أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
43 إصابة كورونا في الكويت كورونا يضرب 15 دولة أوروبية البرلمان العربي يطالب مجلس وزراء الصحة العرب باتخاذ إجراءات فورية وعاجلة لإيقاف انتشار "كورونا " شكوى من نقص الأدوية في مستشفى فيصل .. و«الصحة» توضح شاهد بالصورة .. ضبط مركبة تسير بسرعة جنونية على طريق الأزرق مدير صندوق المعونة: صرف دعم الخبز في الأسبوع الأول من رمضان إعلان الكشف التنافسي لديوان الخدمة السبت المقبل النواصرة يعلق حضوره واشنطن توافق على مبيعات عسكرية للأردن بقيمة 300 مليون دولار إيران تُعلق صلاة الجمعة ما مصير حجوزات المعتمرين الأردنيين؟ الحباشنة يرفض نقل المُجمع وينشر التفاصيل تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في بغداد ارتفاع الحرارة هذا ما حدث لشاب انشغل بتصوير موكب الأمير تميم في عمان! ارتفاع على درجات الحرارة وضباب كثيف بساعات الصباح مصابات بـ”الإيدز”: نتمسك بحقنا في العلاج والإنجاب بسرية إطلاق المرحلة الأولى من الناقل الوطني لتحلية المياه النفط يهبط لأدنى مستوياته مع انتشار كورونا برلمان لبنان يقر قانونا يسمح بزراعة الحشيش
الصفحة الرئيسية وقفة اخبارية طارق خوري يتساءل عن الدعوة من إحضار سجادة صلاة

طارق خوري يتساءل عن الدعوة من إحضار سجادة صلاة

طارق خوري يتساءل عن الدعوة من إحضار سجادة صلاة

29-05-2019 04:31 AM

زاد الاردن الاخباري -

علق النائب طارق خوري على دعوة الحركة الاسلامية والحركات الشبابية والشعبية للمشاركة في وقفة احتجاجية امام السفارة الامريكية في عبدون.
خوري تسائل عن ما تضمنته الدعوة من إحضار سجادة صلاة في رسالة اقصائية واضحة لمكونات المجتمع الاخري .
وتالياً ما كتب خوري ...
" نهج الإقصاء لن يحرر الأوطان بل هو تكريس لحالة الهزيمة ألتي تعيشها الأمة "
يحق لي كمواطن أردني أن اتسائل ببراءة تامة عن دعوة الحركة الإسلامية والحركات الشبابية والشعبية للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية أمام السفارة الأمريكية "رفضًا لزيارة كوشنير ورفضًا لمسار صفقة القرن والمشاركة في ورشة البحرين" وتتضمن إحضار سجادة صلاة في رسالة اقصائية واضحة لمكونات المجتمع الأخرى من العلمانيين والمسيحيين وكأنهم غير معنيين بقضايا الوطن والأمة وهي دعوة مخالفة للعهدة العمرية الذي قال الفاروق عمر بن الخطاب مخاطبًا مسيحيي القدس باعتباره شعارًا يعتد به " يا اهل ايليا لكم ما لنا وعليكم ما علينا " في دعوة صريحة لوحدة المصير والهدف كما أن العلمانيين أو من هم منضويين في الفصائل والأحزاب والعمل العام والذين دفعوا ثمنًا غاليًا في السجون والمعتقلات والمنع من العمل والسفر ويحملون عداءً مطلق لأمريكا وللكيان الصهيوني كل هؤلاء غير مشمولين بالدعوة .
في ظل حالة الانقسام العامودي والافقي ألتي تعيشها الأمة مرفوض عملية الإقصاء ألتي مارستها الحركة الإسلامية عبر دعوتها وان ما نحتاجه اليوم يا شيخ مراد العضايلة مزيد من تلاحم الجسم الواحد وتضافر الجهد الوطني لمواجهة كل مشاريع التسوية العبثية المذلة دفاعًا عن الأردن أرض الحشد والرباط لتنطلق من هنا شرارة التحرير والعودة والنهضة .
المواطن الأردني *
طارق سامي خوري*





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع