أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
200 دينار شهريا من راتب رئيس بلدية الزرقاء لصالح صندوق البلدية المستفيديون من اسكان عجرمه يطالبون بإعفاءهم من الدفعه الاولى مروان المعشر يكتب …اعتقال هند الفايز الكرك .. القبض على مصنف خطر وبحوزته اسلحة وذخائر سرقة 3 ابار تقطع المياه عن دير علا لهذا السبب منع نشر فعاليات المدارس على مواقع التواصل الاجتماعي إلا بموافقة أهالي الطلبة المياه والري : إجراءات لإنشاء وقف مائي .. تفاصيل بعد أن بلغت نحو 2.4 مليون دينار .. ” مكافحة الفساد” تفتح ملف المكافآت في بلدية الرزقاء الصفدي ونظيره المصري يبحثان تنسيق المواقف ازاء التطورات الاقليمية الاعلان عن مباشرة تنفيذ مشروع تلفريك عجلون خلال 10 أيام مطار الملكة علياء يستقبل أكبر طائرة بالعالم مطلع حزيران بتوجيهات ملكية .. إعفاء ذوي طفل من مبالغ ترتبت عليهم بعد وفاته خط جوي سياحي منتظم بين العقبة وشرم الشيخ والقاهرة مطلع حزيران بلدية المزار ترفض استلام شارع غير مطابق للمواصفات .. تفاصيل “طاقة النواب”: كلفة المشروع النووي 10 مليارات دينار د. أبو غنيمة يتحدث عن قضية فساد في قطاع الدواء تشبه قضية مطيع إبراهيم الروابدة : شركة خاصة تُدير المتسوق الخفي عرض شقتين في برج بالعبدلي لعوني مطيع ونجله بالمزاد العلني ب 832 ألف دينار وزير الصحة السابق “الزبن” تقييم الرزاز لاداء الوزراء ألمني شخصيا لانه غير صحيح .. “تفاصيل” بالصور .. حملة امنية تسفر عن ضبط عدد من البسطات المخالفة في وسط البلد
الصفحة الرئيسية آدم و حواء اكتشاف السبب الغريب الكامن وراء الإصابة بـ...

اكتشاف السبب الغريب الكامن وراء الإصابة بـ "داء السفر"

اكتشاف السبب الغريب الكامن وراء الإصابة بـ "داء السفر"

23-04-2019 10:05 PM

زاد الاردن الاخباري -

لا شيء يمكنه أن يفسد رحلة لطيفة بالسيارة سوى داء الحركة أو كما يعرف بداء السفر، الذي يؤدي إلى الشعور بالغثيان والدوار والإرهاق.

ووجدت دراسة حديثة السبب الكامن وراء الإصابة بهذه الحالة، والذي يكمن في استجابة العقل لما يعتقد بأنه نوبة مفاجئة من التسمم.

ويقول العلماء إنه عندما تكون في السيارة، يتلقى دماغك رسائل متضاربة حول البيئة المباشرة، على غرار ما يحدث عند التعرض للتسمم، ويكون الغثيان عادة في مثل هذه الحالة، أسهل طريقة لطرد السموم العصبية أو المواد السامة من النظام الهضمي.

ويعتقد العلماء أن "داء السيارة" أو أي نوع من أنواع داء الحركة، قد بدأ بسبب انتقال البشر حديثا عبر وسائل مثل السيارات والحافلات والقوارب، وبالتالي فإن أدمغتنا لم تتكيف بشكل كامل حتى الآن مع هذه الوسائل.

فعلى الرغم من أننا نسافر في سيارة أو حافلة أو قارب متحرك، إلا أن غالبية حواسنا لا تزال تخبرنا أن أجسامنا ثابتة تقنيا عندما تكون جالسا في الخلف في مقعد السيارة. وفي الوقت نفسه، يعرف عقلك أيضا أنك تمضي قدما بسرعة معينة بسبب مجسات التوازن، وهي أنابيب صغيرة من السوائل، في أذنك الداخلية.

ويشير تدفق السوائل في هذه الأنابيب، إلى أنك تتحرك، ولكنك في الواقع جالس، وبالتالي فإن عقلك يتلقى بعض الرسائل المختلطة بشكل خطير.

وبمجرد أن يصاب الدماغ بالارتباك من هذه المعلومات المتضاربة، يصبح غير قادر على تحديد ما يجب فعله، ما يؤدي إلى الإصابة بداء الحركة، ونتيجة لذلك يشعر الراكب بالغثيان لأن الدماغ يعتقد بأن هناك إصابة بالتسمم.

ويمكن للتحديق في النافذة المساعدة على طمأنة الدماغ بأنك تتحرك وأن كل شيء على ما يرام. وغالبا ما تؤدي قراءة كتاب أو خريطة إلى تفاقم الأمور، لأنها تقنع الدماغ بأنك ثابت حقا.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع