أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
إضراب المعلمين يتواصل ضمن استثناءات للسوريين وطلبة "التوجيهي" تقرير يكشف عن ضغط أمريكي على الأردن لتمرير اتفاقية الغاز مع الاحتلال أرقام القبول الموحد تكشف خطيئة “توجيهي الدورة الواحدة” وزارة الصحة تمنع الإجازات بدون راتب بالاسماء .. اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين إعلان هام لأبناء الاردنيات المتزوجات من غير الأردنيين إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة العاصمة الوحش : قرار الحكومة خطير .. ويؤشر على عجزها عن تحصيل ايرادات الضريبة المتوقعة جيروسالم بوست: سلطات تل أبيب تمنع المعارض الأردني مضر زهران من دخول إسرائيل كتاب رسمي يكشف حقائق جديدة حول الريتز كارلتون الحكومة وفّرت 80 فرصة عمل يوميا اغلاقات جزئية بشارع الحصن في اربد افتتاح عيادة السكري في مستشفى الملكة رانيا بالبترا السديس بعد غسيل الكعبة: خدمة الحرمين أولويات القيادة السعودية الامانة تنشر خارطة اغلاقات شارع الشريف ناصر بن جميل الحكومة تقر نظامين لتسهيل إجراءات إزالة الشيوع في العقار الخوالده: دعوة لتعليق الإضراب شبهة انتحار بوفاة فتاة في عمان الملك يغادر أرض الوطن في زيارة عمل إلى ألمانيا الملكة تلتقي مجموعة من سيدات بلقاوية عمان
الصفحة الرئيسية أردنيات الخوالده: أنظمة التنظيم الإداري لا تنص على مهام

الخوالده: أنظمة التنظيم الإداري لا تنص على مهام

الخوالده: أنظمة التنظيم الإداري لا تنص على مهام

20-05-2019 11:58 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال الدكتور خليف الخوالده في تغريدة له على حسابه على "تويتر" أنظمة التنظيم الإداري لا تنص على مهام فمكان المهام الطبيعي القانون.
ولأن المهام تسبق تنظيم الجسم الذي سيتولاها - وكحل انتقالي - كان من الممكن إصدار نظام يسمى "نظام الإدارة المحلية" ونظام يسمى "نظام الاقتصاد الرقمي والريادة" لحين صدور قوانين أو قوانين مُعِدلة.
وأوضح الخوالده أن أنظمة التنظيم الإداري لا تتضمن بالأصل الدور والمهام التي تتولاها الوزارة في قطاعها ومجالها، بل تأتي هذه الأنظمة لتضع التنظيم والهيكل الذي يمكّن الوزارة من أداء ذلك الدور وما ينبثق عنه من مهام. أنظمة التنظيم الاداري تتناول الهيكل (مثلا: وزير، أمين عام، مساعد أمين عام، إدارة، مديرية، وحدة) والارتباطات ولجنة التخطيط والتنسيق والمتابعة وصلاحياتها (وهي أيضا بمجملها مؤسسية مثل الخطط والبرامج والموازنة والاحتياجات الوظيفية) وصلاحيات التغيير على الهيكل التنظيمي الذي هو انعكاس له. أما النص على الدور والمهام فمكانه القانون. الحكومة ضمنت نظامي التنظيم الإداري أحكاما تتعلق بالمهام وهذا غير مكانها. وهذا حدث مع حكومات سابقة.
ونوه الخوالده إلى أنه عند وضع التشريعات وإضافة لدور أهل القانون، يبرز دور أهل السياسة عندما يتعلق الأمر بالدستور ويبرز دور أهل الاختصاص بصلب الموضوع عندما يتعلق الأمر بالقانون وأنظمته التنفيذية ويبرز دور أهل الإدارة عندما يتعلق الأمر بالأنظمة التنظيمية.
وختم بالقول "بقي أن أقول أن ما أطرحه من آراء وملاحظات تأتي من باب المساهمة في تجويد العمل المؤسسي الوطني، لا مناكفة لأحد - لا قدر الله - ولا استعراضا فلست بحاجة إلى هذا ولا تلك".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع