أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
إضراب المعلمين يتواصل ضمن استثناءات للسوريين وطلبة "التوجيهي" تقرير يكشف عن ضغط أمريكي على الأردن لتمرير اتفاقية الغاز مع الاحتلال أرقام القبول الموحد تكشف خطيئة “توجيهي الدورة الواحدة” وزارة الصحة تمنع الإجازات بدون راتب بالاسماء .. اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين إعلان هام لأبناء الاردنيات المتزوجات من غير الأردنيين إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة العاصمة الوحش : قرار الحكومة خطير .. ويؤشر على عجزها عن تحصيل ايرادات الضريبة المتوقعة جيروسالم بوست: سلطات تل أبيب تمنع المعارض الأردني مضر زهران من دخول إسرائيل كتاب رسمي يكشف حقائق جديدة حول الريتز كارلتون الحكومة وفّرت 80 فرصة عمل يوميا اغلاقات جزئية بشارع الحصن في اربد افتتاح عيادة السكري في مستشفى الملكة رانيا بالبترا السديس بعد غسيل الكعبة: خدمة الحرمين أولويات القيادة السعودية الامانة تنشر خارطة اغلاقات شارع الشريف ناصر بن جميل الحكومة تقر نظامين لتسهيل إجراءات إزالة الشيوع في العقار الخوالده: دعوة لتعليق الإضراب شبهة انتحار بوفاة فتاة في عمان الملك يغادر أرض الوطن في زيارة عمل إلى ألمانيا الملكة تلتقي مجموعة من سيدات بلقاوية عمان
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك طلبت الطلاق من زوجها المسجون .. وحينما ذهبت...

طلبت الطلاق من زوجها المسجون.. وحينما ذهبت لزيارته كانت الصدمة

طلبت الطلاق من زوجها المسجون .. وحينما ذهبت لزيارته كانت الصدمة

20-05-2019 07:01 AM

زاد الاردن الاخباري -

طلبت امرأة خليجية في الإمارات الطلاق من زوجها خلال وجوده في السجن، ثم فوجئت بالزوج يرفع عليها دعوى قضائية يتهمها بالخيانة الزوجية.

وتفصيلا: قالت الزوجة أمام الهيئة القضائية في محكمة استئناف الفجيرة، إنها رفعت دعوى طلاق من زوجها (خليجي) أثناء وجوده في السجن لقضاء فترة محكوميته، متابعة أن الزوج طلب منها زيارته قبل أن يوافق على تطليقها وأثناء الزيارة فوجئت به يخبرها بأنها على علاقة بغيره لذلك ترغب في الطلاق، وظل يلح عليها ويستفزها من أجل الاعتراف بالخيانة وفقاً لموقع الإمارات اليوم.

وأضافت الزوجة أمام المحكمة "لم أستطع تمالك نفسي من الغضب، وقلت له: (إنني وإن خنته ليس له أي علاقة بي)، ما جعله يتمسك بهذه الجملة كدليل على خيانتي له، وأنا أقسم أمام الهيئة أنني صنت العشرة وحفظت الميثاق الغليظ الذي بيننا، ولم أقم بأي تجاوزات حتى خلال فترة محكوميته في السجن".

من جهتها أوضحت المحامية الموكلة عن الزوجة أنه لا يوجد أي دليل مادي يثبت خيانة الزوجة، فقط مجرد شهادة من خطيبة الزوج تقول فيها إنها شاهدت سيارة غير معروفة هوية مالكها في موقف السيارات التابع لبناية سكنية يقيم فيها خطيبها وعائلته، موضحة أنها مجرد شهادة مبنية على الظنون.

وبينت أن هدف الزوج إسقاط حضانة الأبناء والإعفاء من دفع النفقات مثل مؤخر الصداق وغيره. وقضت الهيئة القضائية بتغريم الزوجة 2000 درهم غرامة على إقرارها أمام زوجها بالخيانة أثناء زيارته في السجن وقت قضاء محكوميته.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع