أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وزير مصري: قد نصل لمليون إصابة بكورونا فضيحة الوقود المغشوش تتأجج بلبنان ترامب يطالب بحملة قمع أقسى مصدر رسمي: إجراءات حاسمة وشديدة بحق المتهربين ضريبيا بوتين يهنئ إحدى معاوناته بإنجاب طفلها السابع عيادات البشير استقبلت 1938 مريضا بأول أيامها الرزاز يمتنع عن مقاضاة رسام كاريكاتير ديوان الخدمة: نعمل على استكمال إجراءات الترشيح والإيفاد للموظفين إحالة قضيّة تسريب وثائق رسميّة للجرائم الإلكترونيّة الصحة العالمية: خبراؤنا وصلوا إلى مكان بؤرة جديدة لمرض فيروس إيبولا التربية تحذر المدارس الخاصة من مخالفة قانونية عودة إصدار الصحف المطبوعة الثلاثاء أول قرار لحكومة الوفاق ردا على سقوط الأصابعة بيد حفتر الحكومة تعدل التعرفة الجمركية للمشروبات الكحولية .. ترفع بعضها وتخفض اخرى شركات تبدأ بفصل عمالها وتوقيفهم عن العمل متذرعةً ببلاغ الرزاز الأخير. وفاة والد الشهيد زعيتر تعرف على القبو الذي لجأ إليه ترامب رئيس وزراء يعلن إصابته وأسرته بكورونا مصر .. صفقة عسكرية ضخمة تنذر بتحول كبير في موازين القوى مع إسرائيل وتركيا إحالات وإنهاء خدمات موظفين في وزارات الدولة (أسماء)

حازم المتحدي

حازم المتحدي

20-05-2019 05:34 PM

زاد الاردن الاخباري -

العقبه - محمود المجالي

النائب حازم المجالي وبعد الجرعة الثانية الكيماوية يصر على التحدي انت ابتليت وتعلم أن ما يجري عليك من كثرة المحن هو خير من الله ولحكمة يريدها لك ماعليك الا ان تصبر وتحتسب.
انت من يقاوم المرض ونعلم انك اصبحت خبيراً به أكثر منا ويزيدك اصراراً على أن ترتفع بمعنوياتك التى أصبحنا نتدارسها بين الحين والاخر ونحن نشاهدك في كل الميادين.
حازم لا تخف ولا تحزن ولا تشعر بالحيرة ولا بالحسرة لانك بذلت كل ما لديك فإن صبرت واحتسبت وتوكلت على ربك فأنت كما قلت اما ان نتعافى واما ان نتعافى .
حازم لم تخجل بتصريحك عن هذا المرض اللعين الذى واجهته بكل شجاعة وقوة تثبت لنا انك محارب شرس وستنتصر عليه في نهاية المعركة .
حازم بالأمس كنت تحمل بين يديك الطاهرتين المتوضئتين بعض من التمر وعلب الماء تسقى الصائمين المارين على تقاطعات الطرق والإشارات ألضوئية.وبعدها تصر على التحدي لتقف مع جمهورك الرياضي لترعى بطولة المرحوم سلطان العدوان لكرة القدم للاشبال في مدينتك العقبة التى أقامتها أكاديمية اتحاد الأشبال للمحترفين الدولية .
حازم انت تتحدي الأطباء وتتجاوز الكثير من تعاليمهم لك بأن تلتزم البيت لكن قربك الى الله لم يمنعك من تصلى كل يوم الفجر حاضراً رافعاً يديك الى الله أن يتجاوز محنتك ومحن كل مريض .تشارك الافراح والأتراح وولائم الافطار ولا تغيب عن محبيك إلا وانت تحت قبة البرلمان او على سرير الشفاء.
ابشر بعظيم الأجر .أن اعظم الجزاء مع عظيم البلاء وأن الله اذا احب عبداً ابتلاه فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط وانت رضيت وأن شاء الله لك الرضى . نسأل الله لك الشفاء ولرفيقك الذي نراء بشائر الفرح بوجهه كلما ابتسمت امين ابا حازم الصرايرة جزاك الله عنا خير الجزاء .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع