عن أهمية المشاركة بالانتخابات الاحتلال يفرض اغلاقا شاملا على الضفة والقطاع المعايطة: الحوار بالممكن اساس الديموقراطية الملك يلتقي شبابا من الكرك استنفار أمني في الكويت الحمود: استراتيجيتنا الحد من الجرائم وملاحقتها وضبط مرتكبيها الملك وماكرون يبحثان تطورات المنطقة
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام ضاعت البلاد بين الهدن والمنتديات

ضاعت البلاد بين الهدن والمنتديات

15-06-2019 11:05 PM

حرب الثماني واربعين مع العصابات الصهيونية ,انتهت بهزيمة الجيوش رغم انتصارها بدايتا , نتيجة الهدنة التي منحت المدة الكافية لوصول الدعم من قبل القيادات المتصهينة في الغرب ,نفس الحال تكرر مع الحروب اللاحقة ,فكانت هدن وقف اطلاق النار ,الذي تجيد الالتزام به القيادات العربيه ,حروب خاطفة من قبل الكيان ,يحتل بها اراضي وتثبت احتلالها بهدنة وقف اطلاق النار,ومن ثم مباحثات تمويه استمرت لعشرات العقود من الزمان ........
الحال نفسه يتكرر مع معاهدات السلام ,التي كان عنوانها الارض مقابل السلام,والتي اجهزت على انتفاضة الشعب الفلسطيني العظيم في الداخل , وتمددت المستوطنات في الضفة الغربية في كل اتجاه بكل اريحية وسلام ..........
منتدى البحرين الاقتصادي ,سيكون ظنا انه مقدمة للتطبيع مع العالم العربي ,فالمليارات المعروضة والمقدمة من العرب ستكون للبنية التحتية, التي ستخدم التطبيع من خلال استحداث الطرق وسكك الحديد لخدمة تجارة الكيان ...........
الهدن ومباحثات التفاوض والسلام والمال كان وسيكون من اجل تثبيت وخدمة للكيان الغاصب ,وكل ذلك مرفوض من قبل الشعوب العربية المقهورة ,بحكم الاستبداد والديكتاتورية المدعومة من كيانات الغرب المتصهينة التي استباحت الدم العربي ,ومرفوضة من غالبية الشعوب في العالم الغربي ,بعد ان تكشف التضليل الاعلامي عليهم,ومن قيادات الدول الحرة التي لها تجارب مع القيادات المتصهينة,فالبعض منها مازال لا يعترف بهذا الكيان ,والبعض اعترف على استحياء بعد مدد طويلة من معاهدات السلام والتي لم تحترم من قبل الكيان .........
د. زيد سعد ابو جسار






تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع