أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العين طوقان : مواقف الملك «تُزيل حالة عدم اليقين» التي قد تقف عائقًا أمام المستثمر بطء التنفيذ لقرار حكومي يحرم 60 ألف مواطن من الخدمات الأساسية في الزرقاء والرصيفة خريجوا الدبلوم يطالبون بإعطاءهم الفرصة بإعادة الامتحان الشامل الخدمة المدنية: اعلان أسماء الناجحين بامتحان التعيين بوظيفة معلم الثلاثاء المملكة تشهد فرصة لتساقط الامطار خلال الساعات القادمة الإبلاغ عن فقدان طفل منذ الخميس في البقعة بالصور .. ادارة السير ترصد مركبات تحمل عبارات من مسلسل"جن" عشيرة بني مصطفي تهدد بملاحقة المسيئنين قانونياً المصور غرايبة يهاتف عائلته من سجن "عدرا" السوري قطر تتعادل مع الاراغواي 2-2 في كوبا امريكا الاحتلال يعلن مشاركته رسمياً في مؤتمر البحرين السعودية ستمنع استيراد سجائر لا تحمل أختاماً ضريبية اعتباراً من آب النائب العتوم تهاجم “مسلسل جن”: لن نسكت الشرطة الفرنسية تطلق النار على رجل هددهم بسكين في ليون مدير الغذاء والدواء: القائمة الثانية من أسعار الأدوية المخفضة ستعلن غدا الاثنين النائب عطية يسأل الرزاز عن البرامج التي اشترتها إدارة “الإذاعة والتلفزيون” طعن 3 اشخاص بمشاجرة جماعية في عمان عام على تولي الرزاز الحكومة الأردنية .. جردة حساب وفاة طفلة دهساً على طريق غور الصافي – العقبة الصيادلة: التأمين الصحي الشامل هو الحل لقضية اسعار الأدوية في الأردن
حملوها عنزه ....

حملوها عنزه ..

06-06-2019 03:57 AM

الكاتب الصحفي زياد البطاينه - انا مابدي احكي اليوم سياسه ولا اسرد قصص الحراميه والفاسدين ولا مصانع الدخان ولا اصحاب العمارات والاستثمارات.. زهقنا هالبضاعه اللي مش جايبه حقها وصاروا يترصدونا والفاسد والمرتشي والحرامي على ظهرنا صار شريف وبسهر الليل بطوله دون تنغيص وصارت كلمتنا مصدر رزق الهم وسمعه ...وصار بده بده جاهه وبده اعتذار والكلمه لازم تستبدلها باعتذار وتطلع المتهم برئ والكاتب حمار

الله يسامح اللي بطلع هالاشاعه.... قال الحكومه ماظل قدامها حل غيرتستدين مليار وشويه فكرتها بدها تسد فواتيرها تاريها بدها الجرة مخزوقه وهل من مزيد على راس المواطن الغلبان ,,,,,والحال بقول شيلوه عنزه..... حكومه مش عارفه كيف تدبر حالها ...والكل فيها معتبر نفسه عالم اقتصاد وخبير وشهادات صحيحة ومش صحيحه وماحد سائل عن مصادرها والصفه مسؤول ووزير

وصرنا مانصدق شي ماهي هالبلد صارت ارض خصبه للاشاعه والاتهاميه وقلت لحالي الحكومه مش مجنونه تاتعملها ةتستدين من دراكولا مليار ... بس قلت اذا هالحكي صحيح.... بستاهل هالشعب تحمله التبعيه شريك بالمخسر مش بالمغنم وبستاهل تمرغ فيه الحكومة الارض.... وتسفه التراب وتبيعه العباية والجلباب.... وطول عمره يحب يتمرغ بالتراب
لما سمعت انه الحكومة بدها ترفع الدعم عن الرغيف قلت ممكن....

بس سالت حالي شوالجديد.... والشعب صار عالحديد .... دعم الخبز وصل للغني قبل الفقير بيوت وجاه وسيارات ورواتب مشكله ودعم خبزجديد ... وموظف راتبه ثلاثمايه بقولوا عنده اولاد بشتغلوا وين شو مابعرفوا هيك بتقول الهويه الذكيه لابسالوا عن مدارس ولاجامعات ولا نفقات ..ساكن بالاجار وبعمل بحار ...
اولاد الكبارما بوكلو رغيف الفقرا العويص والمحروق والمكبتل..... يمكن بوكلو خبز بس بسموه فرنسي.. ومرقوق.. ومابحبوه لانه بسمنهم وبصير بدهم ريجيم... اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بتذكر واحنا مثل سنهم ماكنا نعرف شو يعني حكومه ونفقات ودعم وديون ونواب واعيان... ولا كنا نعرف العيا والحكيم.. و كنا بنقلع السن ان وجعنا بخيط وبتحداكو اولاد هون وهون... وحمله التلفون النقال يعملوها ... ياترى يعرفوا اولاد الذوات شو الغربال والشربال والمارج والثمنية والنصيةوالربعية و لوح الدراس والبيدر و الحصادة ومواعيد الحصيده وطعام الحصادين ولقمه الحراث
خصصت للي بعرف جائزة من اولاد الذوات رغيف خبز طابون وحصاوي من فرن زبلته جدتي بالليل والصبح قامت باسم الله..... تخبز العجين المخمر.... طول الليل مانامت جدتي وجدي حطت شويه جله... اكيد ارجعوا للقاموس بتعرفوا معناها ... مش جل شعر.... ووزت شويه عيدان وزتهم تحت الفرن.... وقالت باسم الله.... ومدت ايدها جوه الفرن ماخافت من النار.. ايدها بركه ولا من الصفوه.. وطلعت الرغيف المقمر.... تعال ياجديدتي كل هالرغيف... دوك مقمر وغمسته بالزيت الكفاري.... كل ياجده قبل مااروح للحصادين بستنوا...... وقلت يارحمن حد بتذكر ولا بس اولاد القرى اللي رضيوا بالمقسوم ...وسعدوا بشوفه القمر والنجوم.... تمنينا يارب ديمها عيشة بس البطر ماخلاها عيشة غير كل شي غير نفوسنا وغير حالنا ونسينا الارض والزرع و...وصرنا نقول مشان الله ياحكومة ....لاترفعوا سعر الرغيف وكيف هي حسبه الكاز والغاز ...امانه لاتلرفعوها علينا بكفي ضرايب كسرت ظهورنا وشحدتنا الخمرة ... واي وصار الرغيف مشروع رغيف وشو جاب لجاب....
وهم اللي كانوا يطلبوا منا الرغيف ...ويشتروا منا القمح... وييجو يتفرجو كيف بنحرث وبنبذر وكيف تنمو زرعه القمح... وبتصير خضرا وبتكبر وبتصير صفرا مثل الذهب ورقصتها احلى من الذهب ... وكيف بمتد الها المنجل يراقصها وكيف الايادي المخربشة والزنود السمر بتجمع.... وكيف بتنقلها الحمير والبغال للبيدر

....واه ياهالبيدر قديش نمت عليك وسهرت مع القمر ليالي طوال والندى عسل وجوهنا قديش تمرمغت عليك انا والحمام والطيور من كل نوع ونوع... وفغشت زر البندوره وحبات التين وقلنا يارحمن يارحيم ... وقديش فكرت حالي فارس الفرسان وانا عالحمار راكب ومدلي اجري بدرس القمح بوضح النهار ....

واه ياحب القمح كيف بتتجمع وكيف بتتحمل بالشوالات وكيف بتتخزن.... اه ياكوارة جدي اه يابياع العنبر حوالينا يدور ويتدور . اه ياايد جدتي بتندس بالبيدر تمنحه البركه واه واه ....
الحكومة كانت تشتري منا.... مش احنا نمد الها ايدينا و نشتري منها... واحدهم يتمنى رغيف حصاوي ... حتى الماشية كانت ماتاكل غير البذرة القوية والشعير والقصل والتبن الاصفر كالذهب ...ونسوان الحي يلحقوها حتى يلموا الجله ويطبعوها عالحيطان تاتنشف ....اه واه على جدتي ماكانت تترك حبه بعد ماينتهي البيدر تلملمها مع الحمام والعصافير وتظل تقول كلوا كلوا هاي رزقتكوا من الله قسمها النا والكو
بتذكر....كانوا يقولوروح على صما بتلاقي الخبز مرمى... وبتذكركانوا يقولو بغطس بالقمح ماحد بشوفه من طوله ...وبذكر الدريهمه والجلتون والحارس بلاحقنا من هون لهو ن.... بتذكر سراج الحصادين نركض وراه فرحانين والنايمين عالبيدر وبحضنهم القمر والندى اللي بغسلهم وفراشهم
....كله راح وصرنا نقول للحكومة .... لاترفعوا سعر الرغيف (ميله تميلنا والبين يسطنا) وين راحت هالايام ووين صرت وصرنا .....حتى اليوم نقول لاترفعوا سعر الرغيف لانه رغيف الخبز.... مش نفط ولاجرة غاز ولاشقه عيش كريم..... رغيف الخبز رغيف العرقانين الشقيانين اللي البلد انبنت على اكتافهم المسلوخة..... رغيف الفقير ووجبته مع كاسه الشاي

وحكومتنا اليوم تاتوفر اللي ضاع بدها تستدين مليار وشويه ... وفوائدها قدها لمين وليش وايتهي مشاريعكم ووعودكم وتوصساتكم ووزرائكم وتعديلاتكم وماذا استفدنا اسالوا نفسكم وحاسبوها .... واحذرو ثورة اصحاب الرغيف البندوره سعرها دينار ... والفاكهه بحلموا فيها الاولاد من الشهر للشهر ... وحتى علبه اللبن ماحد طايلها ... وهايالبطاطا والز والسكر والشاي كله لاحقها
احذروا منثورة الغلابى .... لانهم لو ثاروا مين بده يوقفهم ... الجوع كافر ... بلاها ياحكومه... راجعوا حساباتكو وسياساتكو وبرامجكو ....
وهاي الناس ما ظل الها غير الرغيف هي واولادها.... وماعاد في شئ يراهنوا عليه

واللي مش قادر يشيل عنزته بدك تحمله اخرى وتقول له روح صلي ......





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع