أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

عاجل
وزارة التربية : 25 مدرسة خاصة تقدمت بطلبات رفع الرسوم على الطلبة
أخر الأخبار
الملك و ولي العهد يزوران هيئة الاتصالات الخاصة دائرة الشراء الموحد تؤكد أنها لم تطرح اي عطاء لشراء محاليل غسيل الكلى الكرك .. القبض على مروج خطير للمخدرات جرش .. اعتداء على موظفي الصناعة والتجارة بعد ضبط محل دواجن يتلاعب بالأوزان حريق يلتهم 100 دونم من الشعير في منطقة جابر بالمفرق اتفاق ينهي اعتصام سائقي شاحنات التحميل من شركة مناجم الفوسفات الضمان تناقش إدراج المهن التعليمية ضمن المهن الخطرة مع نقابة المعلمين مدير دائرة الأراضي والمساحة يوضح أبرز ملامح قانون الملكية العقارية الجديد تحذير هام للسائقين القادمين من دوار الداخلية الى مدخل دوار المدينة الرياضية إنهاء عقود 25 معلما ومعلمة في المدارس الخاصة بالعقبة هذا العام والتربية “لا علاقة لنا بالأمر” د. الطراونة: بعد الاعتداء على الطبيب يتم التوسط لاسقاط حقه ويقال له “تنازل انت مش قدهم” !! الرزاز: المتسوق الخفي أعطى أدنى علامة لمديرية تسجيل أراضي غرب عمان و لقد أعذر من أنذر بالأسماء .. إجراء تنقلات وإلحاقات لعدد من الضباط في مديرية الأمن العام وفاة شاب أعطاه طبيب بمستشفى حكومي إبرة “كورتيزون” بالخطأ !! بلدية الزرقاء ترفض تسويه مالية بعد الحجز على سيارة رئيسها !! وزير الداخلية: القبض على ١٥٣ شخص مطلوب امنيا إشهار التجمع الوطني للتغيير وسط غياب رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري مصدر رسمي يوضح حقيقة تغيير موعد عطلة عيد الاستقلال شقيقة المتهم بالاعتداء على الطبيبة روان تكشف : هذا ماحدث ؟! الحجز على سيارة رئيس بلدية الزرقاء .. والمومني يرفض إجراء تسوية مالية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام تكافؤ القوة يُخضع دولاً كبرى ..

تكافؤ القوة يُخضع دولاً كبرى ..

03-05-2019 03:49 AM

بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني - ما يحصل في مضيق هرمز بين إيران وأمريكا في هذه الفترة من حيث السيطرة على هذا المضيق لتوريد النفط، أمريكا حاولت الضغط على إيران لإخضاعها لشروطها، لتبقى هي المسيطر في العالم ولتمرير صفقة القرن دون أي اعتراض من دول محور المقاومة، لكن فرض القوة والعضلات من قبل إيران في هذه المنطقة كان هو الفيصل في مثل هكذا موقف.

كما قالت إيران بأن هذا المضيق للجميع أو ليس لأحد، وهذا نابع من قوة إيران المصدرة للنفط عبر هذا المضيق الحيوي، ولكي تُثبت إيران بأنها المسيطرة في هذه المنطقة قامت بتصوير البوارج الأمريكية من الجو بصور عالية الوضوح والدقة، وهذا الأمر يعني أن هذه البوارج في مرمى صواريخ إيران.

هذه القوة التي اعتمدتها إيران في هذا الموقف جعلت أمريكا تعيد حساباتها من جديد، نظراً لما هو معلوم للجميع أن أمريكا لها قواعد في جميع دول العالم، وخصوصاً الخليج العربي الذي هو قريب من إيران، ويعتبر في مرمى صواريخها في حال تم الضغط على إيران وحصارها من خلال هذا المضيق، سيكون لها تصرف قوي بنفس القوة التي يمكن أن تستعملها أمريكا مع أي دولة كانت -التهديد بالقوة-، لكن مع إيران التهديد بالقوة واجهته بتهديد قوي إن لم يكن موازياً بل يُكافئ هذه القوة الأمريكية التي هي المهيمنة على العالم.

إيران مصممة على تصدير النفط عبر هذا المضيق ولا يمكن إيقافها، وكما جاء على لسان المسئولين الإيرانيين إن التفاوض مع أمريكا على تصدير النفط يعني الإذلال وهذا ما ترفضه إيران، والتهديد يمكن أن يُصبح تصعيداً في هذه المرحلة إذا استمرت أمريكا في تعنتها أو الضغط على إيران.

ما تملكه أمريكا من قوة سواء كانت صاروخية أو غيره، إيران أعلنت أنها تملك قوة موازية ومؤثرة وعالية الدقة في حال تم الاعتداء عليها من قبل أي طرف كان.

هذه اللغة (لغة القوة) تفهمتها أمريكا بعد هذه التصريحات الإيرانية، وبدأت تطرق باب التفاوض مع إيران من اجل الوصول إلى حل وسط، برغم أن ترامب والمستلمين للملف الإيراني في حال قيامهم بأي تصرف خاطئ سيكون له أضراراً على القوات الأمريكية المنتشرة في العالم وخصوصاً التي تعتبر في مرمى صواريخ إيران سواء كانت القريبة أو المتوسطة أو البعيدة.

هكذا تهديد اتبعته أمريكا ضد فنزويلا بدعم من المعارضة المدعومة أمريكياً، وكانت كراكاس قد تلقت دعماً عسكرياً من روسيا، وتمثل هذا الدعم بصواريخ إس 30 التي أعلنت عنها روسيا أنها سلمتها لكراكاس للدفاع عن نفسها في حال تم استهدافها من قبل أي دولة معادية وخصوصاً أمريكا.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع