أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
القبض على مطلوب بحقه ١٠ طلبات امنية احداها بقضية قتل الأردن يدين استمرار الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة في المسجد الأقصى وزير المياه: عدادات مياه ذكية عبر الهاتف المحمول قريبا المعايطة: الحكومة تدعم حقوق الانسان قانونية النواب تشرع بمناقشة مشروع القانون المعدل لقانون الدفاع المدني السفير الكويتي في عمّان: استثمارات كويتية قادمة إلى الأردن دبابنة تؤكد أولويات الحكومة للارتقاء بحقوق الانسان أردوغان: سأرفض جائزة نوبل إذا منحت لي قمة السعودية انتهت بعد ثلاثين دقيقة الإتصالات تجدد تحذيراتها من تطبيقات "VPN" الرزاز يتعهد بحل مشكلة اراضي الرصيفة خلال شهرين نقيب المقاولين: يجب بدء الاستثمار بالباقورة مشروع قانون لإلغاء اتفاقية لاستكشاف البترول العسعس يبحث آثار حزم التحفيز مع صندوق النقد الدولي مصادر: ضم غور الأردن لإسرائيل قد يجر ضباطا ورؤساء بلديات إسرائيليين للجنايات الدولية أمن الدولة تستمتع لـ 6 شهود إثبات نيابة عامة بقضية الدخان الملك يعود الى أرض الوطن السفير الأردني وليد الحديد يقدم اوراق اعتماده للرئيس اللبناني الخوالدة: وجهان لضبط الإنفاق الحكومي تسريب بيانات أميركية حساسة
فرش ملعب زاد الأردن بالنجيل الطبيعي
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام فرش ملعب زاد الأردن بالنجيل الطبيعي

فرش ملعب زاد الأردن بالنجيل الطبيعي

21-05-2019 07:45 AM

خاص - عيسى محارب العجارمة - ضمن خطتها الاستراتيجية لتطوير الإعلام الأردني الإلكتروني خصوصا في هذه الفترة التي تشهد درجة حرارة مرتفعة بالتضييق على الحريات العامة والصحافية فقد ارتأت فرش ملعبها بالنجيل الطبيعي بدلا من الترتان.

وذلك لإعطاء مساحة كبيرة للاعبين من كتاب الأعمدة والمحللين للتحليق بالكلمة الوطنية والسياسية لمستوى طموحات الشعب الأردني الذي اعتاد مثل هذه التجارب الناجحة لزرع وتجديد خلايا التفكير الوطني وهو عين ما يحتاجه ملعب الوطن برمته وليس ستاد زاد الأردن الإخبارية فقط.

ان هامش اللعب والحريات العامة قد وصل إلى مرحلة خطيرة تؤشر لمنزلقات خطيرة قد تؤدي بالنتيجة إلى العودة لمرحلة الأحكام العرفية ما قبل عام 1989 والنتيجة فإن الوطن هو الخاسر الأكبر ومن الممكن ان نهبط لا قدر الله للعب في دوري المظاليم.

ان سقوف الإعلام الوطني المرتفعة كفيلة بأن تجترح المعجزات وان ترك لها استقطاب كتاب المقالات الأوفياء الأكفاء لهو الحل الناجح الناجع لإعادة ترجمة خطاب الدولة للشعب والعكس صحيح والفلترة الإلكترونية تحتاج لضخ أقلام جديدة للساحة الفكرية والسياسية والإعلامية وهو عين ما يحدث بملعب زاد الأردن منذ 15 عاما ولكن حلقة التواصل المفقودة ما بين الكاتب ووزارة الإعلام أدى لغياب الثقة المتبادلة بين الطرفين.

فوزارة الإعلام كلاعب أساسي بفريق الحكومة تحاول شرعنة قوانينها المتجنية على اي لاعب اعلامي او كاتب إلكتروني بحجة عدم عضوية نقابة الصحفيين وزارتي الداخلية والعدل يقومان بدور لاعب الارتكاز والانقضاض للتحويل لمراكز الإصلاح والزج بغياهب السجون.

ان ارضية النجيل الصناعي (الترتان) قد أودت بإصابات مختلفة لعدد من الكتاب والصحافيين وأدت إلى اعتزال البعض وتحجج البعض بعدم القدرة على اللعب نتيجة قطع الرباط الصليبي فكلنا نذكر الزخم الإعلامي الهائل للكاتب زكي بني الرشيد والذي توقف تماما الا باطلالة برقية سريعة لا تسمن ولا تغني من جوع بعد تجربة السجن لمدة عام بتهم تعكير صفو العلاقات مع دولة أسهمت وللأسف بصنع محمد دخلان أكبر أعداء البلد حاليا.

وهذا غيض من فيض التخبط الإعلامي الرسمي فالقيادات الإعلامية قد شاخت وهرمت كصالح القلاب طال عمره وماتت كفهد الفانك وطارق مصاروة رحمهم الله والاعلام الرسمي لا يجدد نفسه ولولا وجود الإعلام الإلكتروني البديل كاستاد زاد الأردن الإخبارية لما استطاع كاتب الموضوع ان يدلي بوجهة نظرة الصاخبة هذه عل وعسى أن تصل لمكاتب الحكومة الموقرة بعد 15 عاما من الإقصاء والتهميش ولا بد من صنعاء وان طال السفر.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع