أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أمن الدولة ترفع قضية الدخان لــ 5 تشرين الثاني المقبل بالأسماء .. مدعوون للامتحان التنافسي لوظائف في بلدية معان الحبس 4 أشهر لمُطلق نار في حفل زفاف الأشغال المؤقتة 15 عاماً لأردني مارس الجنس مع قريبته موهمها بالزواج إربد: إلغاء وقفة احتجاجية على مشروع الاوتوبارك 60 الف شخص لتنفيذ اجراءات الانتخابات البرلمانية العسعس يؤكد أهمية توفير الوظائف لمعالجة التحديات الاقتصادية إصابة و تهشيم عدد من السيارات في مشاجرة بالكرك بيان صادر عن حزب الشعب الدبمقراطي الاردني – حشد - بالصور .. بقايا قفاز بلاستيكي داخل "شطيرة فلافل" في الكرك الخوالدة: لكل شيء ثمن الرزاز: زيادة على الرواتب ابتداء من مطلع العام المقبل الملك لمجلس الوزراء: آن الأوان لاتخاذ قرارات وإجراءات واضحة القبض على 12 مطلوباً في البادية الشمالية والوسطى لجنة فنية توصي بحذف وتغيير بعض المواضيع الجديدة للمناهج للصفين "الاول والرابع" البكار: تسريع وتيرة الإجراءات ومعالجة الاختلالات والتحديات الاقتصادية الماثلة أمامنا اتفاق رؤساء البلديات على منح 25 بالمائة على الراتب الاساسي لموظفي البلديات طقس العرب: تحذيرات من شدة العواصف الرعدية ليلا واحتمالية تشكل السيول في بعض المناطق الاعدام لقاتل شاب داخل حرش وبراءة آخر في عجلون طالبة تحاول الانتحار بالقاء نفسها من نافذة في الجامعة الاردنية
الكونفدرالية وحوار الطرشان
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الكونفدرالية وحوار الطرشان

الكونفدرالية وحوار الطرشان

20-05-2019 01:08 AM

خاص - عيسى محارب العجارمة - يبدو أن بعض الأشخاص الموتورين في السلطة الفلسطينية يريد تصدير أزمات الصراع على خلافة الرئيس عباس إلى الساحة السياسية الأردنية واللعب على وتر التناقضات الدولية بالنسبة لاتفاق نهائي للقدس او القضية الفلسطينية برمتها.

فقد طيرت وكالات الأنباء خبرا مفاده تصريحات خرقاء لسفير عباس بموسكو أن الطرف الفلسطيني على استعداد لمناقشة الكونفدرالية المزعومة مع الأردن وهو بهذا يقرر نيابة وبكل فجاجه عن الشعب الأردني بهذا الخصوص.

حقيقة فإن سلطة عباس تعيش بكابوس لا تحسد عليه تحت مطرقة وسندان صفقة القرن ثم خلافة عباس والخلاف مع حماس في غزة والواقع المعيشي الصعب للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال الإسرائيلي وكثير من الضغط الصهيوني يدفعها للقبول بأي حل ترقيعي على حساب الأردن وفلسطين معا.

طبعا هو بالون اختبار وسيتم الإعتذار عنه بكل بساطة خلال الساعات القليلة القادمة نظرا للادانة الواسعة والشرسة من كافة مكونات الشعب الأردني الذي اعتاد مثل هذه التسريبات الموتورة مرارا وتكرارا.

أن حالة الوعي الوطني الأردني قد وصلت لمرحلة غير مسبوقة بفهم وتشريح واستباق اي محاولة اغتيال للذاكرة الوطنية الأردنية والاجندات الخفية وكل المؤامرات الزئبقية سواء مصدرها سلطة رام الله أو تل أبيب ومن لف بفلكها من عواصم عربية.

الشعب الأردني غير قابل للاختراق قطعيا سواء بهضم الكونفدرالية او الفيدرالية أو صفقات جديدة على حساب وطننا تضاف لمصائب سابقة سيتم حلها جذريا على يد شباب الأردن الجديد.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع