أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأغوار الشمالية: طعن ثلاثيني بمشاجرة جماعية في بلدة كريمة القبض على 4 اشخاص اطلقوا الرصاص في مخيم الشهيد عزمي المفتي مصدر مسؤول: باب الرحمة جزءٌ لا يتجزأ من الأقصى ونرفض المزاعم الاسرائيلية الضمان ينفي ما تم تداوله حول احالة من اتم ٢٥ سنة من الذكور و٢٠ للاناث على التقاعد شاهد بالصورة .. هذه قصة الرجل الذي بقى نائماً أثناء زيارة الملك للمسجد الحسيني البدور : تعديلات " الجامعات " و "التعليم العالي " تطال اسس تعيين مجالس الامناء ورؤساء الجامعات الضريبة : نظام الفوترة سيطبق على المحامين إذا لم نتوصل لاتفاق معهم بالصور .. الدفاع المدني يخمد حريق مصنع للأثاث في القسطل الضريبة تتوافق مع نقابتي الاطباء وأطباء الأسنان على تطبيق نظام الفوترة مسؤول أردني : رفضنا إدخال “مصطفى خاروف” لأنه لا يحمل الجنسية التلهوني: شركات البريد تسد نقص المحضرين وتسرع المحاكمات "النشامى" يسعى لكسر حاجز الوصافة والتتويج بلقب "غرب آسيا" الزيارة الملكية لـ"الحسيني" ترسم لوحة للهاشميين في رعاية بيوت الله رئاسة الوزراء توضّح قرار تحويل واجهات أراضي "وادي الأردن" إلى تجاري "مخيم الزعتري": أطفال يتسللون عبر الساتر الترابي للعمل بالمزارع لمساعدة أسرهم بالاسماء .. تنقلات واسعة في وزارة الصحة الأمير الحسن يناشد المجتمع الدولي للإفراج عن مطراني حلب التربية: تقليص عدد الاقسام في مديريات التربية والتعليم بالأسماء .. الناجحون في الامتحان التنافسي لوزارة الصحة بالأسماء .. تشكيلات وتعيينات لسفراء
الصفحة الرئيسية عربي و دولي تصعيد مقلق في مسلسل «الأقصى» ومطالبات بحماية...

تصعيد مقلق في مسلسل «الأقصى» ومطالبات بحماية المصلين المسلمين

تصعيد مقلق في مسلسل «الأقصى» ومطالبات بحماية المصلين المسلمين

15-05-2019 06:49 PM

زاد الاردن الاخباري -

منع الاعتكاف في المسجد اعتداء على الحق الديني للشعب الفلسطيني للمرة الثالثة على التوالي تقتحم القوات الإسرائيلية المسجد الأقصى في القدس وتطرد المصلين المعتكفين فيه بالقوة، في خطوة يرفضها الفلسطينيون بشدة ويقولون إنها "تهدف إلى فرض السيادة الإسرائيلية على المسجد تمهيداً لتقسيمه مكانياً وزمانياً".
وقال الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى لـ "اندبندنت عربية" إن "طرد المعتكفين مرفوض تماماً ويعتبر تدخلاً في إدارة المسجد الأقصى ومحاولة إسرائيلية لفرض سيادتها وهيمنتها عليه"، داعياً "المسلمين إلى شد الرحال إليه وتكثيف وجودهم لمنع محاولات تهويده".
وفتحت مديرية الأوقاف الإسلامية مسجد المئذنة الحمراء في حارة السعدية المتصلة بالمسجد المبارك أمام المعتكفين الذين طردهم الجيش الإسرائيلي من الأقصى المبارك.
اعتداء على الحق
واعتبر المجلس الوطني الفلسطيني من جانبه، استمرار الاحتلال الإسرائيلي باقتحام المسجد الأقصى وإخلاء المصلين والمعتكفين من داخله بالقوة "اعتداء على الحق الديني للشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية، وانتهاكاً سافراً لحرمة شهر رمضان المبارك".
وأوضح المجلس أن "ممارسة العبادة والصلوات والشعائر الدينية الإسلامية كافة في المسجد الأقصى، هو حق للمسلمين وحدهم"، مشدداً على أنه "لا يجوز للاحتلال الإسرائيلي منعهم من ذلك، مطالباً بتوفير الحماية اللازمة للمصلّين المسلمين لممارسة حقهم الطبيعي في العبادة".
وأكد أن "الاحتلال الإسرائيلي يسعى عبر الاقتحامات المتواصلة للأقصى، وإبعاد المرابطين والمدافعين عنه، إلى فتح الباب واسعاً أمام المستوطنين والمتطرّفين لمزيد من الاقتحام والاعتداء على حرمة المقدسات الإسلامية، خصوصاً المسجد الأقصى".
إفراغ المسجد الاقصى
ويشهد شهر رمضان المبارك من كل عام ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد المصلين داخل المسجد الأقصى، حيث يؤدي مئات الآلاف صلوات الجمعة، بإلاضافة إلى مشاركة عشرات الآلاف صلوات العشاء والتروايح كل ليلة فيه.
وقال نائب مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس الشيخ ناجح بكيرات إن "سلطات الاحتلال تهدف من وراء إخراج المعتكفين إلى إفراغ المسجد الأقصى من المصلين وإفراغ البلدة القديمة، لتوفير أجواء ملائمة ومريحة للمستوطنين لاقتحام الأقصى في صباح اليوم التالي للاعتكاف".
ودانت وزارة الخارجية الفلسطينية بدورها، بأشد العبارات، اقتحام القوات الإسرائيلية باحات المسجد الأقصى المبارك وإجبار المصلين والمعتكفين على الخروج منه بالقوة.
تحد واستفزاز
واعتبرت الخارجية في بيان لها، أن "ذلك يعتبر تحدياً واستفزازاً لمشاعر المسلمين، واعتداء على الدين الإسلامي الحنيف، وانتهاكاً لحقوق المسلمين في أداء واجباتهم الدينية، لافتة إلى أنها تنظر بخطورة بالغة إلى هذا "الاعتداء الإسرائيلي الآثم"، وتعتبره "تصعيداً كبيراً في مسلسل استهداف المسجد الأقصى، يتنافى مع ادعاءات سلطات الاحتلال في خصوص تقليل الاحتكاك وتقديم تسهيلات مزعومة للمصلين في هذا الشهر الكريم".
وأعلنت الوزارة، أنها ستواصل التنسيق الكامل مع السلطات الأردنية لمواجهة هذه الخطوة التصعيدية، التي قد تتكرّر طيلة رمضان المبارك.
دعوات إلى اقتحام الأقصى في "ذكرى توحيد القدس"
"جماعات الهيكل" التي تسعى إلى كسر قرار الشرطة الإسرائيلية، بمنعها من اقتحام المسجد الأقصى في الثاني من يونيو (حزيران) 2019، الموافق الـ 28 من رمضان الحالي، بمناسبة "يوم القدس" (ذكرى توحيد سلطات الاحتلال شطرَي القدس الغربية والشرقية)، طالبت بإلغاء القرار فوراً، محذرة من بأنها "ستحشد الآلاف لمواجهته واقتحامه في اليوم ذاته".
وقدم أحد أعضاء جماعات الهكيل التماساً إلى المحكمة العليا الإسرائيلية لإلغاء القرار، وقال إنهم "مستعدون للحرب من أجل اقتحام الأقصى".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع