أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
رحلة جوية قادمة من الكويت للأردن على متنها 145 راكبا الرزاز: العدالة تتطلب انضواء الجميع تحت القانون ترامب يحمّل الصين مسؤولية انتشار كورونا المحكمة الإدارية العليا تُصادق على قرار بطلان نتيجة انتخابات الوحدات لجنة الأوبئة : 85 % من إصابات كورونا بلا اعراض الأمن العام يساعد مواطنا نفذ البنزين من مركبته على الطريق الصحراوي فريز: تأجيل أقساط البنوك لـ400 ألف عميل بسبب كورونا مسؤول ملف كورونا: رغم نجاح الأردن بمواجهة الفيروس خطر الوباء ما زال موجودا وزارة العمل: نظامنا الإلكتروني ما زال قيد التجربة وسيكتمل خلال شهرين العضايلة: فتح المطارات لن يكون في بداية الشهر القادم جمع عينات عشوائية لقياس المناعة المجتمعية في جرش المستقلة للانتخاب: الدخول لمراكز الاقتراع دون كمامة والبار كود للهوية بلاغ حكومي جديد لتنظيم أجور شهر تموز قريباً و هذه أبرز تفاصيله المعايطة: القائمة النسبية الأفضل في الانتخابات الأمير علي يشيد بإيقاف رئيس اتحاد متحرش ترامب يوقع قانوناً يفرض عقوبات على الصين للتدخل في هونغ كونغ الشمس تتعامد على الكعبة الأربعاء وهذه طريقة تحديد القبلة موافقات لـ140 مستثمرا أجنبيا للعودة إلى الأردن الأربعاء : استمرار تأثر المملكة بالكتلة الحارّة … وليلًا الحرارة أعلى من معدلاتها هكذا ستكون عطلة عيد الاضحى بالاردن
الصفحة الرئيسية وقفة اخبارية طارق خوري يتساءل عن الدعوة من إحضار سجادة صلاة

طارق خوري يتساءل عن الدعوة من إحضار سجادة صلاة

طارق خوري يتساءل عن الدعوة من إحضار سجادة صلاة

29-05-2019 04:31 AM

زاد الاردن الاخباري -

علق النائب طارق خوري على دعوة الحركة الاسلامية والحركات الشبابية والشعبية للمشاركة في وقفة احتجاجية امام السفارة الامريكية في عبدون.
خوري تسائل عن ما تضمنته الدعوة من إحضار سجادة صلاة في رسالة اقصائية واضحة لمكونات المجتمع الاخري .
وتالياً ما كتب خوري ...
" نهج الإقصاء لن يحرر الأوطان بل هو تكريس لحالة الهزيمة ألتي تعيشها الأمة "
يحق لي كمواطن أردني أن اتسائل ببراءة تامة عن دعوة الحركة الإسلامية والحركات الشبابية والشعبية للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية أمام السفارة الأمريكية "رفضًا لزيارة كوشنير ورفضًا لمسار صفقة القرن والمشاركة في ورشة البحرين" وتتضمن إحضار سجادة صلاة في رسالة اقصائية واضحة لمكونات المجتمع الأخرى من العلمانيين والمسيحيين وكأنهم غير معنيين بقضايا الوطن والأمة وهي دعوة مخالفة للعهدة العمرية الذي قال الفاروق عمر بن الخطاب مخاطبًا مسيحيي القدس باعتباره شعارًا يعتد به " يا اهل ايليا لكم ما لنا وعليكم ما علينا " في دعوة صريحة لوحدة المصير والهدف كما أن العلمانيين أو من هم منضويين في الفصائل والأحزاب والعمل العام والذين دفعوا ثمنًا غاليًا في السجون والمعتقلات والمنع من العمل والسفر ويحملون عداءً مطلق لأمريكا وللكيان الصهيوني كل هؤلاء غير مشمولين بالدعوة .
في ظل حالة الانقسام العامودي والافقي ألتي تعيشها الأمة مرفوض عملية الإقصاء ألتي مارستها الحركة الإسلامية عبر دعوتها وان ما نحتاجه اليوم يا شيخ مراد العضايلة مزيد من تلاحم الجسم الواحد وتضافر الجهد الوطني لمواجهة كل مشاريع التسوية العبثية المذلة دفاعًا عن الأردن أرض الحشد والرباط لتنطلق من هنا شرارة التحرير والعودة والنهضة .
المواطن الأردني *
طارق سامي خوري*





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع