أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
عام على وفاة شهيد النخوة أسيد اللوزي ضبط 3440 كيلو زيت مغشوش دهس سيدة في دير غبار تشكيلة الاردن للقاء استراليا الامن العام يبدأ باستخدام محطة الفحص الفني للمركبات في الحملة الشتوية مباراة العراق تشل السير في عمان توجه لإقامة منطقة صناعية روسية في الأردن زواتي: خفض كلف الطاقة اولوية تتحمل مسؤوليتها الجهات العاملة بالقطاع البطاينة يصدر قرارا بدوام مديريات العمل السبت المقبل الرزاز يؤكد الأهمية الكبرى التي توليها الحكومة لقطاع الإسكان والعقارات والانشاءات النائب الظهراوي يطالب بتزويده بأعداد السياح القادمين للمملكة عبر رايان اير والطيران العارض بدء تقديم طلبات الاستفادة من المنح الدراسية المقدمة من الجمهورية الهنغارية براءة حدث من جرم هتك عرض شقيقته في محافظة اربد الحكومة والنواب يبحثان أولويات الموازنة القضاء الأميركي يرفض طعن ترامب بشأن وضعه المالي الأمانة : إغلاقات مرورية على شارعي الاستقلال واليرموك "جسر المربط" يومي الجمعة والسبت الملك وولي العهد يتلقيان برقيات بذكرى ميلاد المغفور له الملك الحسين الناطق باسم الضمان : أصبحت أفكر بالتقاعد نظراً للكم الهائل من الاتصالات اليومية ارتفاع الدخل السياحي 4ر9% لنهاية تشرين الأول للأردنيين .. ليالٍ شديدة البرودة بانتظاركم
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام سيناريو حرب الاميركواسرائيل على ايران

سيناريو حرب الاميركواسرائيل على ايران

15-05-2019 02:20 AM

الحروب بين الدول لا بد ان تأخذ بعين الاعتبار امور كثيرة منها توازن القوة وخلق فرص اضعاف الخصم وتحجيم قوته....
مما لاشك فيه ان قوة تسلح امريكا وامتلاكها للتكنلوجيا تفوق ما تمتلكه ايران وذلك في غياب المعلومات عن حقيقة ما تمتلكه ايران ,وخاصة مع امكانية الحصول عليها بشتى الطرق من دول معلومة تمتلك لمثل هذه التكنلوجيا ...........
بالمقابل فان خلق فرص تحجيم قوة الخصم ,تتفوق بها ايران في المنطقة من خلال ما اعددته من الموالين لها, مثل حزب الله والمقاومة في غزة,والحوثيون ,وكذلك العلاقة مع دول الجوار ,والمصالح الاقتصادية والسياسية مع كثير من الدول , هذا بالاضافة لعداء الشعوب العربية للسياسة الامريكية لدعمها سياسة الكيان الغاصب,وعداء الشعوب الاسلامية والتدخل في شؤون الداخلية للدول لموقف ترامب منها ,وتهديد ضرب الكيان الغاصب مباشرة,كون الفرصة الوحيدة امام امريكا هي رهانها الخاسر على احداث زعزعة الامن الداخلي لايران ,كونها حرب ذات طابع عداء عقدي,بالاضافة لسياستها الخرقاء والبلطجة حتى مع المتحالفين معها ,وكذلك فشل السياسة الامريكية في تحجيم دور حزب الله في لبنان من خلال الزيارة الاخيرة لوزير خارجيتها ,وفشل تحجيم دور الحوثيون الفاعل في اليمن رغم سنوات القتال الطويلة .................
حديث الساعة للمحللين السياسيين عن امكانية قيام الحرب او في عدمها بين امريكيا وايران ,والجواب على ذلك المباشر ان الحصار المفروض على ايران هو بمثابة بدء الحرب السياسي الاقتصادي عليها ,الذي ترفضه ايران وبقوة, وكون الحرب من ضروريات تحقيق رغبات الكيان في الداخل وفي الاقليم ,التي يؤيدها ترامب ,فان الكيان سيعمل بكل جهد على ايقاد فتيل الحرب ,الذي نجح في تحشيد هذه القوات , ولن يشفع لترامب لهروبه منها برهانه على اتصال الايرانيين به لفك الحصار مقابل رفع يد الدعم عن المقاومة في المناطق العديدة ,امر مفروغ منه ,كونه العنصر الاقوى في تحجيم قوة امريكا ,الذي لا يمكن ان تتنازل ايران , عن هذا المجهود العظيم في بناء هذه القوة استراتيجية ............
السيناريو التالي وذلك بعد مخطط الضربات القوية الصادمة الخاطفة , التي تحفظ الكيان من ردات الفعل ضمن منطقة الخليج ,يدخل الكيان معركته مع المقاومة سواء في جنوب لبنان او في غزة بمساندة امريكية ..............
الحرب قادمة مالم يطفيء الله تعالى من يشعلون وقودها ,وذلك من خلال العلم بمجريات الامور,ونتائجها على المنطقة , ومن خلال الخبرة المكتسبة في حرب الخليج الثانية ,التي اعتمد بها على الخدعة والتمويه لحين اكمال كل المتطلبات اللوجستيه الضرورية للحرب , بالاضافة لحماية الكيان من صواريخ رد الفعل الايراني ,لهذا يتم التحشيد ضمن منطقة الخليج ...............
الحرب القادمة مخطط لبدايتها ان تكون في الخليج العربي ,ومن ثم على المقاومة حول الكيان ,ولكن نهايتها ستكون طويلة ,مع الفوضى التي ستحدث في المنطقة وبين شطري الخليج,فالتمدد الايراني اصبح قوي يمكنه ,من اللعب بادوار عديدة حتى قبل بداية الحرب,التي تمنع كل السيناريوهات المعدة لبداية الضربة ....
نسال الله تعالى بلطفه ان يلطف بهده الامة ,من شر اعدائها , ومن مكرهم وان يرد شر نواياهم وشر كيد افعالهم في نحورهم , وان يهدي هذه الامة لطريق البر والامان امين ....
د. زيد سعد ابو جسار








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع