أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السبت .. انحسار الكتلة الباردة أردنيون يناشدون الملك للتدخل بفتح المطار والسماح لهم بالمغادرة %78 من الأردنيين لا تكفي مدّخراتهم أسبوعين نتنياهو: نعتزم ضم 30% من مساحة الضفة الجراح للرزاز : الامل يحدوني ان تقرأ رسالتي بعين "الصاحب المساند " لا بلسان "الند المعاند " الخلايلة: ستصدر فتوى خلال أسبوع تحدد سن من لا تجب عليهم صلاة الجمعة في المساجد انتهاء فترة حظر التجول الشامل في المملكة “السير”: السبت لـ”الزوجي” ويسري على المركبات الخاصة في عمّان والزرقاء والبلقاء الدفاع المدني يخمد حريق أعشاب جافة وأشجار مثمرة في إربد بالفيديو : ناشطة كويتية تهاجم المصريين .. أنتم مجرد خدامين لنا تقرير مثير لـ بِترا حول فرض قيود على مواقع التَّواصل السعودية .. 1581 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 2640 حالة مصر تسجل أعلى زيادة يومية في الإصابات والوفيات بفيروس كورونا عبيدات : متابعة حالة اشتباه اصابة ممرض بمستشفى الرمثا بفيروس كورونا خوري يطالب بإلغاء الحظر الشامل يوم الجمعة شريطة حظر تحرك المركبات السماح للمطاعم والمقاهي بالعمل في 7 حزيران بيان رسمي بخصوص تأجير المزارع السياحية في البحر الميت ترامب يعلن أن الولايات المتحدة "تنهي" علاقاتها مع منظمة الصحة العالمية القصة الكاملة لـ شركة محافظة القدس الأردنية الخلايلة | نبحث فتح المساجد واقامة صلاتي الظهر والعصر خلال الأيام القادمة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة برنامج تلفزيوني يثير استياء مدربي التنمية البشرية

برنامج تلفزيوني يثير استياء مدربي التنمية البشرية

15-05-2019 06:27 AM

فاطمة الظاهر - أثارت إحدى حلقات محطة تلفزيونية ، استياء المدربين في التنمية البشرية وأصحاب مؤسسات الموارد البشرية والمختصين بهذا العلم حيث حملت تلك الحلقة عنوان "التنمية البشرية" بشكل ساخر، انتقد فيها مقدّم البرنامج مصطلح "التنمية البشرية"، والكثير من التصرفات التي يقوم بها من يعمل في "التنمية البشرية"، ويقارن بينها وبين العاملين في "الموارد البشرية" بشَكل أثارَ كل من يعمل في هذا المجال .
حيث انتقد المختصون بهذا المجال الكلمات والمصطلحات التي استخدمها مقدم البرنامج بشكل مبتذل ، جميعهم انتقدوا الأسلوب الساخر في التعبير عن رأيه الخاص لكرهه فئة مدربي الموارد والتنمية البشرية مما أثار غضبهم الشديد ، وأشاروا إلى أن هناك مواضيع أخرى في المجتمع تستحق السخرية غير هذا الموضوع الذي يخص طبقة متعلمة من فئات المجتمع ولها هدف سامٍ في تأدية رسالتها . وشددوا جميعا على أهمية أن يقوم مقدم البرامج الحقيقي بإتباع أسلوب هادف ونقي بالانتقاد قائم على مبدأ الاحترام في التعبير..
إن الإعلام الهادف يحرص دائما أثناء قيامه بعمله على صيانة أعراف المجتمع وثقافته ويحرص على تقديم مواده بأسلوب مهني حيادي، بعيداً عن الانحياز، ولكن للأسف في الوقت الحالي صارت الحرية التي تستند إليها بعض المؤسسات الإعلامية يُساء فهمها، ويتم استغلالها لجذب المشاهدين وزيادة عدد المتابعين، ضاربين بحدود المجتمع وقيمه عرض الحائط، بل وصلت إلى درجة انه حتى الخبر أو الحلقة المراد نشرها صارت تُصبغ بصبغات سخيفة وأحيانا لا أخلاقية جميعها أساليب غير مهنية لا شيء منها يهدف إلى توعية المجتمع بقدر كسب انتباهه لا أكثر.
فبعضهم لا يتبع أساليب النقد الصحيح والبناء الذي يُقوِّم من أداء المؤسسة المؤسف في الأمر والحقيقة المرة هي إن هذه الجهات الإعلامية تلقى تشجيعاً من الأطراف المستفيدة في حال نقد فئة معينة أو عدم احترامها.
يبقى الإعلام الهادف هو ما تنشده المجتمعات المتطلعة نحو الاستقرار والتطور، لكن للأسف بعض البرامج لها مردود سيء مشوِّه لصورة الإعلام الحقيقي الذي نتطلع إليه في أسلوب النقد والتعبير الذي يظن البعض أنه كوميدي ومضحك .
أساليب عرض هذه البرامج بطريقة الاستهزاء لا يغير من الواقع شيئا فمزج السخرية بالأمور الجادة لا يعتبر عرضا إعلاميا حقيقيا ، ليتحول العمل الإعلامي للتهريج..
لا بد من مراجعة بسيطة لسياسة تلك البرامج وجعلها حيادية في الطرح والآراء ليجعلنا نخرج بنتائج إيجابية لمستقبل جيل يتقبل الرأي الآخر دون المساس بجوهره وتشويه سمعته، وكل ذلك يقع على عاتق الإعلاميين المتصدرين للبرامج المعروضة في وسائل الإعلام ..









تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع