أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأغوار الشمالية: طعن ثلاثيني بمشاجرة جماعية في بلدة كريمة القبض على 4 اشخاص اطلقوا الرصاص في مخيم الشهيد عزمي المفتي مصدر مسؤول: باب الرحمة جزءٌ لا يتجزأ من الأقصى ونرفض المزاعم الاسرائيلية الضمان ينفي ما تم تداوله حول احالة من اتم ٢٥ سنة من الذكور و٢٠ للاناث على التقاعد شاهد بالصورة .. هذه قصة الرجل الذي بقى نائماً أثناء زيارة الملك للمسجد الحسيني البدور : تعديلات " الجامعات " و "التعليم العالي " تطال اسس تعيين مجالس الامناء ورؤساء الجامعات الضريبة : نظام الفوترة سيطبق على المحامين إذا لم نتوصل لاتفاق معهم بالصور .. الدفاع المدني يخمد حريق مصنع للأثاث في القسطل الضريبة تتوافق مع نقابتي الاطباء وأطباء الأسنان على تطبيق نظام الفوترة مسؤول أردني : رفضنا إدخال “مصطفى خاروف” لأنه لا يحمل الجنسية التلهوني: شركات البريد تسد نقص المحضرين وتسرع المحاكمات "النشامى" يسعى لكسر حاجز الوصافة والتتويج بلقب "غرب آسيا" الزيارة الملكية لـ"الحسيني" ترسم لوحة للهاشميين في رعاية بيوت الله رئاسة الوزراء توضّح قرار تحويل واجهات أراضي "وادي الأردن" إلى تجاري "مخيم الزعتري": أطفال يتسللون عبر الساتر الترابي للعمل بالمزارع لمساعدة أسرهم بالاسماء .. تنقلات واسعة في وزارة الصحة الأمير الحسن يناشد المجتمع الدولي للإفراج عن مطراني حلب التربية: تقليص عدد الاقسام في مديريات التربية والتعليم بالأسماء .. الناجحون في الامتحان التنافسي لوزارة الصحة بالأسماء .. تشكيلات وتعيينات لسفراء
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة برنامج تلفزيوني يثير استياء مدربي التنمية البشرية

برنامج تلفزيوني يثير استياء مدربي التنمية البشرية

15-05-2019 06:27 AM

فاطمة الظاهر - أثارت إحدى حلقات محطة تلفزيونية ، استياء المدربين في التنمية البشرية وأصحاب مؤسسات الموارد البشرية والمختصين بهذا العلم حيث حملت تلك الحلقة عنوان "التنمية البشرية" بشكل ساخر، انتقد فيها مقدّم البرنامج مصطلح "التنمية البشرية"، والكثير من التصرفات التي يقوم بها من يعمل في "التنمية البشرية"، ويقارن بينها وبين العاملين في "الموارد البشرية" بشَكل أثارَ كل من يعمل في هذا المجال .
حيث انتقد المختصون بهذا المجال الكلمات والمصطلحات التي استخدمها مقدم البرنامج بشكل مبتذل ، جميعهم انتقدوا الأسلوب الساخر في التعبير عن رأيه الخاص لكرهه فئة مدربي الموارد والتنمية البشرية مما أثار غضبهم الشديد ، وأشاروا إلى أن هناك مواضيع أخرى في المجتمع تستحق السخرية غير هذا الموضوع الذي يخص طبقة متعلمة من فئات المجتمع ولها هدف سامٍ في تأدية رسالتها . وشددوا جميعا على أهمية أن يقوم مقدم البرامج الحقيقي بإتباع أسلوب هادف ونقي بالانتقاد قائم على مبدأ الاحترام في التعبير..
إن الإعلام الهادف يحرص دائما أثناء قيامه بعمله على صيانة أعراف المجتمع وثقافته ويحرص على تقديم مواده بأسلوب مهني حيادي، بعيداً عن الانحياز، ولكن للأسف في الوقت الحالي صارت الحرية التي تستند إليها بعض المؤسسات الإعلامية يُساء فهمها، ويتم استغلالها لجذب المشاهدين وزيادة عدد المتابعين، ضاربين بحدود المجتمع وقيمه عرض الحائط، بل وصلت إلى درجة انه حتى الخبر أو الحلقة المراد نشرها صارت تُصبغ بصبغات سخيفة وأحيانا لا أخلاقية جميعها أساليب غير مهنية لا شيء منها يهدف إلى توعية المجتمع بقدر كسب انتباهه لا أكثر.
فبعضهم لا يتبع أساليب النقد الصحيح والبناء الذي يُقوِّم من أداء المؤسسة المؤسف في الأمر والحقيقة المرة هي إن هذه الجهات الإعلامية تلقى تشجيعاً من الأطراف المستفيدة في حال نقد فئة معينة أو عدم احترامها.
يبقى الإعلام الهادف هو ما تنشده المجتمعات المتطلعة نحو الاستقرار والتطور، لكن للأسف بعض البرامج لها مردود سيء مشوِّه لصورة الإعلام الحقيقي الذي نتطلع إليه في أسلوب النقد والتعبير الذي يظن البعض أنه كوميدي ومضحك .
أساليب عرض هذه البرامج بطريقة الاستهزاء لا يغير من الواقع شيئا فمزج السخرية بالأمور الجادة لا يعتبر عرضا إعلاميا حقيقيا ، ليتحول العمل الإعلامي للتهريج..
لا بد من مراجعة بسيطة لسياسة تلك البرامج وجعلها حيادية في الطرح والآراء ليجعلنا نخرج بنتائج إيجابية لمستقبل جيل يتقبل الرأي الآخر دون المساس بجوهره وتشويه سمعته، وكل ذلك يقع على عاتق الإعلاميين المتصدرين للبرامج المعروضة في وسائل الإعلام ..









تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع