أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بيان صادر عن مجلس شباب معان وابناء عشائر معان المصري: صفقة القرن مجرد مقترح تهجم على معلم بالحجارة افقده الوعي بلواء الكورة مادبا تستخدم “سكايب” في محاكمة مسنة عن بعد الطبيبة روان المعتدى عليها تكشف عن تعرضها لتهديدات “تفاصيل” النائب هديب يحذر من محاولات الزج بالمخيمات ويؤكد ولائهم المطلق للقيادة الهاشمية بالصورة وفاتان وإصابة اثنين آخرين اثر حادث تصادم في سهل الدبة بالمفرق بينهم 3 رؤساء محاكم .. تنقلات بين القضاة (أسماء) الحكومة تسعى لاجماع على برنامج وطني يعتمد كوثيقة للتفاوض مع صندوق النقد وزير سابق .. "عليّ الطلاق من المرة ما بعرف شو اللي صار "! لجنة مخيم الزرقاء : نستنكر البيان المدسوس الذي لا يمت بأي صله بابناء المخيمات أبو غوش يظفر بفضية بطولة العالم للتايكواندو جرشيون يحتجون على استقبال وزير الادارة المحلية .. والمحافظ يوضح سائق يدهس 3 أشخاص في الكرك ويسلم نفسه للأمن السعودية تقرر عقد قمتين خليجية وعربية في مكة 30 أيار النفط العراقي يصل الأردن الأسبوع المقبل .. ترجيح عبيدات: نتوقع تخفيض أسعار 400 دواء قريبا الرفاعي: السياسات التقشفية وزيادة الضرائب والعبء الضريبي تعرقل الاقتصاد الاردني الصحة توضح تفاصيل حادثة الطعن بمستشفى الامير حسين ضبط مصنع يعيد انتاج لبنة جرشية باستخدام مواد مسرطنة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة برنامج تلفزيوني يثير استياء مدربي التنمية البشرية

برنامج تلفزيوني يثير استياء مدربي التنمية البشرية

15-05-2019 06:27 AM

فاطمة الظاهر - أثارت إحدى حلقات محطة تلفزيونية ، استياء المدربين في التنمية البشرية وأصحاب مؤسسات الموارد البشرية والمختصين بهذا العلم حيث حملت تلك الحلقة عنوان "التنمية البشرية" بشكل ساخر، انتقد فيها مقدّم البرنامج مصطلح "التنمية البشرية"، والكثير من التصرفات التي يقوم بها من يعمل في "التنمية البشرية"، ويقارن بينها وبين العاملين في "الموارد البشرية" بشَكل أثارَ كل من يعمل في هذا المجال .
حيث انتقد المختصون بهذا المجال الكلمات والمصطلحات التي استخدمها مقدم البرنامج بشكل مبتذل ، جميعهم انتقدوا الأسلوب الساخر في التعبير عن رأيه الخاص لكرهه فئة مدربي الموارد والتنمية البشرية مما أثار غضبهم الشديد ، وأشاروا إلى أن هناك مواضيع أخرى في المجتمع تستحق السخرية غير هذا الموضوع الذي يخص طبقة متعلمة من فئات المجتمع ولها هدف سامٍ في تأدية رسالتها . وشددوا جميعا على أهمية أن يقوم مقدم البرامج الحقيقي بإتباع أسلوب هادف ونقي بالانتقاد قائم على مبدأ الاحترام في التعبير..
إن الإعلام الهادف يحرص دائما أثناء قيامه بعمله على صيانة أعراف المجتمع وثقافته ويحرص على تقديم مواده بأسلوب مهني حيادي، بعيداً عن الانحياز، ولكن للأسف في الوقت الحالي صارت الحرية التي تستند إليها بعض المؤسسات الإعلامية يُساء فهمها، ويتم استغلالها لجذب المشاهدين وزيادة عدد المتابعين، ضاربين بحدود المجتمع وقيمه عرض الحائط، بل وصلت إلى درجة انه حتى الخبر أو الحلقة المراد نشرها صارت تُصبغ بصبغات سخيفة وأحيانا لا أخلاقية جميعها أساليب غير مهنية لا شيء منها يهدف إلى توعية المجتمع بقدر كسب انتباهه لا أكثر.
فبعضهم لا يتبع أساليب النقد الصحيح والبناء الذي يُقوِّم من أداء المؤسسة المؤسف في الأمر والحقيقة المرة هي إن هذه الجهات الإعلامية تلقى تشجيعاً من الأطراف المستفيدة في حال نقد فئة معينة أو عدم احترامها.
يبقى الإعلام الهادف هو ما تنشده المجتمعات المتطلعة نحو الاستقرار والتطور، لكن للأسف بعض البرامج لها مردود سيء مشوِّه لصورة الإعلام الحقيقي الذي نتطلع إليه في أسلوب النقد والتعبير الذي يظن البعض أنه كوميدي ومضحك .
أساليب عرض هذه البرامج بطريقة الاستهزاء لا يغير من الواقع شيئا فمزج السخرية بالأمور الجادة لا يعتبر عرضا إعلاميا حقيقيا ، ليتحول العمل الإعلامي للتهريج..
لا بد من مراجعة بسيطة لسياسة تلك البرامج وجعلها حيادية في الطرح والآراء ليجعلنا نخرج بنتائج إيجابية لمستقبل جيل يتقبل الرأي الآخر دون المساس بجوهره وتشويه سمعته، وكل ذلك يقع على عاتق الإعلاميين المتصدرين للبرامج المعروضة في وسائل الإعلام ..









تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع